همسة هادفة

17/11/2014 - 11:52:41

ماسبيرو ماسبيرو

كتبت - نيفين الزهيرى

حسرة ومرارة شديدة شعرت بها وأنا أسمع من عم كامل في برنامج "صاحبة السعادة" ان مجموعة من الأفلام التسجيلية النادرة والتي عرضها في البرنامج أنه اشتراها بالكيلو من أحد تجار الروبابيكيا واصبح المالك الوحيد لها في مصر، ولولا أن عم كامل من أحد عشاق التاريخ وتفاصيله، فقد دفع ثروة طائلة من أجل الحصول علي هذه الافلام وغيرها من الوثائق التي تسجل جزءاً مهماً من تاريخ مصر، وكان من المفترض ان تكون الهيئة العامة من الاستعلامات هي المالكة لهذه الافلام التي قام بتصويرها والتعليق عليها مجموعة من اهم السينمائيين المصريين لتوثيق مراحل مهمة في تاريخ مصر منها حفر السد العالي ومراحل إنشائه ومراحل الفيضان وغيرها، ومدي حلاوة هذه الافلام جعلني أشعر بالمرارة أكثر علي تاريخ الفن المصري الذي لايوجد اي كتاب ينصفه ولا مكان يجمع تفاصيله، فكل ما عليك هو الذهاب الي سور الازبكية لتجد العديد من الوثائق والصور الأصلية تباع بخمسة جنيهات لمن يريدها .


هل مصر بتاريخها الفني العظيم في كافة المجالات لا يمكن ان يقام بها مشروع قومي ضخم ليأرشف لتاريخ الفن المصري في كل مجالاته وباللغات ليصل الي العالم أجمع مدي قيمة الفن المصري، هل من الصعب إقامة متحف لتاريخ السينما والراديو والمسرح بشكل قيم ليسرد للاجيال القادمة ولكل العالم أن الفن المصري من أول وأهم الفنون في العالم، كل ما عليك ان تقوم بزيارة لمبني ماسبيرو لتري بوضوح الشمس العديد من أجهزة تسجيل الصوت والاسطوانات النادرة التي لا يمكن أن تجد مثيلاتها في العالم وصور نجوم الفن وهم في طرقات هذا الصرح الضخم لتتحسر علي هذه الاشياء الثمينة التي لو وجدت في اي مكان في العالم لأقيمت لها متاحف متخصصة ملحق بها قاعدة بيانات ومكتبة تضم العديد من المؤلفات الخاصة بالفن المصري .. أرجوكم انقذوا التراث الفني من الهلاك ..واحترموا هذا التاريخ الذي سحر عقول الناس في العالم.