رئيس هيئة الاستعلامات : معيار اختيار الملحق الاعلامى هو الكفاءه و لا مكان للمحسوبيه

20/10/2014 - 1:06:39

السفير صلاح عبد الصادق السفير صلاح عبد الصادق

حوار - سليمان عبدالعظيم - راندا طارق

قبل أن نذهب إليه تصورنا أنه كدبلوماسي سيكون بخيلاً علينا في الكلام، ولكن مجرد أن دار جهاز التسجيل خلع السفير رداءه وراح يجيب بتلقائية شديدة عن أسئلتنا الساخنة وتعليقاتنا القلقة.


بانبهار لا حدود له قال: الشعب المصري ليس له كتالوج».


بشجاعة يحسده علينا الآخرون قال: لماذا يقتصر الحديث علي الجنزوري وعمرو موسي لرئاسة البرلمان.. هناك أيضاً حمدين صباحي وهو رجل وطني؟!.


بدون حذر واجب أحياناً علي المسئولين راح يقول: احترم إبراهيم عيسي والمعتز بالله عبدالفتاح.. ولميس الحديدي «لما ما تتعصبش»! .


أدخل السفير صلاح عبدالصادق نفسه بنفسه إلي عش الدبابير عندما قال بالحرف الواحد: في القنوات الخاصة هناك ملائكة.. هناك أيضاً شياطين.


المشهد السياسي الحالي، حالة الإعلام وحالة هيئة الاستعلامات، الأحزاب والتحالفات، السيسي والمشروعات القومية الكبري.. مصر الداخل ومصر الخارج.. كانت أسئلة ساخنة في ملف شائك لم يرفض فيها الرجل أي سؤال..


وإلي نص الحوار..


> اختصر علينا السفير صلاح عبد الصادق، بتلقائيته وبساطته مدخلنا إلي الحوار كان تصريحاً جريئاً أدلي به فور توليه مسئولية الهيئة مباشرة، حيث قال: "«جيت للهيئة ووجدتها مخرمة"!!» سألناه عما يقصده بذلك التصريح المفاجيء للرأي العام؟!


- عندما توليت منصبي وجدت في الهيئة أمورا كثيرة مهملة ووجدت أموراً أخري يصعب تعديلها.. بعضها يتعلق بتدني الأجور، وأن الهيئة أصبحت غير جاذبة للشباب، والتعيينات متوقفة، وارتفع مستوي العمر والمعاشات بالهيئة، وخلال العامين المقبلين سيقل موظفي الهيئة البالغ 4000 موظف وموظفة إلي النصف، حيث إن الموظفين الذين يتم إحالتهم للمعاش لا يتم استبدالهم بدم جديد، وننتظر الموافقة علي بدء التعيينات حتي يتجدد شباب الهيئة حيث إنه تم استثناء حالة واحدة فقط للتعيينات، وهم أوائل الخريجين وحاملو الماجستير والدكتوراة، وذلك بعد صدور قرار بذلك من مجلس الوزراء.. ولم يصل لي أحد بهذه الصفات للتعيين ورفضته، وتم قبول تعيين 52 شخصا، ولكن هناك 10 أشخاص منهم تركوا العمل بسبب تدني الأجور، حيث إن مرتب حامل الماجستير 1800 جنيه فقط وحامل الدكتوراة أكثر بنسبة طفيفة، والأوائل أقل منهما، وكانت النتيجة انصرافهم للعمل في السوق المفتوح لأنه يمنح مرتبات أعلي من الهيئة.


> ماذا عن المهام التي تقوم بها هيئة الاستعلامات؟


- الهيئة لها أربع أذرع.. الذراع الأولي: الإعلام الداخلي.. ويتمثل في 96 مركزا منهم 30 مراكز النيل في 27 محافظة، وهم إعلام مباشر يتواصل مع المواطنين وجها لوجه.. ويتولي العمل بها عاملون من أبناء المحافظة فهو يعلم ما يخص محافظته ويتم عمل حملات، وبالتالي يتم الإنصات لهم ويشعر الناس أن العاملين منهم ولهم، وهذه المنظومة تعمل معنا منذ 37 عاما فهي ذراع مهم جدا يضم 1400 موظف وتغير دورهم علي مدار الحقب التي مرت بها الهيئة من دور تربوي تثقيفي كل حسب المرحلة التي تمر بها مصر.. فمثلا في الاستفتاء حثت الهيئة المواطنين علي التصويت بحملة "شارك" ولم توجه أحد لـ"نعم" أو "لا".


الذراع الثانية: الإعلام الخارجي.. ويتمثل في المكاتب الإعلامية الملحقة بسفاراتنا في الخارج وفي فترة سابقة وصل عددها إلي 70 مكتبا أثناء تولي صفوت الشريف رئاسة الهيئة ثم انخفض عددها إلي 40 و32 مكتبا، وحاليا وصل عددها إلي 29 ، وهناك خطة مقبلة لترشيدهم إلي 15 مكتبا لتقليل النفقات.


> قاطعناه، ربما يؤثر الترشيد علي جهود الهيئة لتسويق مصر في الخارج.. وهذا ما لا يجب؟


- لا.. حيث إننا نعتمد الآن علي الكيف والكفاءة بدلا عن الكم.. ففي فترة معينة ماضية لم يتسن لهذه المكاتب الخارجية التمتع بالتكنولوجيا الحديثة المتواجدة حاليا.. فقديما كان يتم الانتظار للاطلاع علي ما نُشر بواشنطن بوست، ولكن حاليا ومن المنزل نستطيع الاطلاع عليها من خلال الإنترنت، وبالتالي من الممكن بسرعة وبسهولة متابعة كل ما ينشر.


- والذراع الثالث للهيئة: البحوث والدراسات والمالتي ميديا.. وهي ذراع مهمة للغاية، ولكن للأسف فقد أحد أهم أسلحته الهامة، فقديما كان معروفاً عن الهيئة أنها إحدي الهيئات الرئيسية للترجمة في مصر، وكان يتوافد عليها خريجو الأداب واللغات والألسن للعمل بالترجمة، ولكن حاليا صار ما تمنحه الهيئة لهم من مزايا مقابل ما يمنحه السوق الحر للترجمات لا يقارن، كما أنه ووفقا لاتفاقية حقوق الملكية الفكرية والصفقات الدولية لترجمة الكتاب، لابد من موافقة الكاتب والناشر وحقوقه وغيرها.. ونحن كهيئة لا نهدف للربح ولا أستطيع توجيه الميزانية للترجمة.


أما الذراع الرابعة فهي الخدمات المركزية.. وتتولي الإشراف علي المباني والماليات والإداريات وتخدم الثلاثة أذرع المذكورة .


> وهل اختيار أحد من الخارج للمنصب، أصاب قيادات الهيئة بالاحباط؟ ألم تواجه مقاومة لأنك من خارج هيئة الاستعلامات؟


- هذا الكلام إذا كنت الوحيد الذي جاء من خارج الهيئة، فالسفير مرسي سعد الدين أيضاً لم يكن من قلب الهيئة.. هذا ليس بشرط فهي جهة وطنية حكومية.


ومن الممكن الاستعانة بقيادة من الداخل.. لكن أي فكر جديد خارج الصندوق دائما يلقي معارضة شديدة.. لأن التغيير يحمل في طياته مخاطر وتهديد مصالح معمول بها منذ سنوات.. فالتغيير في حد ذاته يقاوم.


> يشاع أن هناك مجاملات مثل إيفاد البعض لمكاتب إعلامية خارجية بعينها؟


- لم تعد بلدنا تتحمل هذا الكلام، والمعيار في اختيار الملحق الاعلامي في الخارج هو الكفاءة ولا مكان للاستسهال والمحسوبية.. بلدنا تحتاج أن تنمو وتقف علي قدميها ويكون لها شأن كبير.. ومعيارنا الأوحد الآن الكفاءة والإنتاج.


> وهل توقفت النشرات التي كانت تصدرها الهيئة؟


- مازالت تصدر ولكن يتم إرسالها عبر الإيميل لأن تكلفة الطبع والإرسال والتحرك في شوارع مصر لتوصيلها للهيئات مجهدة جدا.


> وهل تتضمن النشرات رؤية للمستقبل وتوقعات بما هو قادم؟


- لا.. هيئة الاستعلامات ليست إلا جهاز رصد قبل أن يكون جهاز تحليل، والتواصل مع الخارج يتم عن طريق المراسلين الأجانب في مصر وهم مصريون يعملون بوكالات أجنبية فيتم التعامل معهم كمراسلين ، وهم مرآة حقيقية تعيش معنا وأحيانا تنقل ما لا نراه نحن لاعتيادنا علي رؤيته، ولابد أن تقوم الهيئة برعايتهم وإمدادهم بالمعلومات الحقيقية وبسرعة لأنه لو لم يجدوا المعلومة سيلجأون للطرف الآخر لأن عنده مساحة حرية أكبر.


> كم ميزانية الهيئة؟


- ميزانية الهيئة عام 2013 - 2014 مقدرة بـ 273 مليون جنيه، بواقع 121 مليون جنيه للإعلام الخارجي للمكاتب والصرف الخارجي وجار ترشيده، وميزانية 2014 - 2015 ستقل كثيرا عن ذلك وبنسبة من 20% إلي 30%.


> وهل يقتصر التقشف علي الإعلام الخارجي فقط؟


- طبعا لأن المرتبات الخاصة به مختلفة تماما عن مرتبات من يعمل في الإعلام الداخلي.


> هل إغلاق بعض المكاتب الخارجية تسبب في إحباط للبعض في الهيئة ممن كان يتطلع للعمل كمستشار إعلامي؟


- بمفهوم السبوبة أكيد.. أما بمستوي الأداء والإخلاص في العمل فيجب التضحية لأن ظروف بلدنا بحاجة للمساندة.. لا وقت للسبوبة الآن.


> معالي السفير شايف مصر إزاي في الوقت الحالي؟


- راجعة وبقوة.. فمصر ملتفة حول قائد تثق به ويكفي شراء سندات قناة السويس الجديدة وتحصيل 64 مليار جنيه في 8 أيام بواقع 9 مليارات دولار، وبعد أن كنا نتفاوض مع البنك الدولي من أجل 3 مليارات دولار منذ 3 أعوام تم تحصيل ثلاثة أضعافها من جيوب مصرية في أسبوع، وتفسيري لذلك أن الشعب المصري ليس له "كتالوج" يعمل به، وسعر الذهب انخفض بعد بيع سيدات مصر الغوايش والحلقان من أجل شراء السندات.


> الخبثاء ومعهم الإخوان يقولون إن فائدة الـ 12% وراء شراء الشعب لسندات قناة السويس؟


- لأ.. كان من الممكن أن تخرج هذه الأموال لمشروعات أخري فائدتها 25% وفائدة البنوك من 8 إلي 9% .. الفرق طفيف .. وكل هذه الألاعيب مكشوفة.. والجماعة الإرهابية حاولت رفع تعريفة سائقي الميكروباصات وتحريضهم علي عدم العمل ورغم ذلك تم تجاوز الأمر، فالشعب واع و أنا شاهدت الثورة من خلال الشاشات حيث كنت بالخارج وذهلت من إرادة هذا الشعب.


> علي ذكر الـ64مليار جنيه، الرئيس السيسي، قال إن الكهرباء تحتاج 132 مليار جنيه في خلال 5 سنوات كي تعود، هل نحن بصدد مشروع قومي آخر جديد؟


- لابد أن يدرس من المتخصصين في علم الاقتصاد، لأنه سيسحب سيولة من البنوك سيسحب المدخرات التي تعمل بها البنوك في مشروعات أخري.. لابد أن نتأكد أن عائد هذا المشروع سيكون سريعا.


> البعض يؤمن بثورة يونيه وينكر ثورة يناير ويصفها بالمؤامرة.. رأيك إيه؟


- لا.. هذا الكلام لا يجوز مطلقا ولا يصح إنكار ثورة يناير فهي ثورة اُستكملت بثورة 30 يونيه لتصحيح المسار بعد أن كادت مصر تغرق في نفق مظلم.. مصر قوية ومثلها مثل قوس قزح لا يمكن تفرقة ألوانها عن بعض.. ومصر كالحزمة لذلك عاشت 7 آلاف عام، ثورة يناير قامت بـ 8 مليون من الشعب، وثورة يونيه بـ 33 مليونا .. ولم نقم نحن بحصر الأعداد بل فوجئنا بالرقم من جوجل وبي بي سي.


> كرئيس لهيئة الاستعلامات، كيف تري من يطالبون، بتأجيل إجراء الانتخابات البرلمانية؟


- أنا ضد هذا لابد وأن تكون في موعدها استحقاقا لمصداقية، أمام العالم.


> ألا تخشي عصر قدوم مجلس نواب ضعيف المستوي والتكوين؟


- لست خائفاً، لأن التأجيل يعني أننا كشعب لا نستطيع الاختيار، وهذا غير صحيح بالمرة.


> ولكن ربما كان الشباب الذي قام بالثورة ليس مستعدا لمثل هذا الاستحقاق؟


- وهل الشباب أعطي توقيتا بالعام الذي يستعد فيه لهذه الخطوة.. ينبغي أن يخوض الشباب هذه الانتخابات ونحن نختار.. نحن شعب واع.. والتخوف من ضعف البرلمان يخص الشعب لأنه هو الذي سوف يختار.


> البعض يطالب بتأجيل انتخابات البرلمان خشية أن تكون الأغلبية فيه للفلول والإخوان؟


- لماذا نفترض أن هذا الشعب غير قادر علي الاختيار ما بين الصواب والخطأ.. فالشعب قادر علي الاختيار بعد أن مر بثورتين وبعد مشاهدته الحلال والحرام "الحلو والحادق".


> من يردد هذه المقولة هم "النخبة"، ما رأيك فيها كمصري دون الخشية علي منصبك؟


- ضاحكا.. النخبة مشتتة للغاية.. وإذا كان لأحد منهم مصداقية فأحيانا يشتت معه الناس.. ومنصبي لم أسع إليه ولم أطلبه وغير باك عليه.


> وهل النخبة - وحدها هي المسئولة عن هذا الوضع السياسي المتأزم؟


- لا.. المسئولية جماعية تبدأ من الاختيار.. الشعب والنخبة عليهما عامل كبير بالتأكيد باعتبارهما مثلاً أعلي للإنسان البسيط.. ولكن المواطن البسيط المصري الذي دفع 64 ملياراً في 8 أيام لا يستطع أحد الضحك عليه خصوصا بعد ثورتين أسقطتا نظامين.


> ولماذا ضحكت عندما ذكرنا كلمة النخبة؟


- لأنه دائما ترتبط كلمة النخبة افتراضا بأن معناها ناس تُسير الشعب بشكل آلي لا حول له ولا قوة، ويسير وراءهم أينما ساروا!.


> وماذا عن برامج التوك شو نفس النخبويين نجدهم في اليوم الواحد في أكثر من برنامج وبنفس البدلة؟


- أخذ السفير نفساً طويلاً ثم قال: وبمنتهي الأمانة قيادة هذا البلد لم تغفل مثل هذه الأمور، ورأينا الرئيس عبد الفتاح السيسي وهو يتحدث في خطابه عن الإعلام الرشيد وكررها ثلاث مرات.


> إذا هناك مشكلة؟


- الإعلام سلاح خطير جدا وكان جزءاً كبيراً من التعبئة لـ30 يونيه.. وكان الإعلام بجانب تمرد، فالإعلام منبر للحشد.. والرئيس السيسي قال في قناة السويس: "أنا بحسد جمال عبد الناصر لأن الإعلام كان متضافرا حوله في قضية واحدة".. فلم يحسده علي أمور كثيرة من الممكن النظر إليها ولكن حسده علي الإعلام.. وعندما تقابل مع الإعلاميين سألهم: أنتم معي أم ضدي، وهنا هو لم يقصد معي كشخص عبد الفتاح السيسي بل معه كقيادة مصرية.


> وكيف تقيم أداء" القنوات الخاصة"؟


- عليها أن تظل عينا ناقدة علي الحكومة وتصرفاتها ولكن عليها أن تتوحد حول الأهداف والمشروعات القومية.


> إذا أنت لا تراها هكذا الآن؟


- حتي الآن لم تصل للدرجة المرجوة منها.. إننا نري الإعلام أداة فاعلة لتطوير مصر للأفضل.. والأقوي هو من يسلط الضوء علي أمر ما ثم يقدم حلولاً.


> أراك تُشير بحديثك إلي الإعلام الخاص؟


- أتحدث بصفة عامة وعندما أتحدث عن الإعلام الحكومي أمامه طريق مليء بالتحديات كي يثبت المصداقية ويعود ويعوض الفارق بينه وبين الإعلام الخاص، حيث أنه عليه أن يطور من نفسه.


> معالي السفير تتحدث عن أهمية التفاف الإعلام حول المشروعات القومية أيهما تقصد الحكومي أم الخاص؟


- الحكومي والخاص، لا يجوز أن نعادي بعضنا الآخر وأن يذهب كل منا في طريق.. كلاهما إعلام قومي.


> ماذا تقول لمن يطالبون في الكواليس ببيع "تليفزيون ماسبيرو"؟


- أنا مع أن يأخذ هذا الأمر حقه من الدراسة، سيباع لمصلحة من؟.. يجب استمراره .. هل يعقل بيع ماسبيرو بسبب الخسائر، الأولي أن نقوم بتحسين الإدارة، هل حينما يصاب أحد أصابع يديك تقوم بقطعه أم معالجته.. أنا ضد بيعه فهذا الجهاز وطني عريق شاهد علي أفراح وأحزان هذا الوطن.


> بهذا أنت ضد خصخصة "ماسبيرو"، ماذا تقول لمن يفكر في خصخصة مؤسسات عريقة مثل دار الهلال وروز اليوسف ودار المعارف؟ وكيف يتم إسقاط الديون عن تلك المؤسسات القومية؟


- للأسف الجيل الجديد أصبح يعتمد بشكل أساسي علي الإنترنت الذي أصبح مصدراً لمعرفته ولمتابعته للأخبار، ولكي تستمر مثل تلك المؤسسات لابد أن يكون لها فكر جديد ورسالة مختلفة.. وأنا مع إسقاط الديون عن تلك المؤسسات فلا يصح أن تبيع تلك المؤسسات التي تجاوزت أحدها عمر المائة عام تراثها بسبب الديون التي تراكمت عليها.


> وهل وظيفتك الدفاع عن الحكومة؟


- وظيفتي التوضيح ولست ناقدا سياسيا ، أدافع إلي الصواب وعن قناعة أوصل وجهة نظر الحكومة وأعكسها في الخارج عن طريق مكاتب الإعلام الخارجي وفي الداخل عن طريق مراكز الإعلام الداخلي وأشرحها وأسوق لها.


> ولماذا لم تتحدث باسم الدولة مثلما كان يفعل صفوت الشريف؟


- لا.. كانت هذه مرحلة وانتهت.. وكان هناك الكثير من الأمور غير المتواجدة الآن.. فكان لدينا وزارة إعلام والآن لا يوجد، فالدولة تتطور.. ولكن عندما يتعلق الأمر بالترويج لاسم مصر يكون هذا دوري لأنني لست جهة لإصدار المعلومات بل جهة ترويج.


> ما رأيك في شراء بعض رجال الأعمال مساحة إعلانات في الجرائد العالمية؟


- ولماذا لا.. الإخوان فعلوا ذلك.. ووضعوا إعلانات في إنجلترا في صحيفة الجارديان بتكلفة 80 ألف جنيه استرليني في محاولة للبقاء بعد إعلانها جماعة إرهابية، حيث تحاول إنقاذ ما يمكن إنقاذه ولديهم مصادر تمويلية كثيرة.. أنا مؤمن تماما أن الإعلام الخارجي إلي حد كبير مرتبط بالتمويل.. أكبر الجرائد دون إعلانات أو مبيعات كيف ستستكمل مشوارها.


> البعض يقول إن وراء تأخر إجراء الانتخابات البرلمانية مخاوف لها علاقة بالقوة التي منحها الدستور لمجلس النواب؟


- الرئيس السيسي قال بحسم لا لتأجيل موعد الانتخابات .. فأنا لا يجب أن أذهب للتكهنات وأترك ما خرج من لسان رئيس الجمهورية.


> ورأيك في كثرة الأحزاب التي وصلت إلي ما يقرب من 90 حزبا، بما أصاب الناس بالاشمئزاز؟


- أسألك أنا .. من منهم متواجد علي الأرض ويحمل هموم الناس ويجد الحلول، اذكرهم أنت لي؟!


> من يصلح لرئاسة مجلس النواب القادم عمرو موسي أم كمال الجنزوري ؟


- ولماذا يتم قصر رئاسة البرلمان علي اثنين فقط ، هنالك الكثيرون ممن يصلحون .. ومصر ولادة، وقمت في انتخابات الرئاسة الأولي بانتخاب عمرو موسي وشعرت بنجاحه إلا أنه جاء في المرتبة الرابعة بعد مرسي وشفيق وحمدين صباحي.


> هل حمدين صباحي يصلح رئيسا لمجلس النواب؟


- "ليه لا" رجل وطني بشهادتي وشهادة كثيرين وبشهادة رئيس الدولة، كثيرون من الممكن أن يشغلوا هذا النصب.. مصر ولادة.. هل كنا نسمع عن الرئيس السيسي منذ 3 أعوام علي سبيل المثال، نحن نري اليوم كيف يتمتع بمحبة في قلوب المصريين.. من أين جاءت؟ هل من السماء؟ بل جاء من بيننا.


> كلامك قد يراه البعض رفضاً من جانبك لتولي موسي أو الجنزوري لرئاسة البرلمان؟


- لا.. أتساءل فقط لماذا نقصرها علي هؤلاء؟ وهل مصر أجمعت عليهما هما فقط؟، لدي ثقة في الشعب المصري بقدرته وإرادته في كافة شئونه السياسية، وإلا كان مرسي ضحك عليه!.


> وحيد حامد سبق أن صرح بأن إبراهيم محلب يقوم بجولات كثيرة، وأن حكومته تليفزيونية .. ما تعليقك؟


- شوف .. في كلتا الحالتين سواء قام محلب بالمتابعة من علي مكتبه أو من خلال جولاته الميدانية، ستجد من يهاجمه، لكن في رأيي محلب رجل نشيط، وخلفيته بحكم عمله كمهندس تجعله يحب النزول ميدانيا أكثر من الجلوس علي المكاتب، وأحييه علي شجاعته وجرأته لنزوله في أماكن عامة رغم التوترات التي تشهدها البلاد، فما يقوم به يعطي ثقة للقائمين علي المشروعات التي يتابعها، ويذلل العقبات، وهذه ميزة وليست عيبا ، بل كنا نفتقد مثل تلك الأمور.. والكل الآن مفعم بالوطنية، ولكن كل منا يري الأمور من وجهة نظره.


> بالنسبة للإعلام، هل تري أن البعض يتحدث حديث الإفك؟ وهل به شياطين؟ ومن تحترم من رجال الإعلام؟


- ألم يكن هذا هو السائد علي مر العصور.. بالتأكيد الإعلام به شياطين، وبه ملائكة وهناك من هو علي الحياد.. وأحترم إبراهيم عيسي ود. المعتز بالله عبدالفتاح ولميس الحديدي "لما ماتعصبش".


> بالنسبة للإخوان، هل المصالحة واجبة معهم؟


- كيف يتم عمل مصالحة معهم وهم مازالوا إلي الآن يقومون بالإضرار بالوطن، ولك أن تري حينما يقوم أحد العقلاء منهم بعمل مبادرة من أجل تهدئة الأوضاع تخرج قيادات الجماعة للتبرأ منه.. نحن لسنا في موقف ضعف حتي نتصالح معهم.. والتيار الإسلامي جزء من مصر.. لكني علي اقتناع أن الدين يجب أن ينفصل عن السياسة.


> سؤالنا الأخير ما تعليقك علي استمرار حبس الناشط أحمد دومة رغم المطالبات الكثيرة بالإفراج عنه؟


- هل تم حبسه بقرار جمهوري أم القضاء هو من حكم عليه؟.. القضاء هو من فصل في قضيته، اليوتيوب به اعترافات له يقول فيها أنه قام بأعمال شغب وقام بإحراق منشآت عامة، ولا أشك في نزاهة القضاء، ولا تعقيب علي أحكامه.



آخر الأخبار