ثورة ثقافية

17/11/2014 - 12:25:27

هيثم الهوارى هيثم الهوارى

كتب - هيثم الهوارى

تعليقا على المقالين السابقين تلقيت من الصديق والفنان التشكيلي الكبير مصطفى بكير ابن سيناء الحبيبة وصاحب لوحة موناليزا سيناء رسالة يقول فيها إن مصر في حاجة إلى ثورة ثقافية .. موازية للمشروعات القومية التي تتم الآن لان بناء الإنسان المصري الجديد ثقافيا أهم واخطر من غابات الأسمنت والمصانع والمشروعات الكبرى التي تتم وأيضا لمحاربة الإرهاب والأعداء بالثقافة والفن .. وأن المسئولية لا تقع على وزارة الثقافة ذات الإمكانيات المحدودة فقط ولكنها في حاجة لتكاتف كل أجهزة الدولة من خلال خطة ممنهجة يضعها متخصصون لتنفيذها في فترة زمنية معينة يقوم بها كوادر مدربة وأصحاب فكر ورسالة وليس مجموعة من الموظفين لا هم لهم إلا البدلات والحوافز .


وفعلا لمحاربة الإرهاب واجتثاثه من جذوره لن نستخدم السلاح فقط بل علينا بنشر الثقافة على نطاق واسع وخاصة في الأماكن التي تفتقر إلى الثقافة والفنون وكما قال لي د. محمد عفيفي الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة في تعليقه على الضربات الأمريكية ضد تنظيم داعش في العراق أن أمريكا لكي تنتصر على هذا التنظيم الإرهابى عليها محاربته ثقافيا .


ولآن مسئولينا نيام لا يشعرون بمدى خطورة المشكلة التي نعانى منها الآن وتسببت في الإرهاب الموجود على الحدود نتوجه إلى الرئيس السيسى لكي يعتبر الثقافة مهمة قومية حتى نقضى على الإرهاب نهائيا .