توفر 500 مليون قدم مكعب يومياً من الغاز الطبيعى لمصر.. بدء إجراءات استيراد الغاز حتى لا تنقطع الكهرباء فى الصيف المقبل

10/11/2014 - 10:53:12

المهندس شريف اسماعيل يشهد توقيع عقد السفينة التى ستقوم بتحويل الغاز الطبيعى لمصر المهندس شريف اسماعيل يشهد توقيع عقد السفينة التى ستقوم بتحويل الغاز الطبيعى لمصر

المصور

«أول سفينة عائمة لاستقبال وتخزين شحنات الغاز الطبيعى المسال وإعادته إلى حالته الغازية مرة أخرى»، هذا هو الهدف من التعاقد النهائى الذى شهده وزير البترول والثروة المعدنية المهندس شريف إسماعيل وتوم وينيسلاند سفير النرويج بالقاهرة، بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إىجاس) وشركة (هوج) النرويجية التى تورد هذه السفينة لمدة خمس سنوات، وتوفر مايزيد على 500 مليون قدم مكعب - يومياً - من الغاز لسد جانب من الاحتياجات الإضافية اللازمة لمحطات الكهرباء وذلك لعدم انقطاع التيار فى الصيف المقبل.
شهد المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية وتوم وينيسلاند سفير دولة النرويج والقنصل العام بالقاهرة التوقيع على العقد النهائى لأول سفينة عائمة لاستقبال وتخزين شحنات الغاز الطبيعى المسال وإعادته لحالته الغازية مرة أخرى وتدفيعه إلى الشبكة القومية للغازات الطبيعية، بين الشركة المصرية القابضة للغازات (إيجاس) وشركة هوج النرويجية.
وقع العقد المهندس خالد عبدالبديع رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية مع سفايننج ستولا رئيس شركة هوج .
من جانبه أشار رئيس شركة هوج إلى أن السفينة العائمة تتميز بتكنولوجياتها الحديثة والمتطورة وأنه تم بناؤها مؤخراً بحوض بناء السفن لشركة هيونداى الكورية للصناعات الثقيلة وقد غادرت حوض التصنيع فى الثانى من نوفمبر الجارى ومن المخطط بدء تشغيلها بميناء العين السخنة خلال مارس القادم، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق بين الطرفين على بذل الجهود اللازمة للتعجيل بتشغيل سفينة التغييز العائمة قبل هذا الموعد .
وأضاف أن شركته تعمل فى عدة دول منها الصين وأندونيسيا وليتوانيا، مشيداً بخبرة إيجاس فى مجال صناعة الغاز الطبيعى وأن هناك فرصاً إضافية للدخول فى السوق المصرى وزيادة أوجه التعاون بين الشركتين .
وأوضح رئيس شركة إيجاس المهندس خالد عبدالبديع أنه يتم حالياً تقييم العروض السبعة التى تلقتها الشركة نتيجة المناقصة العالمية التى طرحتها لاستيراد شحنات من الغاز الطبيعى المسال والتى تم إقفالها فى نهاية أكتوبر الماضى وأنه من المخطط الانتهاء من أعمال التقييم والترسية قبل نهاية شهر نوفمبر الحالى مشيراً إلى أنه تم الاتفاق من حيث المبدأ مع شركتى سوناطراك الجزائرية وجازبروم الروسية على توريد 14 شحنة من الغاز الطبيعى المسال بواقع 7 شحنات لكل شركة وجار اتخاذ الإجراءات النهائية لاستقبال الشحنات .
الاتفاق لا ترجع أهميته فقط لكونه اتفاقاً تجارىاً بين شركتين ولكنه اتفاق لنقل التكنولوجيا فى هذا المجال حيث إن هذه التكنولوجيا تدخل مصر لأول مرة.



آخر الأخبار