المدرب الفنى للمنتخب يستخف بالجماهير .. شوقى غريب : لا أفكر فى الاستقالة .. و هدفى التأهل لنهائيات كأس العالم !

24/11/2014 - 10:20:33

شوقى غريب شوقى غريب

حوار- محمد القاضي

صب الشارع الرياضي الكروي في مصر غضبه علي الجهاز الفني لمنتخب مصر الكروي بعد الخسارة علي أرضه ووسط جماهيره أمام منتخب السنغال بهدف نظيف، وضياع حلم التأهل الي المونديال الإفريقي ، ويتحمل الكم الأكبر من هذا الغضب شوقي غريب المدير الفني، الذي خسر معه منتخب مصر ثلاث مباريات بتسع نقاط، الأولي أمام السنغال في العاصمة داكار، والثانية أمام منتخب تونس في القاهرة ، والثالثة أمام أسود التيرانجا بهدف نظيف.


أصبح شوقي غريب مطالباً بتقديم الاستقاله بعدما تبدد الحلم نهائياً، وأصبح اتحاد الكرة في ورطة، لذا حرصنا علي مقابلة شوقي غريب ومحاصرته بكافة الأسئلة قبل السفر إلي تونس.


> ما تقييمك لمستوي أداء المنتخب أمام السنغال؟


- قدمنا أفضل مباراة لنا منذ بداية مشوار التصفيات، رغم أن البعض يري أننا قدمنا مباراتين بمستوي جيد أمام منتخب بتسوانا سواء في المباراة الأولي علي ملعبهم، أو التي أقيمت في المباراة الثانية، والفوز فيهما بهدفين في كل مباراة.


> من يتحمل مسئولية الخروج الإفريقي بهذا الشكل المهين؟


- ليس الجهاز الفني من يتحمل مسئولية النتيجة، والخروج من التصفيات، ولكن شخص واحد فقط، وأتحمل بمفردي المسئولية الكاملة للخسارة أمام منتخب السنغال ولا يتحمل معي المسئولية بقية الجهاز الفني.


> هل تفكر في الاستقالة أم البقاء في منصبك؟


- القرار ليس قراري لأنني تعاقدت مع مجلس الإدارة الحالي للمنافسة في البطولات المقبلة، وليس من أجل الصعود إلي نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقبلة فقط، وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة موجودون، وإذا قال أحدهم كلاما غير ما أقوله، فأنا مستعد لمواجهتهم مباشرة، لأن أملي الوصول بالمنتخب إلي نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.


> هل أنت راض عن مستوي الفريق المصري معك الآن؟


- يكفي أن الفريق الآن أصبح يضم لاعبين عدد مبارياتهم الدولية حتي وقتنا هذا، وقبل أن نلعب مباراة تونس 10 مباريات فقط لا غير، أي أن منتخب مصر يفتقد إلي عنصر الخبرة علي المستوي الدولي، بالإضافة إلي ضعف مستوي مباريات مسابقة الدوري الممتاز العام، وعدم انتظام المسابقة المحلية منذ 2010، وبالتحديد عقب ثورة 25 يناير، إلي جانب مجموعة الإصابات التي مر بها الفريق خلال الفترة الماضية.


> أين بصماتك علي أداء الفريق؟


- توليت مسئولية تدريب هذا الفريق منذ حوالي ثمانية شهور، وقمت بتغيير 70% من القوام الأساسي، الذي لعب مع الأمريكي بوب برادلي آخر مبارياته أمام منتخب غانا في تصفيات كأس العالم 2014، وذلك لظروف اعتزال النجوم الكبار، وأصبح أمامي صناعة جيل جديد بمجموعة من اللاعبين المحليين الموجودين في مباريات الدوري العام وأعتقد أنني نجحت في إدراك ما سعيت إليه.


> لماذا تم الدفع بأحمد الشناوي رغم أنه انضم وهو مصاب ؟


- كل التقارير الطبية التي جاءت من جانب الدكتور عادل الحداد رئيس الجهاز الطبي في نادي الزمالك، أثبتت أن أحمد الشناوي سليم من الناحية الطبية، وجاهز للمشاركة في مبارة السنغال، ولو كنت متأكداً من إصابة الشناوي قبل تلك المباراة، أو عند بداية المعسكر، لقمت علي الفور باستدعاء عصام الحضري حارس المرمي، والذي أراه قيمة كبيرة من بين جميع حراس المرمي الموجودين في مصر، علي الرغم من أن الكم الكبير من الهجوم الذي تعرضت له عندما قمت بضمه من قبل.


> لماذا لم تضمه بدلاً من محمد صبحي أو علي لطفي ؟


- لأن عصام الحضري إذا علم أنه لن يلعب أساسياً من بداية المباراة، يقوم بافتعال المشاكل وإثارة الأزمات، والجهاز الفني يرغب في إضفاء الهدوء علي المعسكر، وقررنا ضم حراس جيدين من مباريات الدوري العام، لا يقومون بإثارة أي مشاكل في حالة جلوسهم علي دكة البدلاء في وجود أحمد الشناوي.


> متي تقول إن استقالتك جاهزة؟


- اتحاد الكرة يتعامل معي كمدرب محترف، ولن أتحدث عن الاستقالة في أي وقت، والأمر متروك لاتحاد الكرة، وهم وحدهم يستطيعون تقييم التجربة بعد مباراة تونس ويتخذون القرار المناسب من وجهة نظرهم الشخصية.