القرارات العاجلة هي الحل لمواجهة الإرهاب

10/11/2014 - 1:09:00

المخرج امير رمسيس المخرج امير رمسيس

كتب - أمير رمسيس

أدين ما فعلته الجماعات الإرهابية الأسبوع الماضي في مناطق العريش وسيناء والتي اصبحت صداع كبيراً في وجه الشعب المصري فنحن نواجه خطرا كبيرا ليس علي مصر وحدها بل علي الامة العربىة بأكملها فكنت اتمني سرعة التحرك في تمشيط هذه المناطق من زيادة عدد رجال الجيش المصري حتي لا يحدث ما لم تحمد عقباه خاصة انها ليست المرة الاولي الذي يقتل فيها جندي مصري علي حدودنا كما اطالب من المسئولين الشفافية في اعلان اسماء هذه العناصر الاجرامية للشعب المصري حتي يشفي غليل الأسر المصرية باكملها وسرعة القبض عليهم ليكونوا عبرة لغيرهم ولبعض الارهابيين الذين يريدون الخراب لمصر وهذا لن يحدث علي الاطلاق لان الله سبحانه وتعالي هو من يحمي بلدنا ويحفظها، فالقرارات الحازمة ضد هذه العناصر الاجرامية ستكون هي الحل الامثل في هذه الازمة وتوجيه قرارات فعالة ونافذة حتي لا تتوغل إلي ارض البلاد من الداخل وانا علي ثقة بقدرة رجال القوات المسلحة على تخطي هذه المحنة وتفادي الازمات القادمة .


أشيد بالرئيس عبدالفتاح السيسي في اتخاذ بعض القرارات المصيرية فور ارتكاب هذا الحادث الشنيع التي جاءت في معظمها في صالح الشعب المصري لكني كنت اتمني ان تنقل السيطرة ليست فقط علي المناطق الداخلية والمؤسسات العامة والحكومية بل لابد من زيادة افراد الجيش المصري في المناطق الخطرة حتي لا نسمح للعدو التوغل إلي مناطق حدودنا مرة أخري واتصور انه سيحدث ذلك خلال الايام القادمة القليلة .


أرفض بعض القرارات التي جاءت من بعض المبدعين حول تقديم عمل فني عن الارهاب خلال الايام القادمة وتجسيد هذا الوضع حاليا لانه يعد متاجرة فنية بحتة يريد من خلاله التربح والظهور ليس الا فأقل شئ عام بأكمله حتي توضح الصورة اكثر من ذلك كما أبدي ملاحظاتي على الاعلام المصري الذي أصبح يؤدي رسالة ليست قوية بالمعني المعروف لدينا وأطالبه بسرعة ترتيب المنظومة ليكون علي قدر الحدث وأن يتخذ ترتيباته قبل الحديث في أي شئ وكل شئ .


أنا علي ثقة كاملة من قدرة الشعب المصري من الوقوف بجانب الرئيس ومن الممكن أن يفدي روحه من أجل هذا الوطن اذا لزم الأمر ولم أجد كلمات أعبر بها عن مدي حزني لأمهات الشهداء ..رحم الله شهداء الوطن وأدخلهم فسيح جناته .