غموض حول استضافة أمم إفريقيا 2015 الأيبولا تضع الكاف في ورطة

27/10/2014 - 1:00:26

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير : أحمد عسكر

أربك رفض المغرب لاستضافة بطولة كأس الأمم الإفريقية 2015، وطلبها التأجيل عامين خوفا من انتشار فيروس إيبولا ، حسابات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» ورئيسه عيسي حياتو، خاصة أن البطولة الأهم داخل القارة السمراء لم تتوقف منذ 1957 .


ويسعي «كاف» علي وجه السرعة إلي اختيار البديل المناسب للمغرب من بين دول مرشحة مثل تونس وكوت ديفوار، بعد رفض مصر تخوفاً من انتشار الفيروس وتحسباً من أعمال شغب جماهيري قد تحدث، وكذا الجزائر.


ويأمل المصريون في فوز تونس بحق استضافة النسخة الثلاثين، الأمر الذي يزيد من فرص مصر في التأهل إلى البطولة، عند خروج تونس من التصفيات المؤهلة باعتبارها البلد المضيف.


الكابتن محمود عبدالمنعم شطة مدير اللجنة الفنية بالاتحاد الأفريقى لكرة القدم أكد رفض الاتحاد طلب المنتخبات الأفريقية، تأجيل مبارياتها فى التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية قائلا أن الاتحاد يقوم بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية فى هذا الشأن.


وشدد شطة أنه لا توجد نية داخل الاتحاد لتأجيل البطولة أو تعديل مواعيد مبارياتها وأن كل ما يمكن عمله هو تغيير مواقع استضافة المباريات من بلد إلى أخرى طبقا لتقرير منظمة الصحة العالمية.


وعن رؤيته لموقف الحكومة المغربية قال " لا أستطيع أن ألوم حكومة أى دولة تسعى لسلامة شعبها رغم اعترافى بأن هذا الأمر قد أربك حسابات الاتحاد تماما ولكن لماذا سمحت المغرب لمنتخب غينيا باستضافة غانا فى الدار البيضاء ضمن التصفيات بعد قرار الاتحاد الافريقى لكرة القدم بمنع إقامة مباريات فى غينيا هذا ما يدعونى للدهشة "


أما عن الدول المرشحة لاستضافة البطولة خلفا للمغرب قال شطة : هناك عدة دول يمكنها استضافة البطولة مثل تونس أو مصر أو كوت ديفوار وبالنسبة لمصر فهى حتى الآن بعيدة عن الحسابات بسبب التخوف من شغب الجماهير وأتمنى أن يعود الجماهير للمدرجات سريعا حتى تزيد فرص مصر فى استضافة أية بطولة قادمة أما بالنسبة للجزائر فيؤكد شطة أنها رفضت استضافة البطولة فى نفس التوقيت.


وأضاف أن الكاف استقر على طريقة اختيار الدولة التى ستنظم بطولة كأس الأمم الإفريقية التى من المفترض أن تقام مطلع العام المقبل فى حالة إصرار المغرب على استضافة البطولة وأن الكاف أرسل خطابات لعدد كبير من الدولة من أجل استطلاع رأيها فى استضافة البطولة بدلا من المغرب وأنه فى حالة وصول موافقات من بلدين أو أكثر لاستضافة البطولة فسيتم حسم الأمر عن طريق القرعة بينهم ، وعن فرص صعود مصر للنهائيات فى يقول شطة سيكون الصعود مضمونا فى حالة اختيارها لتنظيم البطولة أو اختيار تونس لاستضافة البطولة حيث سيتم تصعيدها تلقائيا وتبقى المجموعة من ثلاث فرق فقط هى مصر و السنغال و بتسوانا مما يضمن صعود المنتخب المصرى.


وعن تخوفات مصر من مباراتها المقبلة أمام السنغال، قال شوقى غريب المدير الفنى للمنتخب أنه أجرى اتصالا بالسفير المصرى بالسنغال واطمئن منه على المكان المقرر أن تقيم به بعثة الفراعنة بداكار وخلوه من الفيروس.


وأضاف غريب أنه سيطلب نقل مباراة منتخب الفراعنة أمام السنغال إلى خارج الأراضى السنغالية إذا ما صدر تحذير من منظمة الصحة العالمية بوجود حالات مرض إيبولا فى العاصمة السنغالية داكار وبسؤال غريب عن موقف الاتحاد المصرى قال " الاتحاد المصرى ينتظر قرارات الكاف بخصوص إقامة المباريات بالسنغال أو اتصال السفير فى حالة وجود حالات بالمرض ليتم بعدها اتخاذ قرار فورى بنقل مباراة الفراعنة أمام السنغال إلى بلد محايدة.