العدد الجديد من مجله الهلال

04/01/2017 - 10:11:18

غلاف العدد غلاف العدد

حالياً مع الباعة وجميع المكتبات مجله الهلال :


المشهد القصصى فى سلطنه عمان


ما بعد الربيع العربى .. من أفسد الثورات ؟ .. ملف


كنيسة القيامة .. سدنة مسلمون لأعظم مقدس مسيحى فى العالم


عزيزي القارئ


  لدى الأشقاء في دول المغرب العربي عتاب قديم، مستحق بالطبع، عن ثنائية المركز والهامش، واستحواذ الشرق على نصيب أكبر من الاهتمام الثقافي وما يصحبه من أضواء، مع تجاهل الأنوار المؤثرة والفاعلة في المغرب، غير المحظوظة لعدم انطلاقها من الشرق. يقصدون مصر، وأحيانا بلاد الشام وخصوصا لبنان. ولكن مصر ليست الشرق، ربما هي المركز بحكم الجغرافيا والتاريخ والأدوار التي تحاول استعادتها في الآونة الأخيرة. ولعل سلطنة عمان المنتمية إلى الشرق أصابها حظ المغرب، ولكن هذا الملف الخاص بالقصة القصيرة في عُمان يقدم جانبا من وجوهها المشرقة، عبر نصوص مشرّفة، تنتمي لأجيال وتيارات متعددة، تؤكد ثراء المشهد القصصي، وحفاوة الفضاء العربي بالخيال، وأن العالم العربي أرض تنبت الإبداع، وليس ـ كما يزعم البعض ـ مركزا لتصدير العنف.


وبعد ست سنوات على اندلاع الثورات العربية نتساءل: من المسؤول عن إفساد الربيع، وقد أثمر كارهين للحياة وأحزمة ناسفة تصيب الجميع؟


يتزامن هذا العدد مع الاحتفال بأعياد الميلاد، فكل عام وأنتم بخير.