التانجو الأرجنتينى.. ومتعة الفن الجميل

03/11/2014 - 7:41:48

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتبت - باكينام قطامش

- استمتع عشاق الفنون الراقية بنغمات ورقصات التانجو الأرجنتيني حيث استضافت دار الأوبرا المصرية فرقة باليه الأرجنتين «إنياكي أورلزاجا» والتي قدمت عرضها «ميوزيكال» علي خشبة المسرح الكبير بالقاهرة ومسرح سيد درويش بالإسكندرية وتقدم هذه الفرقة عروضها منذ تأسيسها علي أكبر مسارح العالم مما جعلها تمنح راقصها الأول «إنياكي أورلزاجا» الفرصة ليقدم فنه إلي العالم وتقيم الفرقة كل عام اختبارات في الأداء يتم من خلالها اختيار أفضل المواهب الفنية من الراقصين ومصممي الرقصات والمدرسين.


منذ عام 2000 أصبحت فرقة باليه الأرجنتين الفرقة الخاصة الوحيدة التي تقدم عروضها بشكل منتظم علي مسرح «كولون» بالعاصمة الارجنتينية «بيونس أيرس» ومن المسارح التي استضافت هذه الفرقة مسرح «جير الد فورد» بولاية كولورادو بالولايات المتحدة، مركز «أرنوف» للفنون، مسرح «كيفيسيا» باليونان، مسرحا «ريالتو» و«مونيسبال» بقبرص، مركز تايلاند الثقافي، مسرح «ريجنت» نيوزيلندا.


كما شاركت الفرقة في العديد من المهرجان الدولية منها مهرجان «إنفيتو اللادانزا» بروما، مهرجان «أوبرا أستاتا» بإيطاليا، مهرجان بانكوك الدولي للرقص والموسيقي بتايلاند، مهرجان «أوتاجو» للفنون بنيوزيلندا، مهرجان «شنغهاي» الدولي للفنون بالصين.. وغيرها.


- علي مدار سنوات عمرها قدمت فرقة باليه الأرجنتين العديد من الأعمال التي تم تأليفها خصيصاً من أجلها إلي جانب رقصات صممت علي نغمات كبار الفنانين العالميين مثل «رافايل»، شوبان، فيفالدي، شتراوس، أفنباخ بالاضافة إلي رؤية جديدة للباليهات العالمية مثل باليه «دون كيشوت»، «بحيرة البجع»، «جيزيل»، «كارمن».


تقوم الفرقة بالاستعانة بعدد كبير من مصممي الرقصات ومصممي السينوغرافيا والمدرسين العالميين لإثراء ريبرتوارها الفني وتنويع أشكال الرقص التي تقدمها للجمهور.


الراقص الأول


- بدأ الراقص الأول في الفرقة «إنياكى أورلزاجا» دراسة الرقص وهو في الثامنة من عمره والتحق بالمعهد العالي للفنون بمسرح «كولون» فى بيونس أيرس ثم حصل وهو في سن العاشرة علي منحة دراسية لمدة عام من مدرسة الباليه الأمريكي وبدأ مشواره الفني عام 1991 بمسرح «لابلاتا» الأرجنتيني ثم انضم عام 1993 إلي مسرح كولون كراقص أساسي بعدها اختاره مصمم الرقصات الفرنسي «بير لاكوت» ليشارك في العرض الأول لباليه «لاسلفيد» وفى عام1995 قام «أنتونى داول» بدعوته للانضمام إلي فرقة الباليه الملكي بلندن ومن خلالها استطاع «إنياكى» أن يطور أداءه الفني ويضيف إليه بعداً عالمياً.


في عام 2005 تمت دعوته للانضمام كراقص زائر أساسي في فرقة باليه هولندا القومية وكان أول عرض له مع هذه الفرقة الباليه الشهير «بحيرة البجع» ويضم ريبرتواره كراقص اساسي العديد من الأعمال الهامة منها بحيرة البجع ودون كيشوت والجمال النائم وكسارة البندق وروميو وجوليت.


وقد شارك الراقص الأول في العديد من المهرجانات والاحتفالات الدولية منها مهرجان بانكوك للرقص والموسيقى «تايلاند 2008» احتفال نجوم العالم للباليه «بكين 2008»، الاحتفال الكبير بمرور 150 عاما علي إنشاء مسرح مونيسيبال «شيلى 2007»، مهرجان ميلاني «برشلونة 2006»، كما أنه قدم عروضا علي أشهر وأهم المسارح العالمية مثل: مسرح كوفنت جاردن، دار الأوبرا الملكية بلندن، أوبرا متروبوليتان بنيويورك ، مسرح البولشوي بموسكو، لاسكالا دي ميلان بإيطاليا، مسرح ريال مدريد بإسبانيا.


وحصل إنياكي علي عدد كبير من الجوائز العالمية منها:


- الجائزة الأولي في مسابقة أمريكا اللاتينية 1990.


- الميدالية الذهبية في المسابقة الدولية للباليه بباريس 1992.


- ميدالية وثلاث شهادات تقدير في المسابقة الدولية للباليه بموسكو 1993.


- لقب أفضل راقص من رابطة النقاد المتخصصين في المكسيك 1999 وغيرها وقد تولي منصب المخرج الخاص بفرقة باليه الأرجنتين القومية عام 2014.


الراقصة الأولي


«إليانا فيجويروا» بدأت دراستها عام 1998 بالمعهد العالي للفنون لمسرح كولون وشاركت في عروض الباليه الشهيرة ومنها دون كيشوت وكسارة البندق وكوبيليا والقرصان والجمال النائم.


وقد تلقت «إليانا دروسها علي يد كبار الاساتذة بالارجنتين والخارج ثم حصلت علي دراستها العليا من المعهد العالي للفنون بمسرح كولون ومنذ سن الخامسة عشرة وهي تشارك في باليهات هذا المسرح.


- حصلت «إليانا» علي الجائزة الذهبية بمسابقة الشباب بسالتا «شمال الأرجنتين 1996».


- الجائزة الذهبية ومنحة جوليو بوكا أمريكا اللاتينية «قرطبة 1997» ومنحة خاصة من رئيس الأرجنتين عن الرقص الشعبي 1998 -2001 ومنحة من المؤسسة القومية للفنون عام 1998 كما أنها حصلت علي لقب أفضل راقصة عام 2002.