سر اختفاء 14 فيلما من أفلامه .. يا ما كنت خايف تنسونى

27/10/2014 - 2:12:38

فيلم نهايه قصه لمحمد فوزى فيلم نهايه قصه لمحمد فوزى

كتب - أحمد سعيد

رغم أن الفنان الراحل محمد فوزي شارك في بطولة 36 فيلماً أمام أغلب نجوم عصره وأنتج 30 فيلما كان أولها «العقل في إجازة» الذي ظهرت فيه لأول مرة الفنانة المعتزلة شادية عام 1947 إلا أنه توجد ثروة كاملة من العبقرية الفنية لمحمد فوزي فقدت أصولها «النيجاتيف» تصل إلي 14 فيلما اختفت ولا يعرف أين ذهبت مثل «نهاية قصة» و«غرام راقصة» و«العقل في إجازة» لايزال اختفاؤها سراً غير مفهوم.
فيلم «نهاية قصة» إخراج حلمي رفلة قصة وحوار علي الزرقاني ويحتوي علي عدة أغنيات ألحان وغناء محمد فوزي مثل من «نظرة عين» و«يانور جديد» و«ياللي إنت عايز تعرف» وهو بطولة محمد فوزي ومديحة يسري وسليمان نجيب وإسماعيل ياسين ولولا صدقى وزينب صدقي وعبدالسلام النابلسي وكيتي والعرض الأول له في 3 سبتمبر 1951 بسينما أوبرا.
وفيلم «غرام راقصة» إخراج حلمي رفلة أيضاً.. قصة يوسف جوهر والأغاني ألحان محمد فوزي وتأليف فتحي قورة ومأمون الشناوي وهي «عايز أقولك»، «ألف ليلة» و«أيها السماء»، «يا أم الخال» وهي تأليف مصطفي السيد الفيلم بطولة محمد فوزى ونور الهدى وتحية كاريوكا وعبدالسلام النابلسى وحسن فايق، شكوكو، زينات صدقي، مختار حسين.
وأول عرض له في 18 سبتمبر 1950 وفيلم «العقل في إجازة» هو الآخر إخراج حلمي رفلة سيناريو وحوار يوسف جوهر إنتاج محمد فوزي وبطولته مع ليلي فوزي وشادية وبشارة واكيم وعلوية جميل وأول عرض له في 12 مايو 1947 .
والطريف أن محمد فوزي قدم قصة حياته الحقيقية في فيلم «حب وجنون» الذي استلهم مؤلفه بديع خيري القصة من حياة محمد فوزي والفيلم يجمع بين بطلته تحية كاريوكا ومحمد فوزي ومن خلال قصة الحب التي تجمع بينهما وشارك في بطولته إسماعيل ياسين وشكوكو وعبدالسلام النابلسي وزينات صدقي وأول عرض له في 29 مارس 1948 بسينما رويال.
والغريب أنه توجد أفلام أخري تعرضت لأبشع أنواع الإهمال بسبب تعرضها للمياه الجوفية والرطوبة بعد العثور عليها عام 1996 فى محل سمكرى بمنطقة منشية ناصر من بين هذه الأفلام أول فيلم مصري بالألوان وهو «الحب في خطر» بطولته مع صباح إلي جانب مجموعة كبيرة من الأفلام لم يرها المشاهد ومنها «عدو المرأة» بطولته مع مديحة يسري و«بنت حظ» مع تحية كاريوكا و«قبلني يا أبي» مع نور الهدي إلي جانب نوت موسيقية بخط يده ومجموعة من الشرائط النادرة بصوته ولقاءات إذاعية سجلها أثناء رحلة مرضه الأخير وعزفه بالعود لبعض المطربين منهم فايزة أحمد ومها صبري ونور الهدي وكارم محمود.