كبري دماغك

08/12/2016 - 9:34:41

بقلم : عادل عزب

بعيدا عن الفرحة العارمة التي اجتاحت الكثير من الأوساط ومواقع التواصل الاجتماعي عقب الحرائق التي اجتاحت دولة الكيان الصهيوني, واعتبار البعض أنها عقاب من الله بعدما منعت سلطات الاحتلال رفع الأذان, ومناشدة نتانياهو العديد من الدول للمساعدة في إطفاء النار التي أتت على الأخضر واليابس وتصريحات عدد من حاخامات "الصهيونية الدينية العليا"، أن سبب الحرائق الهائلة هو غضب الرب بسبب انتهاك حرمة السبت, وتأكيدات وزيرة العدل الإسرائيلية أن القانون يقضى بفرض عقوبة السجن الفعلى لمدة خمسة وعشرين عاما على من قام بإضرام نار متعمدا على خلفية قومية متطرفة، وأن دولة الكيان ستتعامل مع من حرض على إضرام النار على أنه محرض على الإرهاب وستعاقبه ! إلا أن أجمل ما في هذا كله هو تعليق المتحدث الرسمي باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعى والذي أعرب عن حزنه الشديد بعد الحرائق التى شهدتها إسرائيل, واستعان بآية من القرآن الكريم: "الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ" ! وختم تعليقه بهاشتاج: "إسرائيل لن تحترق" مهما زعم أو تمنى بعض من سماهم "جهلاء فيس بوك"! ما شاء الله, تقي قوي وبتاع ربنا اللي اسمه أدرعي ده, الله يوقف نموه !
***
أتابع مثل غيري - من بعيد طبعا - فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي كونه حدثا فنيا مهما تحتضنه مصر منذ نحو 38 سنة والحقيقة أن دورة هذا العام شهدت الكثير من الأحداث المؤسفة وعلى رأسها حضور بعض الوجوه الغريبة وأنصاف الموهوبين وممثلات "النص لبة" اللاتي حضر معظمهن تقريبا من غير هدوم ! ربما يعتقد البعض أن الحديث هنا سوف ينصب على الست سما المصري التي أشعلت حفلى الافتتاح والختام سواء بالسقوط على السجادة الحمراء أو إخراج لسانها للمصورين وتحدي إدارة المهرجان إنما الأمر لا يستدعي التعليق عملا بالمثل القائل "هي عادتها والا هاتشتريها" ! لكن الغريب وغير المفهوم تماما هو دعوة ممثل "بورنو" لحضور المهرجان, والأكثر غرابة هو استضافة هذا الشخص في حوارات صحفية للحديث عن انطباعاته ومن بينها رأيه في فيلم النجم أحمد حلمي والذي قال عنه: مع أن الفيلم يتناول علاقة الأنثى بالرجل إلا أننى لم أشاهد فيه "بوسة" واحدة، أو "حضنا"، مضيفا: "شيء خاطئ للغاية أن نطرح القضية بشكل غير واقعى، فعندما تواجدت فى مصر خلال الفترة الماضية، كان كوبرى قصر النيل ممتلئا بـ"البوس والأحضان" بين الشباب والفتيات ! لا يا راجل ! والسؤال: هل كانت إدارة المهرجان تعلم أن بسلامته ممثل بورنو ومع ذلك وجهت إليه الدعوة للحضور, أم أن القائمين عليه جهلة ولا يعلمون أصلا ؟ في الحالتين حاجة آخر مسخرة !
***
وسط الارتفاع الجنوني في أسعار كل السلع حتى الأساسية منها والتي لا يستغني عنها أي بيت في مصر وانعدام الرقابة على الأسواق حتى أن كل تاجر أصبح يبيع بالسعر اللي على كيفه لدرجة أن الناس بقت بتكح تراب, تحقق الأمل المنشود وارتسمت الابتسامة على وجوه الملايين وعمت الفرحة جموع المصريين بعدما أعلنت وزارة التموين - بارك الله فيها - عن زيادة دعم الفرد الواحد في بطاقة التموين إلى 21 جنيها بدلا من 18 جنيها، بداية من شهر ديسمبر الحالي، وذلك فى ظل دعم الدولة للسلع التموينية لمحدودى الدخل ! المفرح أيضا أن المديريات التموينية تلقت بالفعل منشورا رسميا من الوزارة يفيد بذلك وأنه تم تعميم المنشور على كل الإدارات التموينية على مستوى المحافظة، لتطبيقه فعليا مع بدء البقالين والمجمعات الاستهلاكية صرف السلع التموينية للمواطنين مطلع ديسمبر !
3 جنيهات بحالهم ؟! طب وليه الإسراف والبعزقة دى عموما متشكرين على الإضافة !