وداعا أيها الفنان الجميل

20/10/2014 - 1:40:39

هيثم الهوارى هيثم الهوارى

كتب - هيثم الهوارى

رحل في هدوء دون أن يكون في وداعه أى شخص .. رحل وكأنه لم يكن موجودا .. حتى جنازته لم يتعد الأفراد الذين حملوا نعشه وساروا خلفه أصابع اليد.. وكأنه لم يكن فنانا قديرا وأستاذا في مجاله .. صحيح انه لم يكن من نجوم الصف الأول أو حتى الثاني.. ولأنه ليس من أغنياء الوسط الفني فقد تم دفنه في هدوء دون أن يتذكره أحد رغم أعماله وأدواره الجميلة ومشواره الفني الكبير .


حتى النقابة التي ينتمي إليها غافلته وتناسته وكأنه ليس أحد أفرادها .. رحم الله الفنان الكوميدي الجميل يوسف عيد .. صحيح أننى لست من أصدقائه ولم أقابله شخصيا إلا مرة واحدة أثناء زيارته لأحد أساتذتى القدامى في مجلة الكواكب، إلا أن الرجل يستحق منا أن نحتفي به بشكل يليق مع مشواره الفني، فهو احد رواد السينما المصرية وسنترحم عليه كما نفعل الآن مع شرفنطح و بيجو وأبو لمعة وغيرهم من عمالقة الزمن الجميل.


و يوسف عيد لمن لا يعرفه فهو من مواليد حي الجمالية بالقاهرة في 15 نوفمبر عام 1948، بدأ مشواره الفني في المسرح من خلال مسرحية نحن لا نحب الكوسا ، وقد اشتهر بأداء الأدوار الكوميدية الصغيرة، فشارك في العديد من الأعمال التليفزيونية والمسرحية والسينمائية وصل عددها إلى 202 عمل فنيا ففي السينما شارك فى النمر والأنثى ، الناظر ، التجربة الدنماركية، فاصل و نعود وفى التليفزيون شارك فى مسلسلات ساكن قصادى ج 2، تامر وشوقية، زقاق المدق.


أتمنى لو قام أحد المسئولين عن الفن بتخصيص جائزة باسمه أو حتى تكريمه بشكل لائق هو وغيره من الفنانين الذين أفنوا حياتهم في الفن دون أن ينتظروا أى مقابل .