الشراقوة : السيسى لا يحتاج إلى تفويض

03/11/2014 - 9:34:17

على مصيلحى وزير التموين الاسبق على مصيلحى وزير التموين الاسبق

الشرقية- سناء طاهر

عاشت محافظة الشرقية أوقاتاً عصيبة جداً حيث تصادف مقتل امين شرطة بالامن القومي في مركز أبوكبير علي يد مجهولين وذلك تزامناً مع شهداء العريش مثلها كسائر المحافظات وقعت عليها أخبار قتل الجنود فى سيناء ليزيد من خوفها على الوطن ولم يتساءل المواطن فيها هل نحن مع السيسى ام لا بل كان السؤال الذى طرحه الناس على انفسهم هو كيف نجدد ذلك التفويض للرئيس ؟


منال العابد عضو حركة مركزية تمرد بالشرقية قالت إن الامر لايستدعى الخروج فى تظاهرات مؤيدة للمشير السيسى فى الميادين فالناس فى كل منزل ومكان يفوضون الرجل فى محاربته للارهاب وتفويضه فى فرض القوانين التى يراها مناسبة فى مقاومة الإرهاب الذى يحاول تدمير الوطن واستقراره وصنع مشهداً يوحى بأن الرئيس لايستطيع فرض الأمن فى سيناء وهو جزء من الوطن يحظى بمراقبة دولية واعلامية كبيرة وكلما زادت عمليات الإرهاب زاد الموطن العادى فى تمسكه بتفويض الرئيس لاتخاذ مايراه مناسبا لتلك الفترة العصيبة فى تاريخ مصر .


بينما يقول الدكتور على مصيلحى وزير التموين الاسبق أنا قريب جدا للطبقات الفقيرة والبسيطة والناس فى الريف وهم فى الشرقية على اى حال راضون تماما عن أداء الرئيس السيسى كما انهم فى كل موقف يجددون تفويضه فى قراراته لانهم يرونها قرارات يتخذها الرجل لخدمة الوطن وبالتالى فإن مسألة تجديد التفويض للسيسى فإن الأغلبية فى كل منزل وفى كافة الأوساط هى مسألة منتهية وغير قابلة للتشكيك فمن أكبر مسن إلى أصغر شاب هناك اتفاق على تفويض الرئيس لاتخاذ تدابير اضافية للتضييق على قواعد الارهابيين واالقضاء عليهم تماما .


بينما تقول لمياء حسين موظفة بشركة الكهرباء إن ماحدث فى سيناء لم يجعلنا نتراجع عن تفويض السيسى ولو طلب منا الخروج فى الميادين سنخرج ونظل بها حتى ينتهى من الحرب على الإرهاب الذى يهدد اخوتنا وابناءنا وكل من نعرفهم أو لانعرفهم ونحن على ثقة تامة بأن تفويضنا للرجل هو تفويض لصالح الوطن وصالح الناس البسيطة أن تعيش حياة آمنة غير مهددة فى كل لحظة.