العلاج بـ السوفالدي يبدأ غداً و800 ألف مريض في قائمة الانتظار

20/10/2014 - 12:51:48

د.وحيد دوس د.وحيد دوس

تقرير - إيمان النجار

يبدأ غداً الخميس علاج مرضي فيروس «سي» بالدواء الأمريكي سوفالدي في الوقت الذي امتدت فيه قوائم الانتظار علي موقع الحجز التابع للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية حيث يتحدد موعد الكشف علي المرضي بعد شهرين في بعض المراكز ستة أشهر في مراكز أخري وحسب بيانات اللجنة مازال الحجز مستمرا ومن المتوقع الوصول لنحو800 ألف .


وقال الدكتور جمال عصمت عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية ونائب رئيس جامعة القاهرة إن " قائمة الانتظار ترجع لكثرة عدد المتقدمين فخلال شهر واحد حجز نحو 500 ألف مريض ونتوقع أن يصل العدد لنحو 800 ألف خلال الأشهر المقبلة وكلما تأخر المريض في الحجز تأخر الموعد المحدد لتوقيع الكشف عليه وهذا يختلف من مركز لآخر حسب عدد المرضي في كل محافظة ، أما عن تخوف بعض الفئات من تأخر الموعد خاصة وأن بعض المرضي حالتهم تزداد سوءاً غالبا هؤلاء يكونون ممن يعانون من فشل كبدي وحتي الآن الدواء غير ملائم لهم ولا داعي


لأن يتوقف المريض عن علاج الصفراء أو الاستسقاء أو دوالي المرئ ، فالدواء مناسب لحالات ما قبل التليف والتليف الكبدي المتكافئ وكذلك من يحتاج زرع يستمر في إجراءاته "


ومع اقتراب بدء العلاج بالدواء الجديد ظهرت بعض العبوات من الدواء الجديد «سوفالدي» في بعض الصيدليات وحذرت نقابة الصيادلة من تناولها وقال الدكتور أشرف مكاوي عضو مجلس نقابة الصيادلة رصدنا وجود عبوات من دواء " السوفالدي" ، العبوات وفرتها بعض سلاسل الصيدليات وفي عيادات أطباء مشهورين ، ونوع آخر هو " سوفوتاج" يقال أنه المنتج الهندي وفي كلتا الحالتين نحذر المرضي من تناوله فالدواء إما مهـــرب أو مغشـوش وسعر العبوة يصل لنحو 900 دولار ويجب تشديد الرقابة من قبل وزارة الصحة ."


مضيفا أن منظمة الدواء والأغذية الأمريكية وافقت علي الطور الثاني من " السوفالدي " ويؤخذ بدون إنترفيرون وهذا يوجهنا لتسرع اللجنة لأسباب غير معروفة في التعاقد علي الدواء الموجود في مصر حاليا .


من جانبه قال الدكتور وحيد دوس رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية ومدير معهد الكبد القومي "إن الجرعة الأولي تكفي عشرة آلاف مريض وسيتم علاج المرضي تباعا بحيث يتم علاج المرضي المتقدمين للعلاج وضمن الفئات التي يفيد فيها العقار الجديد بحلول يونيه المقبل مع العلم أن هناك أدوية أخري متوقع توفرها خلال العام القادم ومنها الطور الثاني من " السوفالدي" الذي وافقت عليه مؤخرا منظمة الدواء والأغذية الأمريكية ويتم تناوله بدون الانترفيرون ولكن حتي يتم تسجيله وتوفيره أمامنا ثمانية أشهر ودائما ما كنا نعلن عن هذه الأدوية المتوقع نزولها الأسواق .


ونستفيد في علاج المرضي بالأدوية المتاحة لحين نزول باقي الأدوية ."


مضيفا "بالنسبة لشكوي البعض من تكلفة الأشعة والتحاليل قال من حق أي مريض أن يطلب عمل هذه التحاليل والأشعة علي نفقة الدولة أو التأمين الصحي."


وأكد الدكتور وحيد علي ضرورة التزام المرضي بتناول " السوفالدي" من المراكز التابعة لوزارة الصحة فهو غير متوفر في الأسواق بناء علي رغبة الشركة المنتجة وما يظهر حاليا مغشوش أو مهرب ونحذر المرضي من تناوله"