في ختام مهرجان تعامد الشمس .. أسوان ترقص علي استعراضات قصور الثقافة

03/11/2014 - 7:28:50

المصريون والاجانب يرقصون فرحا بتعامد الشمس على وجه رمسيس المصريون والاجانب يرقصون فرحا بتعامد الشمس على وجه رمسيس

كتب - هيثم الهواري

شهد اللواء مصطفي يسري محافظ أسوان و د. سيد خطاب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة فعاليات الليلة الختامية للاحتفال بتعامد الشمس علي تمثال رمسيس الثاني بمعبد أبو سمبل بأسوان بحضور الكاتب محمد عبد الحافظ نائب رئيس الهيئة و نانسي سمير رئيس الإدارة المركزية للشئون الفنية وسعد فاروق رئيس إقليم جنوب الصعيد الثقافي والشاعر أشرف عامر رئيس الإدارة المركزية للدراسات والبحوث والشاعر محمد إدريس مدير عام فرع ثقافة أسوان.


بدأت فعاليات ختام الاحتفالية في الرابعة والنصف من عصر يوم الثلاثاء الماضي بتقديم فرق الفنون الشعبية المشاركة "أسوان، المنوفية، الشرقية، ملوي ، توشكي التلقائية عروضهم الفنية بساحة المعبد واختتم العرض بمشاركة الحضور من الجماهير والسائحين بتقديم فقرة فنية تلي ذلك مشاهدة عرض للصوت والضوء حكي تاريخ بناء المعبد وما مر به من مراحل عبر التاريخ حتي تم إنقاذه ضمن آثار النوبة ثم اتجه الحضور لمشاهدة ديفيليه شاركت فيه جميع فرق المهرجان بدأ من ميدان البنوك وانتهي عند مسرح السوق بوسط المدينة، حيث بدأ الحفل السنوي الذي يقام لهذه المناسبة وقدمت فرق الهيئة عليه عروضها وتابلوهاتها الفنية وسط حشد جماهيري كبير من اهالي وزوار مدينة أبو سمبل السياحة الذين تفاعلوا معهم وسهروا أمامهم حتي ساعة متأخرة من الليل وفي نهاية الاحتفالية كرم اللواء مصطفي يسري د. سيد خطاب رئيس الهيئة، نانسي سمير رئيس الإدارة المركزية للشئون الفنية، المخرج أحمد طه مخرج المهرجان، عادل بركات المخرج المنفذ لحفل المهرجان بإهدائهم درع المحافظة ثم قام بتكريم الفرق المشاركة بالمهرجان بإهدائه ميدالية المحافظة لكل فرقة.


ثم اتجه الجميع لحضور تعامد الشمس علي وجه تمثال رمسيس الثاني بقدس الأقداس داخل معبد أبو سمبل.


وفي نهاية الاحتفالية أكد د. خطاب أن هذا الحدث التاريخي الذي يتكرر مرتين في كل عام جدير بالاهتمام وأننا يجب أن نوليه المزيد من العناية والتنسيق مع الجهات المعنية بالسياحة في مصر و كذلك من خلال الثقافة الجماهيرية بحملات تثقيفية وتوعية بأهميته ضمن خطة الهيئة في مجال السياحة الثقافية.


ووجه خطاب الشكر للواء مصطفي يسري علي ما قدمه من دعم لإنجاح هذا المهرجان ولاستضافته للوفود المشاركة، مؤكدا أن هذا الدعم لم يكن للمهرجان فحسب إنما لكافة الأنشطة الثقافية التي تقام بالمحافظة.


كان حفل الافتتاح قد بدأ علي المسرح الصيفي "فوزي فوزي" بمدينة أسوان بمناسبة تعامد الشمس علي وجه رمسيس والذي شاركت فيه فرقتا أسيوط للموسيقي العربية، الشرقية للفنون الشعبية حيث قدمت استعراضاتها الفنية وهي " الفرح شرقاوي، السقايين، الحواية، التحميلة، الحصان، الأسبوع " وقدمت فرقة أسيوط للموسيقي العربية عدداً من الأغنيات منها "أحلي بلد، يعني وبعدين، الحلوة لسه صغيرة، بتسأل ليه عليا، صعيدي من أسيوط" كما قدمت فرقة الشرقية للفنون الشعبية استعراضاتها الفنية وهي "فرح شرقاوي، السقايين، الحواية، التحميلة، الحصان، السبوع" في حضور عدد كبير من الجمهور الأسواني الذي تفاعل مع الحفل والفقرات التي ضمها.


كما تزامن مع تقديم الاحتفالية مشاركة باقي الفرق المشاركة بالمهرجان لتابلوهاتها الفنية والاستعراضية في عدد من المدن ، حيث قدمت فرقتا ملوي للفنون الشعبية وتوشكي التلقائية فنونهما علي مسرح كوم أمبو، وفرقة أسوان علي مسرح دراو، كما قدمت فرقة المنوفية للفنون الشعبية فنونها علي مسرح غرب أسوان.