قصائد فى رثاء سلطان الغرام

13/10/2014 - 9:56:01

خالد صالح خالد صالح

كتب - موسي صبري

ودع الملايين من محبي الفنان الراحل خالد صالح بحفاوة شديدة خاصة وأنه ترك في كل شخص فينا اثرا بالغا بفنه رغم ان تاريخه الفني لم يتعد الخمسة عشر عاماً لكنه تميز بطباع خاصة جعلته يحفر مكانة عظيمة في نفوس محبيه وعشاقه فقد استقبل بعض الناس خبر وفاته باستهجان وصدمة مما دفع بعضهم لكتابة اشعار يخلدون بها هذا النجم الكبير.


فى البداية يقول أحد محبيه من خارج الوسط:


سبقنا يا خالد روح لهناك _واستني شويه هنييجي وراك_اسبقنا وروح عند صحابك_وابعتلي سلامي لعم سعيد_وأمانه لتحضن يوسف عيد_وتقوله بإنه هيوحشنا_وبإن البعد بيوجعنا_وبإن الضحكه اللي رسمها_علي وش الناس عمرها ماتموت._ماتقولّوش الناس زعلانه_قوله ان الضحكه مافارقتهومش_حتي امّا كانو بياخدو عزانا_اسبقنا يا خالد روح لهناك_هتلاقي سعيد صالح واقف_بالضحكه الحلوه بيستناك_بلغه بسلامنا ودعواتنا_قولّه انُّه بجسمه صحيح فاتنا_لكن كلنا فاكرين جداً_دايماْ قفشاته مع هزاره_حافظين أوي معظم أدواره_حافظين دوره فـ فيلم زهايمر_كان مشهد يستاهل اوسكار_قوله اننا كل مانترَحّم_بنقول راجل زي السكر._اسبقنا يا خالد روح لهناك_وهتفضل بردو معانا هنا_مش هنسي كلامك للسقا_"أنا بابا يالا"_مش هنسي جمالك فـ الريان_ولا هنسي كمان،، دور يعقوبيان_بسبب أعمالك في الدنيا هتفضل #_خالد_بتمنالك لما تسيبنا_في الآخرة يكون عملك #_صالح_مش قادر اصدق اني بقول_الله يرحم،،، خالد صالح_مين تاني هيمشي وهيجيلك ! مين هيكمل_سلم علي كل اللي فاتونا_يا ابن صالح


وفي قصيدة رثاء أخري يقول أحد جمهوره :


_سلام ياعم خالد _سلام والكف بارد _والقلب بيوت حزينة _كإن الموت


ياسيدنا _معشش ف المدينة _سلامي لعم يوسف _بقاله يومين مفارق _سعيد صالح سبقكم _وواقف ع المفارق


_سايبها و " هي فوضى "_وسايب فيها


سيرة _بتبدأ وانت طالب _وتخلص ف " الجزيرة " _وجعت القلب جداً _جراحنا فيك كبيرة _سلامة قلبك انت _يا أطهر من مسيرة _وقفت مابين أطبّا _وفايت ناس أحبّة _ومال قلبك ياعمي _ماكنت تمام وعال !_حسدتك ولاقاصد _تموت طارح سؤال ؟_مشيت من غير حكاية


_بدون رغي وكلام _بضهرك قولت


تمشي _رجعت إلي الأمام_وموتك كان بداية _لقصة ماقولنهاش _يموت فنان حقيقي _تلاقي رصيده عاش_سلام مربوط بحزنه _لإيدك في القماش


_خلاصة القول ياخالد _يا زي صديق


ووالد _هتفضل فينا خالد _وفنك مانتهاش .


خالد صالح البقاء لله


القنصل


وفي أبيات شعر اخري :


ارسم حروفك بالوجع_واياك تئن_يا تحن لآخر سكتك يا بلاش تحن_ضِل اللى ماتوا بالحياة_اوسع كتير_من ضِل أموات التراب_توب السراب_طمعان ف أكبر م اللقا_والعتمة حاوى وليها اكتر من جراب_تساهيل يا عُمر ماهوش مبحبح صدره خايف م البراح_يا كل ضحكة بتختشى تحضنى لحظة لـ انشكاح_يا كل حلم عيونه أصغر م المباح_فارق بخاطرك قبل م يفوت الأوان_الكل فارق وإنت وحدك ف المكان_قاعد ترصرص ف الكراسى_بسم ناس معادوش يحنوا للساعات_نسيوا المعاد_بزيادة عاد_انفض كفوفك من تراب الروح_وحاسب ع اللى جاى_بكَّاى يا عُمر بيشتهى حضن القبور_واخد فـ وشه مش مسامح ف الندور_بعدت عتابه من حبابُه يا مين يزور_معذور يا ضىّ بيختفى حد الغروب_اهرب على كتاف القلوب وعتِّق فـ الهروب_اهرب وحاذر صرختى وسط الدروب_ياقطر أخرس معصوب العينين_مش باقى منى غير شوية طيبين_سكاكين خُطاك ع السكة زادت حبتين_مساكين بتنزف وانت مش سامع آنين_ياليل مدارى ع اللى ماتوا واللى عاشوا محرومين_هيدارى ايه صبار بيعشق ميتين_وهتعمل ايه الضحكة ف القلب اليتيم_


مـى منصور


إهداء للى ماتوا واللى عاشوا محرومين اهداء الي روح الفنان خالد صالح


وفي كلمات مقتضبة عبر احد معجبيه في أبيات صعيرة عن مدي حبه له :


مين بقي في الدنيا خالد


مين حايفضل لينا خالد


لينا رب قدير وخالد


يخلد اعمالك الصالحة يا خالد


وفي أبيات بسيطة قال احد عشاقه :


طير رؤيته بين احضان الفن وسماه


عشعش في قلوب الناس ومحبوب من كل اتجاه


راضي بقسمته وقدره طالما حقق هدفه في الحياه


لم ينظر الي الموت بخوف فهناك رب دعاه


حفر اسمه بذهب وترك بصمة في الفن وعلاه


الجميع يودعه بحفاوة وبكي الجميع في مثواه


هذه كلمات جاءت لتؤكد ان الفنان خالد صالح سيخلد اسمه في تاريخ الفن وسيظل اسمه محفوراً في كل قلب فينا.


رحم الله فنانا العظيم وأدخله فسيح جناته.