مدبولى.. على درب سليمان!

24/11/2014 - 10:34:00

مصطفى مدبولى وزير الاسكان مصطفى مدبولى وزير الاسكان

المصور

يدهشك المهندس «مصطفى مدبولى» وزير الإسكان كثيراً بفهمه للطبقة المتوسطة، ما تعريفها ياترى عند سيادته؟ ألا يعلم المهندس مدبولى أن الدخل الشهرى فيها بين 1200 جنيه و4 آلاف جنيه، وفق ما يؤكده أكثر خبراء الاقتصاد؟ إن كان لا يعلم فقد أخبرناه، وإن كان يعلم فنحن بحاجة إلى توضيح عاجل للأسعار النهائية للمرحلة الأولى بمشروع «الإسكان المتوسط».. ونكرر «المتوسط»، وما نعرفه أن هذه الكلمة تعنى أن المشروع موجه لإسكان شباب الطبقة المتوسطة، لا الطبقة التى تعلوها.. تلك التى لا تحتاج - بالأساس - إلى شقق من الدولة.. !


سعر المتر الواحد فى هذه الشقق - المتوسطة - سيكون من 3900 جنيه إلى 4250 جنيها فى القاهرة الجديدة، تليها دمياط الجديدة (3700 جنيه للمتر)، ثم مدينة 6 أكتوبر (3400 جنيه)، فمدينة الشروق (3100 جنيه)، ثم العبور (2900 جنيه) فالعاشر من رمضان (2700 جنيه) وأخيرا مدينتا بدر والسادات (2550 جنيها)، هذه الأسعار، وبحسبة بسيطة نجد أن سعر الشقة فى القاهرة الجديدة يصل إلى حدود نصف مليون جنيه، إنه سعر يقترب من أسعار القطاع الخاص لنفس هذه الشقق بفوارق بسيطة، الأغرب أن القطاع الخاص يبيع الشقق بأقساط على عدة سنوات دون فائدة فى أكثر الأحيان، فيما ستبيع (الدولة) شقق الإسكان المتوسط - المتوسط جداً ! - بفائدة تصل إلى 8%..!


لمن يوجه «مدبولى» هذا المشروع ؟ أرجوه ألا يزعم أنه مشروع لمتوسطى الحال، هذا مشروع الأثرياء.. سيحصلون على شقق بأسماء موظفيهم والعاملين عندهم من (الغلابة) ثم يتاجرون فيها، ويربحون.. و«لا يحزنون».. !


نذكر «مدبولى» بأن ثورة شعبية عارمة قامت فى مصر مرتين، 25 يناير و30 يونيه، ومن أهم أسباب اندلاعهما الظلم الاجتماعى، وتجاهل الدولة للطبقة المتوسطة، تلك التى لا يؤمن بها القادمون من رحاب (الرأسمالية الجديدة)، تلك التى كانت السبب الاجتماعى الاقتصادى لثورتين، بعد أن تبنتها الدولة..!


يسير المهندس مدبولى وزير الإسكان على خطى الوزير الأسبق إبراهيم سليمان، الاختيار واضح.. والنتيجة أوضح، والتاريخ يفضح هذا الاختيار، ويذم ذلك المسلك، لكن هل سننتظر حكم التاريخ ؟ لا .. يا سيادة الوزير، انظر - بواقعية - إلى الشباب والطبقة المتوسطة، انظر بعناية وحنو، قبل أن ينظر إليك شباب هذه الطبقة بغضب عارم.. يعقبه الندم!