تحية للفريق مهاب مميش

20/10/2014 - 1:10:05

الفريق مهاب مميش الفريق مهاب مميش

المصور

رجل مهيب، وطني، له رؤية ورأي، يعمل دون انقطاع، يصمت في أغلب الأحوال، لا يتكلم كثيراً، وإن تكلم.. جاء كلامه يحمل مئات المعلومات والأرقام، ويضع المطلع عليه أمام الصورة واضحة، وإن أدلي برأي.. جاء رأيه قاطعاً، فهو يتكلم وفق الحقائق لا وفق الأهواء.


الفريق «مهاب مميش» رئيس هيئة قناة السويس، كان قائداً للبحرية المصرية الباسلة من 2007 إلي 2012، ثم صار رئيساً للهيئة.. حافظ علي أهم مجري ملاحي صناعي في العالم - وهو القناة - وقت أن تآمر عليها الحكام وأعوانهم في فترة «مرسي والمحظورة»، لولا هذا الرجل لضاعت القناة وضاع الإقليم المحيط بها، حماها مميش من العبث بسيادتها، السيادة المصرية يصونها الرجال الأشداء، هكذا كان قدر مميش دوماً.. المواجهة!


مميش الآن يواجه قدراً جديداً، المشروع القومي العملاق الذي يضع جميع المصريين آمالهم عليه، ومن أجله اكتتبوا، الفقير قبل الغني، جاد بما يدخر للزمن، لصالح هذا المشروع، الذي جاء به الرئيس عبدالفتاح السيسي هدية للمصريين ومستقبل بلادهم، أي ثقة يضعها المصريون في هذا المشروع..؟ هذه الثقة لم تكن لتتوافر لولا أن الرئيس السيسي شخصياً هو من دعا إليه، ولم تكن لتتوافر لولا أن المصريين يولون ثقتهم للفريق مهاب مميش، ويعلمون - يقيناً - أنه رجل مسئول، سيصل الليل بالنهار ليعمل علي تنفيذ «ملحمة القناة» في موعدها، خلال عام واحد، موعدنا أغسطس 2015، لتنطلق قوافل السفن في القناة من الشمال إلي الجنوب وبالعكس، ولتتضاعف أهمية القناة كمجري عالمي للملاحة، ليس اليوم فقط ولكن في المستقبل أيضاً.


هذا الرجل - الفريق مهاب مميش - يستحق التحية، ليس فقط التحية العسكرية التي طالما تلقاها كقائد وطني عظيم للبحرية المصرية في سابق الأيام، ولكن كرئيس لهيئة قناة السويس، أخذ علي عاتقه إنجاز هذا المشروع القومي الضخم، وهو أهل لهذه الثقة، سيكتب التاريخ اسمه في سجل العمل الوطني