عندما يأتي الشتاء

04/12/2014 - 10:34:24

رئيسة التحرير رئيسة التحرير

كتبت - ماجدة محمود

رجعت الشتويه .. ضل افتكر فيي


رجعت الشتويه .. يا حبيبي الهوا مشاوير


وقصص الهوا مثل العصافير


لا تحزن يا حبيبي


 اذا طارت العصافير


وغنيه .. منسيه ادراج السهريه


يا حبيبى الهوى غلاب


عجل و تعى .. السنة وراء الباب


وضجر وليل


ونا عم بنطر على الباب


رجعت الشتويه


ها نحن نستقبل الشتاء بكل ما فيه من مظاهر تتمثل في الأمطار ، البرودة والضباب الذي يحيط بالمكان ويلقي عليه ظلال رمادية قد تصيب البعض منا بالحزن والإكتئاب والبعض الآخر بالسكينة والإطمئنان ، وللناس في أحوالهم  مذاهب .


إلا ان أول ما يتبادر للأذهان مع بداية الشتاء تلك الصوت العذب القادم من جبل لبنان فيروز " جارة القمر " الذي ارتبط الشتاء بها وارتبطت به بأغنيتها الشهيرة رجعت الشتويه ، والذي بدأت بكلماته مقالي ، ويحكي قصة فتاة تنتظر في عز البرد عودة حبيبها الفصول تتعاقب ويأتي الشتاء وهي تنتظر ، ما أروع الكلمات والمشهد جملة وتفصيلا ، وما أروع الشتاء وهو يدق الباب ، فرغم برودة الطقس يقترب الناس من بعضهم البعض محاولين التغلب على السقيع والجمود الذي تخلفه البرودة بدفء المشاعر والتقارب البرد يدفعنا الى الهروب من الشوارع الى داخل البيوت وشئنا او لم نشأ نجتمع ، نتقارب فيتحقق التواصل الذي غاب طويلا من كثرة الترحال والأسفار في موسم الصيف ، موسم الإنطلاق والأجازات الذي لا يتيح لنا اللمه عكس الشتاء الذي يجمعنا حول المدفأة مع حكايات وذكريات نفتقدها في كثير من الأوقات .


حواء أيضاً تعود إليكم أعزائي القراء بعد غياب ، تعود بأعداد خاصة متميزة ، والبداية " لما الشتا يدق البيبان " ، نتواصل من خلاله مع القراء لمناقشة كافة الاحتمالات عندما يأتي الشتاء ، من حيث أهمية الحصول علي الأمصال التى تقينا شر الأمراض وعلي رأسها الإنفلونزا بكل أشكالها وأنواعها ، متى نطعم الصغار وقاية من الأمراض ، والأمصال التى حققت نجاحا مؤكدا في القضاء على اخطر وأشرس الأمراض ، أيضاً ندق باب الرزق مع مهن تخبو في فصل الشتاء وأخري تظهر وكيف يتغلب اصحاب


هذه المهن علي ظروفهم من منطلق " الرزق يحب الخفيه " ، ونتواصل مع القراء بعدد من التحقيقات عن مواليد فصل الشتاء بكل ما يحملونه من إيجابيات وسلبيات ، أفراح وأحزان ، وكما ذكرت ان الشتاء يجمع ما يفرق ندخل الى عمق العلاقة الحميمية بين الزوج والزوجة لنعرف  من المختصين أسباب التقارب وسر إلتهاب المشاعر في الليالي الشتوية  .


وكما بدأت بفيروز وأغنيتها المرتبطة في أذهاننا جميعا بالشتاء ننهي ملفنا بتحقيق عن أغاني ارتبطت بهذا الفصل وأخري كان ميلادها مع البرق ، الرعد والأمطار ، حكايات النجوم والمطربين ومؤلفي الأغاني مع الشتاء ، ولياليه الطوال ، فريد الأطرش الصوت الشجي " وادي الشتا يا طول لياليه ، ع ال  فاته حبيبه ، يناجي صوته ويناديه ، ويشكي للشوق تعذيبه " .  


والعذاب مع الشتاء يتمثل أيضاً في الرداء ، ماذا نرتدي وكيف ، خاصة أولادنا وهم ذاهبون للمدارس والجامعات ، الدولاب كله والا نصفه ، خبراء الموضة يقدمون حلا رائعا لهذه المشكلة المذمنة بقطعة واحدة من الملابس ، الرداء الصوف " چاكار او كاروه وايضاً ساده " فستان قصير مع ليجنز ، چاكت طويل مع بنطلون وهكذا ، الصوف بكل أشكاله وألوانه وموديلاته موضة شتاء ٢٠١٥ م وفي البيت البيچامه ملتصق بها شراب تماماً مثل سالوبيت " البيبي " قطعة واحده متصلة او قطعتين ، كتالوج ازياء شتاء هذا العام مختلف ،متنوع ومشع بالدفء فتابعوه .


وأعود وأؤكد للقراء اننا بدأنا الإنطلاق صوب الأعداد الخاصة التى تميزت بها حواء لسنوات وسنوات ، وكثيراً ما تطلبها القارئات لإرتباطها في أذهانهن بزمن القراءة الرشيده والمفيدة ، فقريبا يعود الى الظهور عدد الإعترافات ، اختى العربية ، صحة الام والطفل ،اسرار التخسيس والجمال والعروسة وغيرها من الأعداد التى تميزت بها حواء ، نعود بروح شابه وعقل ناضج ..