20 حالة أجرت فحصا مجانيا لسرطان الثدي .. حواء تستكمل مبادرتها لخدمة المرأة

06/11/2014 - 9:23:40

ماجدة محمود مع سمر الدسوقى فى حوار جانبى مع د . حنان ماجدة محمود مع سمر الدسوقى فى حوار جانبى مع د . حنان

كتبت - أميرة إسماعيل

يعد سرطان الثدى من الأمراض التى تؤرق النساء - خاصة فى ظل انتشاره الهائل-  وبالتالى تزداد حاجتها للفحص والتشخيص المبكر ومن هذا المنطلق وتزامنا مع الشهر العالمى للتوعية بمرض سرطان الثدى,  وبالتعاون مع مركز وافى للأشعة برئاسة الدكتورة حنان جويفل استشارى الأشعة التشخيصية لسرطان الثدى قد تبنت مجلة حواء-  هذا الشهر- مبادرة لتوعية النساء بأهمية الفحص المبكر من خلال استقبالها لـ 20 حالة ممن تعدت أعمارهن 40 عاما للقيام بالفحص المجانى بالمركز.


التوعية الصحية .. مسئولية مجتمعية


فى البداية أوضحت الدكتورة حنان جويفل استشارى الأشعة التشخيصية لأمراض الثدى سعادتها بالتعاون مع "مجلة حواء" فى مبادرة تتزامن مع اليوم العالمى لسرطان الثدى, هذه المبادرة التى تعطى مثالا قويا للمسئولية المجتمعية التى تقوم بها المجلة, وعن فكرة وجود يوم فى السنة تفتح فيه وحدة فحص الثدى أبوابها للكشف المجانى, أكدت الدكتورة حنان أن هذه خطوة تشجيعية لكل نساء مصر بالقضاء على الخوف والقلق والإسراع بالاطمئنان على حالتها خاصة وأن الفحص يتم بشكل دقيق جدا وباستخدام أساليب تكنولوجية حديثة, كما أننا نسعى جاهدين لنشر الوعى خاصة مع زيادة التعداد السكانى والبيئة غير النظيفة جميعها عوامل تجعلنا فى حاجة للكشف بشكل دورى للاطمئنان على حالتنا الصحية, فلدينا فى مصر ما يقرب من 13.500 ألف سيدة تصاب سنويا بسرطان الثدى ولدينا أيضا نسبة وفيات عالية جدا! وبالتالى تنصح الدكتورة حنان بالاهتمام بالصحة وخاصة سرطان الثدى - بالنسبة للمرأة – من خلال الكشف الدورى مهما كان عمر المرأة فهى عرضة للإصابة فى أى سن  وإن لم يكن لديها تاريخ وراثى فنسبة المصابين بالمرض ممن ليس لديهم تاريخ وراثى قد وصلت إلى  80% فى حين نسبة الإصابة ممن لديهم تاريخ وراثى قد تترواح بين 10 - 15%  وبالتالى لا تنتظرى أن تكون لديكى شكوى ما بل تسعى أى سيدة للاطمئنان على نفسها بشكل دورى.


الحالات المشاركة فى المبادرة


تقول راندا أبو زيد  40 عاما موظفة فى مصلحة السجون بوزارة الداخلية, عرفت بالمبادرة من خلال إحدى قارئات "حواء" ورغم أننى لم أفكر فى إجراء هذا الفحص إلا أننى تشجعت لخوض هذه التجرب خاصة بعد إصابة إحدى زميلاتى بهذا المرض اللعين, فوددت أن أخضع للكشف الفحصى حتى أطمئن على حالتى وتضيف: أنصح كل سيدة أن تجرى الكشف المبكر للاطمئنان على حالتها لأن الوقاية خير من الانتظار ..


"أنا من قراء المجلة وأردت المشاركة والاطمئنان على نفسى" بهذه الكلمات البسيطة أكدت هانم عبد الحميد شوقى  54سنة ربة منزل أن "مجلة حواء" قد شجعتها لخوض تجربة الفحص من أجل الاطمئنان على نفسها وهى سعيدة بذلك رغم أنها قد حضرت من كفر الزيات من أجل هذا الفحص إلا أنها تؤكد على أهميته بالنسبة للمرأة.


"هذه أول مرة أتشجع فيها للقيام بالفحص" هذا ما أشارت إليه زينب شاهين  56سنة موظفة بمستشفيات جامعة القاهرة وتضيف كنت أخشى القيام بهذه الخطوة رعبا من هذا المرض اللعين ولكن مبادرة حواء ساعدتنى على إجراء الفحص المجانى والذى يعد خطوة إيجابية لصالح كل امرأة.


"أخشى مرض سرطان الثدى لانتشاره الهائل .. لذلك تحمست للمشاركة بالكشف فى هذا اليوم"هذا ما أوضحته رحاب محمد موظفة بإحدى مراكز الأسنان وأضافت: الكشف الذاتى ضرورى للمرأة خاصة وأنها قادرة على ملاحظة أى تغير فى الثدى وعليها الكشف المبكر فى حالة ملاحظة أى تغير أو حتى لمجرد الاطمئنان.


"إصابة ابنة خالتى بسرطان الثدى كانت حافزا لي على المشاركة فى الكشف"هذا ما أشارت إليه شيرين حسن السيد 39 سنة موظفة, والتي قررت المشاركة في هذه المباردة للاطمئنان على حالتها الصحية بدلا من الهواجس التى تراودها خشية الإصابة بهذا المرض.


وتقول عبير أحمد 49 سنة ربة منزل إنها ليست المرة الأولى التى تخضع فيها للكشف المبكر ولكنها ومع مبادرة "حواء" وجدت فرصة أخرى للكشف بالمجان والتأكد من سلامتها.


فكرة رائعة


تقول سهير عشرى عضو الجمعية العمومية لنساء مصر: إن المرأة المصرية بحاجة لمتابعة حالتها الصحية من وقت لآخر نظرا لأننا نعيش فى بيئة غير نظيفة وبالتالى تكون أكثر عرضة للإصابة للأمراض المختلفة ومنها السرطان وهشاشة العظام وغيرها من الأمراض التى يهم المرأة أن تكتشف إصابتها المبكرة بها, ومبادرة "حواء" أمر إيجابى ويجب أن نوجه التحية لكل من شارك فيه.


 وتؤكد ناهد محمد لبيب عضو جمعية سيدات من أجل مصرأن المبادرة تمثل تشجيعا لكل امرأة على إجراء الكشف المبكر لاكتشاف إصابتها بسرطان الثدى من عدمه, وهذا دور مهم يخدم الجانب الصحى الذى لابد وأن تستمر فيه "مجلة حواء" وخاصة مع الاتجاه إلى تبني مبادرة أخرى تهتم بأورام الأطفال باعتباره مرضا منتشرا ويحتاج إلى وعى ومتابعة.


أما الدكتورة ناهد عبد العزيز مدير عام التخطيط والمشروعات بهيئة المجتمعات الجديدة – وزارة الإسكان-  والتي حرصت على حضور هذا الحدث, فقد أشادت بدور "مجلة حواء" الذى أصبح مثالا فعالا لخدمة قضايا المرأة المختلفة متمنية أن تستمر "حواء" فى هذا العطاء القوى الذى يميزها كمجلة نسائية تساهم فى الارتقاء بالمرأة ومساندتها فى القضايا المختلفة.