شبكة المحمول الرابعة خلال 6 أسابيع «محلب» قدم أوراق اعتماده لرئاسة الحكومة الجديدة

11/06/2014 - 10:22:48

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير : عبد اللطيف حامد

محاولات شركات المحمول الثلاث ضد الشبكة الرابعة للمحمول لم تتوقف، وتمارس ضغوطها فى كل الاتجاهات لمنعها حتى الرمق الأخير، رغم أن الجهاز القومى لتنظيم الإتصالات قام بدراسة الرخصة الموحدة لفترة طويلة، وتواصل مع هذه الشركات للتغلب على كل "المطبات" تحت مسمى النقاط الخلافية الست، وبالرجوع لاستشاريين دوليين محايدين، ومنذ اتخاذ المهندس عاطف حلمى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لقرار طرح هذه الرخصة، وما تبعها من منح الشبكة الجديدة لكيان محلى" المصرية للاتصالات"، ومؤامرات التشكيك فيها تتواصل مع التلويح بسلاح التحكيم الدولى لتأجيلها لأطول فترة ممكنة تمهيدا لإلغائها رغم أن ذلك لن يحدث، فلا يمكن تقديم مصالح أى شركات على حساب هيبة الدولة.


ولقطع الطريق على هذه المؤامرات أكدت الوزارة أن جميع الشركات المعنية شاركت في مجموعات العمل لإنهاء التفاصيل الفنية، وإجراءات المرحلة الأولي من الرخصة الموحدة بالإضافة إلي الاجتماعات المنعقدة أسبوعيا مع رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات والرؤساء التنفيذيين لشركات الاتصالات، للتشاور والتنسيق لوضع آليات لتطوير وتنمية قطاع الاتصالات ، وتُتلقى أي ملاحظات من هذه الشركات التي مازالت تدرس تفاصيل نظام الترخيص الموحد، والعمل مستمر علي قدم وساق لمعالجة أي نقاط عالقة لإنهاء إجراءات نظام الترخيص الموحد في إطار قرار رئيس مجلس الوزراء وبالتنسيق مع الشركات المعنية.


من جانبه أكد المهندس محمد النواوى الرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات أن شركته طالبت بالحصول على رخصة لتقديم خدمات المحمول منذ أغسطس 2009 حتى جاءت الفرصة بإعلان الحكومة في مطلع أبريل الماضي عن منح الشركة رخصة تقديم خدمات المحمول مقابل 2.5 مليار جنيه، وعلى الفور وافق مجلس إدارة الشركة مؤكدا الاستعداد التام لسداد رسوم الترخيص، وإخطار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات والشركة مستعدة لتقديم خدمات المحمول في غضون 6 إلى 8 أسابيع من الحصول على الترخيص، خاصة أنه ترخيص بتقديم خدمات المحمول دون ترددات، بحيث تقوم باستخدام الشبكات الثلاث القائمة بالفعل وفقا لتعليمات الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وتحت إشرافه.