الخددية راحة و حنية

27/11/2014 - 9:47:09

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتبت - د . عبير بشر

مع بدايات الشتاء يتطلب المنزل وضع لمسات من التجديدات بغرض إدخال البهجة و الدفء إلى كل ركن من أركانة ، بداية من حجرة المعيشة و مرورا بحجرات الأبناء و انتهاء بحجرة النوم ، و الخددية من الأشياء الصغيرة الهامة فى اثاث البيت سواء من الناحية الجمالية أو الناحية العملية ، فهى أول ما تستقبل اللمسات فى جلساتنا فتعطينا الراحة و هى أيضا أول من نخلد إليها فى نومنا و معها نحلم أحلاما سعيدة .


أمامك ثلاثة خيارات رئيسية فى الوسائد أولها الصلبة وهى عادة تتكون من قلب من الفوم الصلب عالى الكثافة يغطيه طبقة أنعم ثم طبقة رقيقة من ألياف البوليستر يعلوهم جميعا كسوة تختلف حسب احتياجاتك وذوقك, وهى وسادة تتميز بالصلابة إلى حد كبير إذا ما أردت أقل قدر ممكن من الثنيات وتطمحين إلى جلسة معتدلة جادة وهى لذلك تناسب الجلوس عليها.


أما الوسادة التى نتكئ عليها فيجب أن تكون أكثر لينا، وهنا ننتقل للنوع الثانى والذى يتكون بشكل أساسى من الألياف الملفوفة ويحيطها طبقة سميكة من الاسفنج ويلفها من الخارج طبقة من ألياف البوليستر, وهذه تمنحك إحساسا بالمرونة والنعومة نتيجة الهبوط البسيط الذى يحدث نتيجة استخدامها.


أما النوع الثالث والأخير فهو الأكثر فخامة ونعومة وهو عبارة عن فوم هش خفيف تحيط به طبقة من ألياف البوليستر، وهى بالفعل لينة ومريحة على جسمك لأنها تتمدد ويتغير شكلها مع استخدامك وتتطلب منك جهدا للضبط مع كل استخدام حتى تستعيد شكلها الأصلى.


ولا تنسى أن الخددية الملائمة تمنحك شعورا بأن الحجرة مكتملة، إلا أن المبالغة فى استخدامها حتى لو كانت من النوع الجيد يمكن أن تضر بتوازن الألوان والنسيج الذى تنشدينه, لا تخشى من وضع أكثر من خددية مختلفة الألوان والنقوشات فى نفس الحجرة لأن هذا التنوع يعطى مظهرا جميلا, واحرصى على اختيار ألوان محايدة لأنها أكثر شياكة وملائمة لكل المفروشات, ويمكنك اختيارها من خامات مختلفة عن خامة مفروشات الأنترية أو فرش السرير لتمنحك غرفة بها مزيد من الثراء والتنوع.