وائل جمعة: نخشى أخطاء التحكيم فى نهائى الكونفدرالية

08/12/2014 - 11:18:34

وائل جمعة وائل جمعة

حوار- محمد القاضى

لقاء العودة بالقاهرة أمام سيوى سبورت الإيفوارى فى نهائى الكونفدرالية لن يكون سهلاً ولكنه محفوف بالمخاطر لأبناء القافلة الحمراء الذين يخوضون المباراة بروح قتالية لإحراز اللقب الإفريقى الذى يتطلع إليه اللاعبون قبل الجهاز الفنى وجماهير مصر قاطبة ليكون البسمة الحقيقية بعد خيبة أمل المنتخبات الوطنية، وائل جمعة صخرة الدفاع ومدير الكرة بالأهلى يتحدث معنا عن خطورة المباراة ويكشف العديد من الأسرار التى خصنا بها.


l هل الأهلى قادر على حسم اللقاء النهائى لصالحه؟


- طبعاً، لأن الفريق قدم مباراة جيدة، وعلى المستوى الفنى، نحن عدنا إلى القاهرة بأفضل نتيجة سيئة من الممكن أن تحدث فى المباريات النهائية، فكما تعلم أن المباريات النهائية بالذات هى مباريات مدربين، بعيداً عن مباريات المجموعات، حيث يكون الدور الدفاعى فيها أفضل من النواحى الهجومية، وأغلب مباريات الذهاب تنتهى بفارق الهدف الوحيد، أو تعادل سلبي بدون أى أهداف، ونسعى بكل قوتنا إلى تجهيز اللاعبين من الناحية النفسية بشكل جيد، لكى يكونوا قادرين على الفوز بالنهائى، لأنها المباراة الأصعب فى تاريخ بطولات النادى الأهلى.


l ما الذى ينقص الأهلى للفوز بالكأس الإفريقية لأول مرة فى تاريخه؟


- لا ينقصنا إلإ عنصر التحكيم الجيد، وأن يقوم مسئولو لجنة الحكام فى الاتحاد الافريقي بإرسال حكم كبير لنا، بدلاً من الحكم الجابونى إيريك أوتوجو الذى أدار مباراتنا الأولى، لأنه تسبب فى غياب أهم عناصر القوة لنا ومن بينها، محمود حسن تريزيجية، والذى أراه مميزاً جداً، وبدأ يضع قدمه فى طريق النضج الكروى، منذ أن نجح فى التواجد مع منتخب مصر، والحقيقة أن الحكم الجابونى لم يكن موفقاً ونحن نخشى التحكيم فى لقاء العودة.


l ما مكاسب الأهلى من مباراة الذهاب؟


- عودة أحمد خيرى إلى التشكيل الأساسى بعد تعافيه التام من الإصابة التى كانت تطارده منذ فترة طويلة، بالإضافة إلى شريف عبد الفضيل، والذى يعتبر أحد عناصر الخبرة القادرة على قيادة الصفقات الجديدة، إضافة إلى مجموعة الشباب الموجودين فى الملعب.


l وما هى طبيعة عملك على وجه التحديد؟


- أقوم بدور حلقة الوصل بين اللاعبين والجهاز الفنى مع مجلس الإدارة، وأراه دوراً مهماً جداً لا يقل عن الدور الذى يقوم به المدير الفنى فى الملعب، ولكن دورى دائماً خارج حدود المستطيل الأخضر، وأنا المسئول عن التنظيم الإدارى للفريق الأول، وأستمد قوتى من سمعتى وتاريخى فى النادى.


l وبالنسبة للناحية الفنية مع جاريدو؟


- بالتأكد سيكون لى دور من خلال التنسيق مع مستر جاريدو، لأنه أكد لى عند بداية وجودى معه فى الجهاز الفنى أنه سوف يحتاج إلى خبرتى مع الفريق، على أن يكون كلامى على سبيل الرأى فقط، والقرار الأخير والنهائى فى يد مستر جاريدو فقط.


l ما رأيك فى الانتقادات التى تم توجيهها إلى خوان جاريدو؟


- أولاً جاريدو مدرب قوى الشخصية، ويمتلك طموحات كبيرة يسعى إلى تحقيقها مع النادى الأهلى، ويكفى أن سيرته الذاتية تضم قيامه بمواجهة فرق كبيرة فى الدورى الإسبانى مثل برشلونة، وريال مدريد فى واحد من أقوى الدوريات على مستوى العالم، وأطالب الجماهير بالصبر على الفريق مع مستر جاريدو، حتى نجنى ثمار عمله، ولا نستعجل النتائج، كما أننى أشفق على الخواجة وعلى اللاعبين الحاليين لأنهم يتحملون مسئولية كبيرة، وبناء فريق جـديـد ، لأننا فـى مرحلـة صعبـة تداول الأجيال، فالجيل الجديد يتسلم الراية، وتكمن صعوبتها فى أن الجمهور لا يعترف بالتغيير، ولا يقبل إلا بالحصول على البطولات.


l هل وضعك منصبك كمدير للكرة فى مواقف محرجة مع زملائك السابقين فى الفريق؟


- أتعامل مع جميع اللاعبين طبقاً لمبدأ واحد هو أن مصلحة الأهلى قبل أى شيء، كما أنهم يعلمون أن مبادئ النادى الأهلى دائماً ما تكون فوق الجميع، وصداقتى معهم خارج أسوار النادى والملعب، لأن مفهوم الاحتراف عندنا فى الأهلى يبدأ من الانضباط، والالتزام.


l حتى إذا أدى إلى خسارة أصدقاء من لاعبى الفريق؟


- تربينا خلال فترة لعبنا فى النادى الأهلى على عدم التعامل بالعواطف، والعلاقات الإنسانية تكون فقط خارج الملعب.


l هل سيتم تشكيل لجنة للكرة مثلما كان الوضع فى وجود مجلس الإدارة السابق برئاسة حسن حمدى؟


- هذا الموضوع ليس من اختصاصى، ولم نتحدث فيه مع مجلس الإدارة.