فرقة Massive Attack هجوم كاسح ضد إسرائيل

24/11/2014 - 1:15:02

فرقة massive attack فرقة massive attack

إعداد - مى محمود

تجوب هذه الفرقة البريطانية العالم لدعم القضايا الانسانية التى تؤمن بها فمنذ تأسست (ماسيف أتاك أو هجوم كاسح)عام 1988 فى مدينة بريستول بإنجلترا وعلى مدى 20 عاما هى عمر مشوارها الفنى سخرت خلالها طاقتهاالفنية لمساندة القضية الفلسطينية ودعم اللاجئين السوريين ورفض اضطهاد المسيحيين بالموصل بل وخصصت جزءا من دخل حفلاتها لمناصرة تلك القضايا كزيارتها مخيم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين ببيروت ودعم مركز النقب التابع له وتمويل المكتبة العامة بمخيم بداوى ودعم خدمات الإسعاف بغزة ولهم تعاون مستمر مع مؤسسة الأمل الفلسطينية بلبنان منذ عام 2005، هذه الفرقة التى تمتلك حس المغامرة بعيدا عن القواعد التقليدية تتبع أسلوبا غاية فى الذكاء من خلال استخدام الموسيقى الصاخبة التى تنعش قلوب الشباب والمؤثرات التكنولوجية بطريقة رائعة تجعل تأثيرها طاغىاً على كل من يسمعها مصحوبة بشاشة عرض تظهر عليها صور ونكات أورموز وأرقام تدين ما تفعله إسرائيل وسط صمت عالمى شاركت فى العديد من المهرجانات العالمية مثل مهرجان لونجتيود بدبلن وجبيل 2014 بمدينة بيبلوس اللبنانية، تتكون من ثلاثة أعضاء هم ديل نايا وأندرو فولز وشارا نيلسون والذين أصبحوا أسطورة للشباب لأنهم مؤسسى التيار الموسيقى (تريب هوب) المستوحى من الهيب هوب لديهم 5 ألبومات وجمهور بالملايين حول العالم ، من أنجح إصداراتهم اسطوانة بعنوان «تعاطف لم ينته».