إدمان .. اكتئاب .. انتحار .. نجوم تليفزيون الواقع ضحية الوهم

01/12/2014 - 10:00:47

نبيلة و توماس نبيلة و توماس

تقرير - نادية وهيب

احتلت نبيلة بن عطية أشهر نجمات تليفزيون الواقع فى فرنسا أغلفة المجلات بعد شروعها فى قتل صديقها .


فقد ألقت الشرطة الفرنسية القبض على نبيلة 22 عاماً بعد الاشتباه بأنها وجهت عدة طعنات لصديقها توماس فى صدره كادت تودى بحياته . ونبيلة هى عارضة أزياء مبتدئة من أب جزائرى وأم إىطالية اشتهرت نتيجة مشاركتها فى برامج تليفزيون الواقع فى العام الماضى مع صديقها بعنوان ملائكة الواقع . وجاءت شهرتها نتيجة نطقها بعبارة دون معنى وهى «ألو ... ماذا؟» وتحولت هذه العبارة إلى رمز للبلاهة فى فرنسا لكنها استغلت الفرصة وسجلت عبارتها لدى جمعية حقوق المؤلف واستطاعت أن تجمع مالاً من حق استخدام عبارتها . من جانبه أكد «توماس فرغيرا» صديق نبيلة أنه لن يرفع دعوى قضائية ضدها وأضاف أنه يعيش قصة حب معها لكنها مضطربة وقد أكد توماس أنه ليس شخصاً عنيفاً ولم يضرب صديقته وأنه يعرف أنها تمر بظروف صعبة ومشاكل عديدة وتشير تقارير إعلامىة فرنسية أنه يتم إطلاق سراح نبيلة بعد أن برأها صديقها من تهمة الاعتداء عليه بسلاح أبيض.


وبالرغم من الشهرة والثراء التى تحظى بها نجمات ونجوم تليفزيون الواقع إلا أن حياتهم تنقلب رأساً على عقب عندما يبتعدون عن الأضواء أو بسبب الثراء السريع الذى يحققونه فيلجأون إلى تعاطى وإدمان المخدرات وأحياناً يتعرضون للاكتئاب فيحاولون الانتحار والتخلص من حياتهم مثلما حدث مع النجمة الفرنسية «لوانا» التى اشتهرت عام 2001 من خلال تليفزيون الواقع واستطاعت أن تكون ثروة كبيرة حصيلة بيع مائة ألف نسخة من قصة حياتها بالإضافة إلى أنها أسست بيت أزياء يحمل اسمها إلا أنها تعرضت للاكتئاب الأمر الذى دفعها لمحاولة الانتحار عدة مرات كان آخرها عام 2012 عندما تم نقلها للمستشفى فى حالة سيئة أما باولاجود سبيد فقد لقيت مصرعها نتيجة جرعة زائدة من المخدرات فقد كانت تحلم بأن تصبح مغنية مشهورة مثل «باولا أبدول» التى كانت تسعى لتقليدها فى كل شىء إلا أنها فشلت فى تحقيق حلمها الأمر الذى دفعها للانتحار من خلال تعاطى جرعة زائدة من المخدرات عام 2006 .


نفس المصير تعرض له فرانسوا جزافيه نجم تليفزيون الواقع عام 2009 ونتيجة توقيفه عدة مرات بسبب إدمانه للمخدرات ألقى بنفسه تحت عجلات سيارة ليلقى مصرعه عام 2011 وهو فى الثانية والعشرين من عمره. أما عندما تم إيقاف الحلقات التى كان يشارك فيها النجم چون بيير تعرض للاكتئاب ثم قرر الانتحار.


ليس كل نماذج تليفزيون الواقع تنتهى نهاية مأساوية الا أن هناك نماذج عديدة استطاعت أن تحقق نجاحاً وشهرة على نطاق أوسع مثل «كيم كرداشيان» 34 عاماً . فهى تستعد حالياً للظهور فى نسخة هندية من برنامج الأخ الأكبر والذى يعرف باسم «بيج بوس» وقد اشتهرت كيم كعارضة أزياء ومقدمة برامج وتزوجت ثلاث مرات آخرها من مغنى الراب كانى ويست وتقدر ثروتها الخاصة بـ 45 مليون دولار المعروف أن النجمة العالمية باميلا أندرسون شاركت من قبل فى نفس البرنامج الهندى .


المعروف أن تليفزيون الواقع هو نوع من برامج التليفزيون التى يتم فيها جمع أفراد من عامة الناس فى مكان محدد ويتم تسجيل حياتهم وردود أفعالهم الطبيعية مع عدم وجود نص مكتوب ويعرض عرضاً مباشراً للمشاهدين الذين يتابعون حياة المشتركين و تصرفاتهم وردود أفعالهم على مدى الـ 24 ساعة وكان أول برنامج لتليفزيون الواقع عرض فى العالم عام 1973 بالولايات المتحدة تحت اسم العائلة الأمريكية وتناول مواضيع عديدة وهناك العديد من برامج تليفزيون الواقع التى عرضت ومازالت تعرض فى العديد من دول العالم والجدير بالذكر أن استمرار ظاهرة تليفزيون الواقع هو أنها تتغذى علي فضول الناس إلى معرفة خصوصيات الآخرين .