تركت رحيق من الزمن الجميل .. و سقطت القرنفلة البيضاء .. مريم فخر الدين

17/11/2014 - 12:41:21

مريم فخر الدين مريم فخر الدين

كتب - خالد فؤاد

رحلت الفنانة الحسناء التى لعبت دور الأميرة أنجي باقتدار في رائعة يوسف السباعي «رد قلبي»، وهي أيضاً التي غنى لها عبد الحليم حافظ واحدة من أروع أغنياته «بتلوموني ليه»، وأطلت علينا بوجهها الجميل وخصلات شعرها الحريرية وهي تتطاير مع نسمات الهواء أثناء الأغنية الجميلة، وهي أيضاً التي قدَّم لها فريد الأطرش مجموعة من أروع أغنياته.


ولدت مريم فخرالدين بمدينة الفيوم لأب مصري مسلم وأم مجرية مسيحية وهي الأخت الكبرى للفنان يوسف فخر الدين. لقبت بحسناء الشاشة من قبل الإعلام المصري الذي كان في ذلك الوقت متأثراً بالسينما الأمريكية وببطلاتها مثل مارلين مونرو، الأمر الذى جعل بطلات السينما المصرية في ذلك الوقت يشبهن إلى حد كبير بطلات السينما الغربية ومن بينهم الراحلة مريم فخر الدين.


بعد أن حصلت على شهاده البكالوريا من المدرسة الألمانية، فازت عن طريق مجله «ايماج» الفرنسية بجائزة أجمل وجه وهو الاعتراف الذي أهلها لأن تقوم بدور البطولة في أول افلامها السينمائية.


اشتهرت في السينما العربية وخاصه في فترة الخمسينات والستينات في أدوار الفتاة الرقيقة الجميلة العاطفية المغلوبة على أمرها وأحيانا كثيرة الضحية، ولكنها نجحت من حين لآخر أن تخرج من هذه الشخصية النمطية التي برعت فيها تماما، ولم يستطع أحد منافستها فيها.


مع مطلع السبعينات اختلفت بحكم السن أدوار مريم فخر الدين على الشاشة وأصبحت تقوم بأدوار مختلفة تماما كدورها الشهير في فيلم (الأضواء) عام 1972 وقبله دور الأم في فيلم (بئر الحرمان) عام 1969. وبعد زواجها من فهد بلان عملت معه في بعض الأفلام ولكنها بعد الانفصال عادت إلى مصر لتأخذ مكانها في أدوار الأم الجميلة.


وقامت الراحلة خلال هذه الرحلة الممتدة بإنتاج وبطولة ثلاثة أفلام هي (رنة خلخال) عام 1955 و(رحلة غرامية) و(أنا وقلبى) عام 1957، بجانب أشهر أفلامها التي نذكر منها (الأرض الطيبة) عام 1954 و(رد قلبى) عام 1957 و(حكايه حب) عام 1959 و(البنات والصيف) عام 1960 و(القصر الملعون) عام 1962 و(طائر الليل الحزين) عام 1977 و(شفاه لا تعرف الكذب) عام 1980 و(بصمات فوق الماء) عام 1985 و(احذروا هذه المرأة) عام 19991 و(النوم في العسل) عام 1996.


في عام 1952 تزوجت من المخرج محمود ذو الفقار، وأصبحت قاسما مشتركا في أفلامه وأنجبت منه ابنتها إيمان، واستمر زواجهما 8 سنوات حيث طلقت منه فى عام 1960، ثم تزوجت مرة ثانية من الدكتور محمد الطويل بعد 3 شهور من طلاقها من محمود ذو الفقار وأنجبت منه ابنها أحمد واستمر زواجهما 4 سنوات. وفي عام 1968 سافرت إلى لبنان وتزوجت هناك من المطرب السوري فهد بلان إلا أن زواجهما لم يدم طويلاً بسبب مشاكل أبنائها معه، وبعد طلاقها من فهد بلان تزوجت من شريف الفضالي ليكون زوجها الرابع، وظلت معه فترة ثم انفصلا.


واختتمت الفنانة الراحلة مريم فخر الدين حياتها لتتركنا مع ذكريات الزمن الجميل ببصمة تاريخية خالدة .. وأسدل الستار على إنجى بنت الباشا .. بعد أن عانت من غيبوبة نتيجة إعيائها الشديد، بسبب جلطة في المخ منذ عيد الأضحى الماضى، وبقيت بمستشفى المعادي العسكري حتي فارقت الحياة.