أول مصرية عربية افريقية تقود طائرة

29/10/2014 - 11:39:40

الأنسة لطيفة النادي الأنسة لطيفة النادي

كتب : خليل زيدان

   تمر اليوم ذكرى ميلاد لطفية النادي أول سيدة مصرية عربية تحصل على إجازة في الطيران، وهي الشهادة التي سبقها إليها في مصر 33 شخصا كلهم من الرجال.

   كرمها طلعت باشا حرب والسيدة هدى شعراوي في حفل أقيم خصيصاً لها في 15أكتوبر 1933 بمطار ألماظه كأول طيارة مصرية عربية افريقية وثاني إمرأة تقود طائرة في العالم.

   ولدت لطفية النادي عام ‬1907 وواصلت دراستها حتى تحقق حلم حياتها وهو الطيران وتقدمت بالفعل لمدرسة مصر للطيران أوائل نشأتها عام ‬1932 ولم يكن معها نقود لأن والدها رفض هذه الفكرة فلجأت إلى كمال علوي مدير عام مصر للطيران.
   
   عملت سكرتيرة بمدرسة الطيران لتتمكن من سداد المصروفات إلى أن حصلت على إجازة طيار خاص سنة ‬1933 وكان رقمها ‬34 أي لم يتخرج قبلها على مستوى مصر سوى ‬33 طياراً فقط جميعهم من الرجال لتكون بذلك أول فتاة مصرية عربية إفريقية تحصل على هذه الإجازة ، وحتى تقوم بإرضاء والدها اصطحبته معها في الطائرة وطارت به فوق القاهرة وحول الهرم عدة مرات، ولما رأى جرأتها وشجاعتها قام بتشجيعها واحتضانها.

   شاركت لطفية النادي في بطولة المصريين وكان السباق من الشمال إلى الجنوب حيث بدأ السباق في ‬19 يناير عام ‬1933، اشتركت لطيفة خلال هذا السباق بطائرة من طراز جيت موث الخفيفة بمحرك واحد ومتوسط سرعتها ‬100 ميل في الساعة وكانت أول من وصل إلى خط النهاية بالرغم من وجود طائرات أكثر منها سرعة.

   بعد تقاعدها عن الطيران عينت أمينا عاما لنادي الطيران المصري، وكانت صديقة مقربة من إميليا إيرهارت، أول امرأة تقود طائرة منفردة في العالم.

   عاشت النادي بقية حياتها في كندا ثم في سويسرا إلى أن توفيت في 2002 عن عمر 95 عاما.

   لمسة وفاء من دار الهلال لأول طيارة مصرية في ذكرى ميلادها.