المتسابق المصرى يبكى نيللى كريم .. الكواكب فى كواليس يالا نرقص

24/11/2014 - 12:37:49

صوره ارشيفية صوره ارشيفية

بيروت - محمـد نبيـل

حصد البرنامج نجاحاً مُلفتاً منذ انطلاقته عام 2005 في الولايات المتحدة الأميركية، وتمّ إنتاج أكثر من 25 نسخة منه حول العالم، والراقصون المشتركون فيه، هم في الغالب هواة أو شبه محترفين، يأتون من خلفيات متعددة في الرقص، وتستمرّ المنافسة بينهم حتى يبقى راقص واحد يفوز بالجائزة الكبرى ويتوج بلقب أفضل راقص.


«الكواكب» دخلت الى المسرح والكواليس، وفتشت عن الخبايا وسط الجنود المجهولين والذين لولاهم لما خرج البرنامج بهذه الصورة المبهرة، وتابعت الدور الكبير لهم فى تهيئة المسرح للخروج بكل حلقة فى أفضل صورة، وتتبعت لجنة التحكيم فى كل مكان بالإضافة إلى ضيفة الحلقة مايا دياب، والتى عبرت عن فخرها بتواجدها وسط هؤلاء الراقصين المحترفين، وقامت بالغناء على المسرح مرتين خلال الحلقة.


البرنامج من تقديم ريتا حايك والتى تتلق حلقة بعد أخرى وتفرض شخصيتها ببساطة على الأجواء، أما الإخراج فهو لباسم كريستو وهو أيضا مخرج النسخة العربية لبرنامج "أحلى صوت" والذى لاقى نجاحا كبيرا مؤخرا، وقد أكد أن مثل هذه البرامج يحتاج لتحضيرات خاصة حتى يستطيع أن يصل كل متسابق برقصته إلى الجمهور دون أن يفوت أى حركة منها قد تؤثر على مشواره بالبرنامج، وأضاف : المسرح الذى يشهد العروض صمم خصيصا ليلائم الحدث وتوافرت فيه كل عناصر الأبهار، حتى يساعد الراقصين على التركيز فى الأداء دون غيره، ويبذل فريق من الفنيين والعمال جهدا كبيرا على وضحه فى أفضل صورة كل حلقة.


نيللى كريم تألقت خلال الحلقة الرابعة وكانت كلماتها للمتسابقين مباشرة لم تعرف المجاملة، وبدت فخورة بكل راقص باليه قدم نفسه من خلال رقصه، ولكنها بكت بعد الحلقة مباشرة بخروج المتسابق المصرى على محمود الدى ربما يكون أحد أبرز من شاركوا فى البرنامج، ولكنه لم يحالفه الحظ بتصويت يضمن له استكمال المشوار، وقالت: أكره التصويت حيث أنه يضع البعض تحت طائلة الظلم، وعلى محمود راقص من طراز خاص وأثق أن له مستقبل كبير.


المصرى على محمود لم تنقذه رقصة الحياة على أغنية "مايستهلوشى" حتى يكمل المشوار ولكنه أكد أنه سعيد بالتجربة رغم الخسارة، وأنه يشكر كل من سانده وصدق أنه يستطيع أن يقدم شيئا، مؤكدا أنه سوف يفتقد زملائه كثيرا، وقال : مع أننا نتدرب على المسرح باستمرار وأقف أمام الجمهور وهذا ليس غريبا علىّ من خلال عروضنا فى الأوبرا إلا أن الوضع مختلف على مسرح "يلا نرقص" لأنك قيد التقييم من الملايين التى تشاهدك على الشاشات بجانب لجنة التحكيم المتخصصه.


أما ياسمين سراج المتسابقة المصرية الوحيدة والتى نجت من مرحلة الخطر فى الحلقة الرابعة من العروض المباشرة، أكدت أن البرنامج أضاف لها الكثير على عدة مستويات، كان أهمها أكتساب حساسية الوقوف على المسرح وسط حضور إعلامى وجماهيرى كبير، والتعرف على أنواع جديدة من الرقص لم تكن بالجرأة لتؤديها أبدا، وأثنت على المدربين المتواجدين مع المتسابقين بشكل مستمر، حيث الألتزام هو سيد الموقف دائما خلف الكواليس,،مشيرة الى أنها تحاول دائما الأستفادة من نصائح لجان التحكيم وأخدها بعين الأعتبار .


محمد حامد تألق هو الآخر وقدم رصقة "هيب هوب" تفاعل معها الجمهور بشدة ووصفتها لجنة التحكيم بالعالمية، وهو أصبح الأن أمل المصريين فى المنافسة على اللقب، بعد الأداء القوى الذى يقدمه كل حلقة، وقد أكد أنه سيبذل كل قوة حتى يعوض خروج على محمود ويصل الى النهائى، مؤكدا فى الوقت نفسه أنها ليست مهمة سهلة اطلاقا، حيث أمامه راقصين محترفين يدعمهم جمهور عريض.


فيما عبر عضو لجنو التحكيم شارل ماكريس راقص الهيب هوب أكد "للكواكب" أنه ذاق الأمرين فى طفولته حتى يحقق حلمة بالرقص، حيث لم تكن لديه الإمكانات كما هو الحال الأن، لدلك فهو يعتبر مثل هذه البرامج فرصة عظيمة للمتسابقين حتى يعبروا عن ما بداخلهم ويقدمون أفضل ما يملكوا حتى يصلوا بفنهم الى الناس, وأعتقد أن الحلقات القادمة سوف تشهد منافسة شرسة بين المتسابقين.


البرنامج يذاع فى تمام الثامنة والنصف يوم الأحد من كل اسبوع على على قناتى إم تى فى والنهار وتضم لجنة تحكيمه مصممة الرقص أليسار كركلا وشارل ماكريس ملك الهيب هوب وبيار دولاين خبير رقص الصالونات بالإضافة إلى النجمة نيللى كريم.