خسائره 15مليون جنيه شهرياً .. المهندس على فضالى : المترو مهدد بالتوقف فى مارس .. و لا بديل عن رفع سعر التذكرة

01/12/2014 - 10:16:47

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

حوار - وائل الجبالى

عزيزي راكب مترو الأنفاق : إذا كنت متضايقاً وضجراً من الزحام الخانق في العربات. إذا كنت بقت من إلقاء ملاحظات صحيحة جداً حول سوء التهوية، وتعطل المراوح والتكييف، وعدم انتظام وصول المترو علي الرصيف، فعليك أن تكون مستعداً، بحلول مارس المقبل، لنقبل ماهو أسوأ : "المترو مهدد بالتوقف!" .


هذه المفاجآت الصادمة ليست من بنات خيالنا ، لكنها عبارة جاء ت علي لسان المهندس علي فضالي ، رئيس جهاز مترو الأنفاق. فضالي يقول في حواره المهم والكاشف لـ "المصور" .


إن كلامه هذا يرجع إلي عجز موازنة مترو الأنفاق لعام 2014 - 2015 والتي بلغت 180 مليون جنيه، وخسارة وعدم كفاية إيرادات المترو مقارنة بحجم الإنفاق، مايخل بالتزام المرفق بمرتبات العاملين والصيانة ونفقات التشغيل وخطط التطوير . المترو قام بفك عدد من الودائع والسندات لتوفير سيولة للوفاء بالتزاماته ، لكن المفاجأة أن قيمة تلك الودائع والسندات تغطي الالتزامات حتى نهاية فبراير المقبل فقط. وبالتالى توقف حركة مترو الأنفاق وشل الحركة المرورية فى شوارع القاهرة وما يترتب عليه من أحداث قد تضر بالأمن القومى المصرى جراء توقف نقل 3.5 مليون راكب عدد ركاب مترو الأنفاق يوميا أو الاستدانة من البنوك وتمويل المرتبات ونفقات التشغيل والصيانة من خلال القروض. ومن هنا وبما أن مترو الأنفاق هو وسيلة نقل الناس الغلابة كان لابد من الحفاظ عليه ولن يتم ذلك برفع سعر تذكرة الركوب بشكل مناسب حتى يتسنى الحفاظ على هذا المرفق الحيوى الهام .. لا بديل عن رفع سعر تذكرة المترو.


> هناك عجز فى موازنة مترو الأنفاق لعام 2014/2015 بلغ 180 مليون جنيه أى أن المترو يخسر يوميا نحو 500 ألف جنيه .. السؤال لماذا المترو يخسر؟


- أولا المترو يخسر لعدة أسباب بدأت منذ قيام ثورة 25 يناير وذلك بالاستجابة للمطالب الفئوية للعاملين بالمترو ورفع مرتباتهم إضافة إلى زيادة أسعار الكهرباء والطاقة وأسعار قطع الغيار والأهم من ذلك دعم اشتراكات الطلبة وبعض الهيئات والتى تزيد قيمتها عن 60 مليون جنيه سنويا، الاشتراكات تمثل 48% من عدد الركاب وتساهم بـ 2% من إيراد المترو كل هذه الأسباب تؤدى إلى الخسارة لأنه لم يقابلها زيادة فى سعر التذكرة أو الاشتراكات ومن أسباب عجز الموازنة أيضا الخط الثالث لمترو الأنفاق الذى يعانى من عدم الإقبال عليه فدخله الشهرى نحو 2مليون جنيه بما يعادل محطة شبرا الخيمة بينما تصل نفقاته الشهرية إلى 6 ملايين جنيه أى أنه يخسر 4 ملايين جنيه شهريا تصل إلى 50 مليون جنيه سنويا ونحن لا نستطيع أن نقلل من خسائره ، ولكن بعد اكتمال المرحلة الثالثة والرابعة ووصوله إلى إمبابة وجسر السويس سوف يعوض خسائره ويرتفع دخله بعد زيادة عدد الركاب.


> 25% نسبة التسرب فى الإيراد بسبب البوابات المعطلة والمرور بدون تذاكر مما يؤدى إلى زيادة عجز الموازنة . كيف واجهتم تلك المشكلة؟


- أولا بالنسبة للبوابات فإن غالبية بوابات الخط الأول متهالكة ووتحتاج لقطع غيار غير متوفرة لتوقف المصانع عن إنتاجها كما أن أنظمة تشغيل البوابات القديمة لا تتمشى مع البوابات الحديثة على الخطين الآخرين والخطوط الحديثة لذا كان لابد من تغييرها وشراء بوابات جديدة بالتعاون مع الهيئة القومية للأنفاق التى تستعد لإنشاء المرحلة الرابعة من الخط الثالث بالإسناد المباشر والربط مع الخط الأول فى محطة الملك الصالح وبالتالى طلبنا من مجلس الوزراء 160 مليون جنيه لشراء 750 بوابة دويل و80 بوابة للخط الأول وفى انتظار رد مجلس الوزراء.


أما نسبة التسرب فهى لا تتعدى 15% وهى نسبة آمنة حسب المعدلات الدولية ففى دراسة قامت بها شركة تاليس وهى شركة تختص بتصنيع بوابات مترو الأنفاق أكدت أن التسرب فى مترو باريس بفرنسا من 10 إلى 15% وفى مدينة ليون من 10 إلى 12%.


> وما الإجراءات التى يقوم بها الجهاز لمواجهة التسرب وعبور البوابات بدون تذاكر؟


- بدأنا بعمل حملات مكثفة وهى المحطات الأعلى كثافة فى عدد الركاب والإيراد 24 محطة على الخطين بمقدار 1 محطة بالخط الأول من إجمالى 35 محطة تساهم بـ 80% من إجمالى الخط الأول و11 محطة على الخط الثانى وهى بالطبع أعلى إيراداً ويبدأ عمل الحملات من 7 إلى 10 صباحا ومن 1 إلى 5 بعد الظهر يوميا كما فعّلنا مبدأ التحفيز فعند زيادة إيراد أى محطة عن معدلاته المسابقة نقوم بمنح حافز للعاملين بالمحطة وبالتالى فهم يقومون بعمل الحملات مقابل الحافز وهو ما أكدته الإحصاءات لزيادة إيراد المترو مع بداية عمل الحملات فى شهر مايو 2012 بزيادة 2.3% عن مايو 2013 وزيادة إيراد شهر 6 بنحو 3.7% عن مثيله من العام الماضى و6.7% بزيادة فى شهر يوليو و 45.5% زيادة فى شهر أغسطس وزيادة 17.9% فى شهر سبتمبر عن مثيله العام الماضى . كما قمنا بتنفيذ اقتراح المهندس هانى ضاحى وهو : حزم التذكرة بالمحطات حال دخول الراكب بها حتى لا يستخدمها فى ركوب المترو مرة أخرى وهو ما ساهم فى الحد من ظاهرة التسرب .


> قام جهاز المترو بإنشاء مول تجارى لاستثماره بمحطة العتبة وعدد من المحال التجارية بالمحطات على الخطوط الثلاثة وحتى الآن وبالرغم من عجز الموازنة إلا أنها لم تستغل بالشكل الأمثل. حتى يتم استغلالها تجاريا.


- يمتلك المترو مول العتبة ومول منشية الصدر ومول مخزن القبة وتم طرحه على عدد من الشركات والمستثمرين بغرض اسستغلاله وتم العرض على كارفور وبنك القاهرة وفتح الله وعرفة والنساجون الشرقيون وسيراميكا كليوباترا وتوشيبا العربى وأبوغالى وكذلك مستثمرو العبور والشروق وأكتوبر وذلك للحصول على أغلى سعر فى محاولة لتعويض الخسارة.


وجار تجهيز لمزايدة لاستغلال ساحة المرج الجديدة ودار السلام وحلوان للاستثمار وإعداد مزايدة أخرى خلال الشهر الحالى لاستغلال المحلات فى الثلاثة خطوط وذلك فى محاولة لتحقيق عائد يساهم فى النهوض بالمترو .


> وهل تم منح عقد لاستغلال الإعلان بمحطات المترو؟


- تم طرح مزايدة للإعلانات بالمترو على الخطوط الثلاثة خلال شهر سبتمبر الماضى ولمدة شهر كامل ولم يتقدم أحد للمزايدة وتم مدة الإعلان لمدة شهر آخر خلال أكتوبر فتقدمت شركة المشروعات التابعة ل هيئة السكة الحديد .


> ما أهم مشروعات التطوير والتحديث بخطوط المترو ؟


- خطط التطوير بالمترو مستمرة ولم تتوقف للحفاظ على شباب المترو مع بداية يناير العام القادم يتم توريد 20 قطارا بقيمة 2.3 مليار جنيه ومشروع تطوير وتحديث 25 وحدة متحركة بإجمالى 335 مليون جنيه وتوريد وتركيب 24 سلما متحركا بقيمة 24.6 مليون جنيه بمحطات المرج وعين شمس وغمرة والدمرداش والسيدة زينب ودار السلام وتم توريد وتركيب 22 سلما متحركا بقيمة 22.2 مليون جنيه بمحطات دار السلام وحدائق المعادى ومنشية الصدر ومشروع لتوريد وتركيب 28 مصعدا كهربائىا فى عدد من المحطات تكلفة المشروع 20 مليون جنيه وتوريد وتشغيل 3 عربات وسط بتكلفة 33 مليون جنيه فى العام القادم وازدواج المسافة بين المرج والمرج الجديدة بتكلفة 18 مليون يورو وتم فتح المظاريف فى مايو 2014 وجار الفحص الفنى وجار إعداد دراسة للأعمال الاستشارية لرفع كفاءة الخط الأول وتجديده قبل دخول الرابع فى الخدمة الذى يرتبط معه فى محطة الملك الصالح مما يزود الضغط عليه تكلفة المشروع 890785 يورو و4000816 ومتوقع أن تسلك كراسة الشروط والمواصفات فى نهاية نوفمبر 2014.


> يعتبر مترو الأنفاق ضمن أهم الأهداف الحيوية للجماعات الارهابية.. وقد حدث فى الآونة الأخيرة استهداف بعض المحطات والقطارات كيف يتم تأمين مترو الأنفاق والركاب؟


- أولا تأمين مترو الانفاق يقع ضمن مسئولية شرطة النقل والمواصلات وبالتنسيق مع جهاز تشغيل المترو وأيضا جهاز الحماية المدنية الذى يقوم بتأمين مسار ومحطات المترو من الخارج وتقوم شرطة النقل والمواصلات الخبراء المفرقعات والكلاب البوليسية بجميع محطات المترو بالأضافة إلى قيام خبراء المفرقعات بتمشيط جميع المحطات والكشف عن أى أجسام غريبة وهناك أيضا تكثيف للخدمات الأمنية بالمحطات سواء شرطة سرية أو نظامية وذلك للقبض على أى مطلوب أو مسجل أو إرهابى كما أن غالبية المحطات مراقبة بالكاميرات وهناك خطة لمراقبة جميع محطات المترو بالكاميرات تحت التنفيذ.


- تم طرح مشروع تركيب كاميرات لجميع محطات الخط الأول والثانى وتقدم نحو 6 شركات وتم الفتح الفنى فى منتصف أكتوبر الماضى بتكلفة 80 مليون جنيه وأيضا لدينا مشروع تركيب كاميرات مراقبة لمحطات الشهداء 1و2 والسادات والعتبة بتكلفة 4.6 مليون جنيه ومشروع لتركيب كاميرات مراقبة لمحطات كوبرى القبة وحمامات القبة وسراى القبه بتكلفة 2 مليون والترسية آخر شهر أكتوبر .


غلق محطة السادات يؤثر على الازدحام و التكدس بالمترو و على شوارع المنطقة المحيطة ما هو مصير محطة السادات حتى يتم فتحها للركاب ؟


- قرار فتح محطة السادات ليس بيد إدارة المترو بل هو قرار أمنى من الدرجة الأولى و ليس للمترو دخل به و هو للمحافظة على أرواح الركاب جراء العمليات الإرهابية و بالرغم من ذلك طلبنا فتح المحطة لما يسببه من ازدحام و تكدس بمحطة الشهداء و محطة المرج و عزبة النخل حتى أن بعض القطارات تتحرك و لا تغلق الأبواب جرار التكدس و الازدحام بسبب غلق محطة السادات .


ما هو عدد الأعطال الشهرية و هل أثرت على زمن التقاطر ؟


- تتركز الأعطال على الخط الأول للمترو مع العلم أن 30% من عدد قطارات الخط الأول يجب تخريجها و شهادة حق أفراد الصيانة و السائقين يقومون بعمل بطولى فى نسيير الرحلات على الخط الأول و متوسط الأعطال فى الشهر من 10 إلى 12 عطلا شهريا من جملة 522 رحلة على الخط الأول أما عن زمن التقاطر وصل على الخط الأول 3 , 5 دقيقة و على الخط الثانى 2 , 5 دقيقة و على الثالث 5 دقائق و يصل زمن التقاطر على الخطين الأول و الثانى وقت الذروة إلى 5 دقائق .


هل هناك بدائل عن زيادة سعر التذكرة لاستمرار المترو ؟


- ليس هناك بديل و زيادة سعر التذكرة من الحتميات للحفاظ على استمرار المترو فى أداء دوره و بالأخص للفقراء و بدون زيادة سعر التذكرة سوف يتوقف المترو .



آخر الأخبار