الحقيقة الفلسطينية لن تمحى من جديد!

30/11/2016 - 3:17:21

  الفريق اول محمد فوزى يستمع الى معلومات الفريق محمد صادق بعد وصول الاخير من مهمته الصعبة فى الاردن الفريق اول محمد فوزى يستمع الى معلومات الفريق محمد صادق بعد وصول الاخير من مهمته الصعبة فى الاردن

بقلم : أحمد بهاء الدين

يذهب «المصور» إلى المطبعة، ولا أحد يعرف كيف ستكون الصورة عندما يصل إلى قرائه صباح الخميس !


حتى ساعة كتابة هذه السطور: ما زالت دماء الفلسطينيين تنزف، ومحاولات وقف بحر الدماء تحاول أن تسابق الدقائق والثوانى، واحتمالات التدخل العسكرى الأمريكى تلوح فى الأفق أكثر وأكثر وكلها أمور يمكن أن تخلق فى لحظات أوضاعاً وظروفاً قد تترك بصمتها على حياة العالم العربى لعشرات مقبلة من السنين.


إن الدماء التى سالت فى الأردن بوجه عام، وفى عمان بوجه خاص، أكثر بكثير مما قالت التقديرات المبدئية، إن المجزرة التى وقعت فى عمان لم تعرفها مدينة عربية قط منذ مئات السنين، وكل الدماء التى سالت من الفلسطينيين خلال نصف قرن، منذ ظهور قضية «الوطن القومى لليهود» لا توازى ما سال من دمائهم خلال هذا الأسبوع ...


وإذا كان أخطر الاحتمالات، فوق تصاعد بحر الدماء، هو التدخل الأمريكى العسكرى الفعلى ... فإن الهدف المعلن منذ الآن لهذا التدخل، وهو إنقاذ الرعايا الأمريكان، هدف مفضوح، إن السلطنة الأردنية قادرة على إجلاء الرعايا الأمريكان بمفردها، وأسرى الطائرات ليس أحسن سبيل لإنقاذهم هجوم مسلح أمريكى على الفدائيين، إنما التدخل الأمريكى، إذا وقع فهو يريد أن يحقق بالقوة الفعلية ما قد لا يحققه التهديد باستخدام القوة، إنه عمل سياسى يستهدف خلق أوضاع وظروف سياسية جديدة فى المنطقة.


إن المهم الآن، فى هذه اللحظات، هو منع كل محاولة للتدخل الأمريكى وفضحها دولياً وإحباطها قبل أن تتبلور، والمهم الآن هو الحيلولة دون أن تفلت كل الأمور فى المشرق العربى من جميع الأيدى وتغرق البلاد فى حالة من الفوضى الكاسحة التى تفتح الباب أمام المجهول، والتى تحقق نبوءة إسرائيل فى أن الوقت سوف يكرس انتصارها بنشوب حرب أهلية عربية بشكل أو بآخر، يؤجل قدرة العرب على مواجهة إسرائيل سنوات طويلة، والمهم الآن إنقاذ جسد الثورة الفلسطينية من التصفية والروح التى خلقتها الثورة، والحقيقة الفلسطينية التى أوجدتها خليقة بعد ذلك أن تمسح جراحها مهما بلغت فداحتها، وأن تكتب لهذه الحقيقة الفلسطينية ألا تمحى مرة أخرى من فوق الخريطة العربية ومن فوق خريطة العالم.


الفريق اول محمد فوزى يستمع الى معلومات الفريق محمد صادق بعد وصول الاخير من مهمته الصعبة فى الاردن