حددها نجوم الأهلى الكبار .. روشتة اقتناص اللقب الإفريقى من أنياب الأفيال!

08/12/2014 - 11:25:20

الاهلى و سيوى سبورت الاهلى و سيوى سبورت

تقرير- يوسف شعبان

كيف يعبر الأهلى اللقاء الصعب أمام منافسه العنيد سيوى سبورت فى المباراة الفاصلة بينهما بالقاهرة؟.. سؤال تم طرحه على مجموعة مميزة من نجوم الأهلى ليحددوا للفريق روشتة اقتناص اللقب الإفريقى رغم صعوبة المباراة.


أكد مصطفى يونس كابتن مصر والنادى الأهلى السابق، أن نتيجة مباراة الذهاب والهزيمة بهدفين مقابل هدف تعد نتيجة مقبولة إلى حد ما فى ظل الظروف الصعبة التى خاض فيها الأهلى اللقاء ، والتى تمثلت فى النقص العددى فى صفوف الفريق بسبب الإصابات، إلى جانب إرتفاع درجة الحرارة فى كوت ديفوار، وأضاف يونس أن الأهلى قادر بما لديه من خبرات على تعويض فارق الهدف فى مباراة الذهاب بإستاد القاهرة، خاصة أن الفريق سيحظى بمساندة جماهيرية كبيرة بعد موافقة الأمن على حضور 20 ألف متفرج لدعم الفريق فى مباراة العودة بالقاهرة، فضلاً عن أن الفريق الإيفوارى ليس بالمنافس الشرس الذى يخشى منه، وهو ما ظهر خلال مواجهات الفريقين من قبل سواء فى دورى المجموعات أو حتى فى مباراة الذهاب .


وأبدى يونس أسفه لغياب لاعب وسط الفريق محمود تريزيجيه الذى فرض نفسه على تشكيلة الفريق، وبات أحد الأركان الأساسية التى يعتمد عليها الخواجة جاريدو فى الفترة الأخيرة بعد حصوله على الإنذار الثانى فى مباراة الذهاب، واعتبر يونس غياب تريزيجيه خسارة كبيرة فى ظل الغيابات التى يعانى منها المارد الأحمر بالقائمة الأفريقية .


أما عادل طعيمة نجم الأهلى السابق فكان أكثر تركيزا على النواحى الفنية فى أداء الفريق، ورصد بعض السلبيات التى شابت أداء بعض اللاعبين خلال مباراة الذهاب، ومنها غياب التفاهم والإنسجام بين قلبى دفاع الأهلى سعد سمير ومحمد نجيب، وهو ما نتج عنه وجود خلل كبير فى عمق دفاعات الفريق تسببت فى إصابة مرمى الفريق بهدفين من أخطاء دفاعية ساذجة، إلى جانب تراجع مستوى صبرى رحيل مدافع أيسر الفريق، وهو ما استغله فريق سيوى سبورت فى شن عدة هجمات خطرة على مرمى الأهلى من ناحية اليسار، وطالب طعيمة الجهاز الفنى للفريق بضرورة الجلوس مع رحيل ومحاولة إعادة الثقة المفقودة للاعب لأنه يمتلك إمكانيات عالية تؤهله ليكون واحداً من أفضل اللاعبين فى مركز الجناح الأيسر، وشدد طعيمة على ضرورة تصحيح هذه الأخطاء قبل مباراة الذهاب، التى تحتاج إلى روح قتالية عالية وتركيز لتحقيق الفوز وحصد اللقب، وقلل طعيمة من تأثير غياب تريزيجيه عن مباراة العودة بالقاهرة، مشيراً إلى أن اللاعب يمر بحالة كبيرة من التألق إلا أن الأهلى طوال تاريخه لا يقف على أى لاعب مهما كان حجمه ومستواه .


ووصف ماهر همام نجم دفاع الأهلى السابق نتيجة مباراة الذهاب بالطيبة، فالهزيمة بهدفين مقابل هدف يسهل تعويضها خاصة أن الأهلى نجح فى إحراز هدف فى مرمى الخصم على ملعبه، وبات يحتاج لهدف وحيد فى مباراة العودة للفوز بمجموع اللقاءين، وحسم لقب البطولة للمرة الأولى فى تاريخه، وأكد همام على وجود خلل كبير فى خط دفاع الفريق ظهر بوضوح خلال مباراة الذهاب ولابد من إصلاح هذه الأخطاء الدفاعية.


وأشار همام إلى أن الأهلى ستتوفر لديه مقومات عديدة فى مباراة العودة بالقاهرة ستساعده على تحقيق الفوز وحصد اللقب أهمها المؤازرة الجماهيرية المتوقعة، واللعب على النجيل الطبيعى وفى أجواء معتدلة، بخلاف مباراة الذهاب التى خاضها الفريق على ملعب سيئ من النجيل الصناعى، وفى ظل درجات حرارة مرتفعة ورطوبة عالية .


ورأى همام أن غياب محمود تريزيجيه سيؤثر بلا أدنى شك على أداء الأهلى فى منطقة المناورات، ولكنه أكد على أن معدن لاعبى الأهلى وخبرات لاعبيه غالباً وروحهم العالية قادرة على تعويض غياب اللاعب، فروح الفانلة الحمراء عالباً ما تظهر عند الشدائد .


وقال ربيع ياسين المدير الفنى السابق لمنتخب مصر للشباب، إن الأهلى لم يظهر بمستواه المعروف فى مباراة الذهاب أمام سيوى سبورت لعدة أسباب أهمها مشقة رحلة السفر من القاهرة لأبيدجان وإرتفاع درجة الحرارة هناك وصغر مساحة الملعب والنجيل الصناعى، فضلا عن النقص العددى فى صفوف الفريق وكلها عوامل سيتخلص منها الأهلى فى لقاء العودة بالقاهرة، وأضاف أنه على الرغم من تواضع مستوى الفريق الإيفوارى إلا أنه ينصح الجهاز الفنى ولاعبى الأهلى بعدم الاستهانة به مشدداً على ضرورة احترام المنافس أىا كان مستواه لأن كرة القدم لا تعترف بالأسماء والإمكانيات وإنما بالجهد والروح القتالية العالية، مشيراً إلى أن لاعبى الأهلى مطالبون بالتركيز واللعب الجماعى فى ظل غياب النجوم أصحاب الحلول الفردية عن هيكل الفريق، وأكد على قدرة رمضان صبحى على تعويض غياب لاعب وسط الفريق محمود تريزجيه الذى حصل على الإنذار الثانى ليغيب عن مباراة العودة بالقاهرة .