السويدية لا تستطيع أن تجرجر زوجها فى المحاكم! 2

16/10/2014 - 9:04:30

سكينه السادات سكينه السادات

كتبت – سكينه السادات

آخر كلامى عن رحلتى إلى السويد عن المرأة السويدية الملكة المتوجة هناك هى والطفل السويدى ولكن المفاجأة أن الزوج السويدى غير مسئول عن إطعام زوجته وأطفاله! كيف؟ خبطت يداً بيد وقلت إزاى؟ قالوا لى.. لأن هنا فى السويد كل واحد مسئول عن نفسه! الزوجة لا بد أن تعمل ولها أجازات كما تريد لرعاية الأطفال بأجر كامل بل إن المملكة السويدية تعطيها مصاريف كل طفل وتعين لها طبيبة أطفال متخصصة تزورها أثناء فترة الحمل ثم بعد الولادة حتى يشب الطفل عن الطوق وتستطيع الأم أن تعود إلى عملها! قلت.. طيب.. من ينفق على مدارس الأولاد؟ قالوا.. المدارس عندنا فى كل المراحل والجامعة أيضاً مجانية على حساب الدولة حتى الكتب المدرسية مجانية والنشاط والرحلات والتنقلات بالمواصلات العامة. قلت.. طيب.. إيجار البيت والطعام والشراب والملابس؟ قالوا.. النظام عندنا أن يضع الزوجان دخلهما مع بعض فى البيت أو البنك ويتفقان على إنفاق المال بعد التفاوض بينهما ولا يفرض أحدهما رأيه على الآخر وكل منهما حرّ فى رأيه وتصرفاته! قلت.. لكننى رأيت بنفسى فى أوروبا وأمريكا أن الزوجة الشرعية لها نصف ممتلكات زوجها. قالوا.. نعم.. ومن بداية الشراء يكون المنزل باسم الاثنين معاً بالاتفاق أيضا! قلت.. طيب.. إذا امتنع الزوج عن الإنفاق هل تقاضيه الزوجة وتجرجره فى المحاكم كما يحدث عندنا مثلاً؟ قالوا.. ليس لها الحق فى ذلك فهو غير مسئول عن إعاشتها ولا إعاشة الأولاد. قلت.. طيب.. إذا رفض الاثنان من باب العند مثلاً إعاشة الأطفال وذلك عند نشوب الخلاف. قالوا.. فى هذه الحالة تقدم الدولة بضم الأولاد إليها ورعايتهم والإنفاق عليهم، لكن ذلك نادر الحدوث عندنا فإن كل شيء يتم بالاتفاق وفى هدوء وليس لدينا مسائل »عند« وتجبر وعنف فالدنيا هنا هادئة تماماً بل إنهم يصفوننا دائماً بالبرود والبطء وتجنب الخلافات. قلت.. وفى حالة استعمال العنف ضد النساء ماذا يكون الجزاء؟ قالوا.. الجزاء هو المحاكمة العادلة لا تستغرق ساعات والحبس والغرامة والحرمان من كل الحقوق الممنوحة لمقترف العنف سواء كانت الزوجة أم الزوج! قلت.. ألا يوجد منصب لا تتبوأه المرأة السويدية مطلقاً؟ قالوا.. فقط المناصب الدينية، فى بعض المناصب فقط! l عن الحياة فى السويد فإنى أنا شخصياً لا أحب الجو البارد الممطر 24 ساعة يومياً والجو فى عز أغسطس فى السويد كان مثل الجو فى يناير فى مصر، وقالوا إن النهر والبحيرات تتجمد فى الشتاء ويقومون بالتزلج عليها وتمر الحيوانات الأليفة الموجودة فى الغابات المنتشرة هناك فوق الثلوج وممنوع اصطيادها بتاتاً بأمر الحكومة. أما عن الأكلة التقليدية السويدية فهى التنويع فى طهى سمك السلمون المتوفر هناك مرة مشوى ومرة مقلى ومرة فى صلصة الطماطم! l هذا هو آخر كلامى عن رحلتى إلى السويد, وقد اشتقت إلى مشاكل أبناء وبنات بلدى من خلال صفحة قلوب نسيت الرحمة وعمار يا مصر يا وطنى الحبيب وإلى الأسبوع القادم بإذن الله