محافظ الأقصر: خطة لإحياء المشروعات المتوقفة

20/10/2014 - 12:58:13

اللواء طارق سعد الدين اللواء طارق سعد الدين

الأقصر - شيرين النجار

كشف اللواء طارق سعد الدين محافظ الأقصر أن هناك مساع حكومية لإحياء عدد كبير من المشروعات التى توقفت على أرض المحافظة فى أعقاب الأحداث التى مرت بها البلاد نتيجة للتطورات التى شهدتها الساحة السياسية المصرية ، أوضح فى تصريحات خاصة لـ «المصور» أن بعض تلك المشروعات يقتصر دور سلطات المحافظة فيها على منح التراخيص اللازمة والتنسيق بين الجهات المعنية لإزالة أية عقبات توقف أى مشروع تنموى على أرض المحافظة.


أكد المحافظ على وجود تنسيق مع وزارتى الاستثمار والسياحة بشأن طرح فرص استثمارية جديدة، ووضع حلول لكافة المعوقات التى تعطل العمل بما جرى التخطيط لإقامته من مشروعات سياحية وتنموية فى مدن المحافظة .


وأعلن الانتهاء من وضع آلية جديدة ، لتشجيع الاستثمار في المحافظة ، تتضمن تقديم حزمة من التسهيلات ، الهادفة لجذب المستثمرين ، ورجال الأعمال المصريين ، والعرب ، الأجانب ، وتشجيعهم ومساعدتهم على تحديد الفرص الاستثمارية المناسبة لهم من خلال وضع خريطة حقيقية للاستثمار في الأقصر ومدنها ومراكزها .والعمل على خلق المناخ الجاذب للاستثمار ، ووضع عدد من دراسات الجدوى الاقتصادية والفنية لعدد من المشروعات ، تمهيدا لإعادة طرحها أمام المستثمرين وتحقيق تنمية حقيقية ومستدامة داخل المحافظة التاريخية ، التي تضم بين جنباتها مئات المعابد ، والمقابر الفرعونية ، التي تمثل تراثا للإنسانية جمعاء ، وتجتذب سياحا من مختلف بلدان العالم .


من بين تلك المشروعات مشروع إقامة " تلفريك سياحي " لربط البر الغربي للأقصر بشرقها مرورا بنهر النيل ليعبر فوق معابد الكرنك ومقابر ملوك وملكات الفراعنة ، بجانب مشروعات أخرى تهدف لزيادة عدد الليالي السياحية وتنويع المنتج السياحي للمحافظة . ومشروع إقامة العربات البر المائية للعبور بالسائحين من البر الشرقي للأقصر إلى البر الغربي حيث آثار ومقابر ملوك وملكات الفراعنة العظام من أمثال توت عنخ آمون وحتشبسوت ونفرتارى ، والسعي لتشجيع الاستثمار الزراعي بأودية الأقصر واستصلاح وزراعة الأراضى الصحراوية بمراكز ومدن المحافظة . والمتمثل في وجود 20 ألف فدان صالحة للاستصلاح والزراعة فى المنطقة من غرب إسنا وحتى حدود الأقصر مع محافظة الوادي الجديد وهى منطقة غنية بالمياه الجوفية ، بجانب 16 ألف فدان بمنطقة وادي المدامود وهى تحتاج إلى شق ترعة لمدها بمياه الري بطول 7كم فقط ، بجانب إحياء مشروع المنطقة الصناعية الجديدة بأرمنت والمقرر إقامتها على مساحة ألف فدان بطريق الأقصر - الوادي الجديد في جنوب غرب المحافظة ،


وأضاف اللواء طارق سعد الدين أن المحافظة تستعين بأربعة مكاتب استشارية وعلمية كبرى لوضع خطط إعمار الصحراء الشرقية الممتدة من الأقصر وحتى شواطىء البحر الأحمر ، ووضع خطط لتحقيق تنمية مستدامة بها ، بما يخدم القطاع السياحى والتعدينى والصناعى ، وبما يحقق ربطا كاملا بين السياحة الثقافية التى تتميز بها الأقصر ، والسياحة الشاطئية التى تشتهر بها مدينة مرسى علم ، وقال إنه تلقى معلومات أولية من العالم الدكتور فاروق الباز عن وجود كثير من الخامات الجيولوجى، ووجود فرص للتوصل لاكتشافات بترولية بتلك المناطق، بجانب وجود مياه جوفية بكميات كبيرة ، وأن الصحراء الغربية وأوديتها تصلح لزراعات عضوية متميزة ، ومن المنتظر أن يوفد الدكتور فاروق الباز فريقا علميا يحمل الخرائط الفضائية لصحارى الأقصر ، وتقارير تحلل ما بها من مياه جوفية وثروات جيولوجية فور الانتهاء من عمليات تحليل ما تحويه الخرائط من بيانات ومعلومات


وأشار اللواء طارق سعد الدين الى أن اعتمادات قطاع الإسكان بالمحافظة بلغ 512 مليون جنيه لمشروعات الإسكان الشعبى ، و395 مليون جنيه لمشروعات الصرف الصحى ومياه الشرب ، و البدء فى إقامة مدينة الشمس الجديدة بالمدامود بتكلفة 245 مليون جنيه وتتكون مرحلتها الأولى من 1872 وحدة سكنية ، بجانب مناطق خدمية وترفيهية ، والبدء فى إنشاء 2040 وحدة سكنية جديدة بمدن القرنة واسنا والطود وأرمنت بتكلفة تقديرية 267 مليون جنيه ، بجانب توصيل المرافق العامة لعدد 400 وحدة سكنية بمدينة الطود بعد تعطل أعمال التوصيل لقرابة 3 سنوات ، بجانب الانتهاء من رصف الطرق وتوصيل الكهرباء ومياه الشرب للمنطقة الصناعية شرق الأقصر بتكلفة 17 مليون جنيه .