حصة الفرد 15 كيلو شهريا .. التموين تدرس بيع الخبز المدعم بالميزان

10/11/2014 - 10:56:19

وزير التموين فى جولة غلى المخابز وزير التموين فى جولة غلى المخابز

تقرير - بسمة أبو العزم

تدرس وزارة التموين إلزام المخابز ببيع العيش المدعم بالميزان بحيث يصل نصيب الفرد يومياً إلى نصف كيلو وليس بعدد الأرغفة للتغلب على الغش ومشكلة نقص الوزن بعدما نجحت المنظومة الجديدة للخبز فى القضاء على سرقة الدقيق المدعم وبيعه فى السوق السوداء ويبدو أن الوزارة ستظل فى صراع مع أصحاب المخابز لإفشال كل الحيل التى يبدعونها لسرقة الدعم من مستحقيه وكأنهم فى لعبة «القط والفار» طالما أنه لا يعدمون الوسيلة، ففى البداية رددوا العديد من الشائعات ضد توزيع العيش بالكارت الذكى ثم السطو على باقى حصة العيش بالبطاقات وعندما قامت التموين بصرف بدل نقاط العيش اضطرت المخابز لتخفيف وزن الرغيف.
توفى هذا الاتجاه قال الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية فى تصريح خاص لـ«المصور» إن الوزارة تستعد لتغيير نظام بيع الخبز ليباع بالميزان وليس بالعدد منعا لتلاعب أصحاب المخابز فى وزن الرغيف وبالتالى يتحول المواطن إلى رقيب بعيدا عن مفتشى التموين فمن حق المواطن 150 رغيفاً شهريا ,حيث يقدر وزن الرغيف بمائة جرام بما يعادل 15 كيلو خبز شهريا بمتوسط نصف كيلو يوميا للفرد, فمن حق المواطن الحصول على الوزن الرسمى المقرر له بغض النظر عن عدد الأرغفة فإذا قام أحد أصحاب المخابز بتقليص الوزن إلى 50 جراماً فمن حق المستهلك الحصول على نصف كيلو وهو مايعادل عشرة أرغفه فى هذه الحالة وبالتالى الفيصل هو الميزان وليس العدد.
أكد د. خالد أن الفكرة الجديدة سيتم تطبيقها خلال الأسابيع القليلة القادمة داخل المحافظات التى اشتركت فى تطبيق منظومة الخبز حيث جارى رصد وتوفير الموازين المطلوبة لتلك المهمة .
من جانبه أكد عبد الله غراب رئيس الشعبة العامة لأصحاب المخابز تأييده ودعمه لهذا القرار لأنه يخرج أصحاب المخابز من براثن مفتشى التموين كذلك يبرىء ساحتهم أمام الجميع من تهمة التلاعب فى الوزن ونحن مستعدون للتطبيق فى أى وقت خاصة أن كل مخبز لديه ميزان يستخدمه مفتش التموين فى التأكد من عدم مخالفة الوزن الرسمى وعقوبة عدم وجوده تقضى بالحبس ثلاثة أشهر .
أضاف غراب أنه تم الاتفاق مع الوزارة على تغيير نوعية الدقيق المستخدم لإنتاج الخبز المدعم من استخراج 82 بالمائة إلى دقيق استخراج 80 بالمائة لتحقيق المزيد من جودة الخبز.
على صعيد آخر أكد عطية حماد رئيس شعبة أصحاب المخابز بغرفة القاهرة التجارية أنه يؤيد أى فكرة تصب فى صالح المستهلك لكن الفكرة الجديدة لن يتقبلها المستهلك فهى غير عملية ومن شأنها التسبب فى تعطيل حركة البيع والتكدس وإعادة الزحام أمام المخابز من جديد كذلك منافذ التوزيع البعيدة عن الأفران ستحتاج إلى موازين.
ويضاف إلى ذلك حالات نقص الوزن بمعدلات لاتتجاوز 50 جراماً فكيف يتم منحها للمواطن فهل يقدم له صاحب المخبز "لقمة" لاستكمال الوزن أم يعطيه رغيفاً كاملاً ويخسر فارق التكلفة فطريقة البيع الجديدة غير مجدية ولن تنجح .
وفى النهاية تبقى الكرة فى ملعب المواطنين، فعليهم عدم التهاون فى حقوقهم، ومراقبة أصحاب المخابز للحصول على رغيف جيد ووزنه مناسب.



آخر الأخبار