على خلفية قبول أبناء وأقارب بعض النواب فى أكاديمية الشرطة «تحت القبة.. أزمة»

30/11/2016 - 1:17:44

تقرير : عبدالحميد العمدة

تسبب قبول أبناء وأقارب ٢٨ نائبا بمجلس النواب، بأكاديمية الشرطة هذا العام فى فتنة داخل البرلمان، وخاصة عقب خلو كشوف المقبولين من أبناء محافظة الوادى الجديد، الذين أوصى بعض نواب المحافظة بقبولهم.


من جانبه انتقد النائب داود سلميان محمد، عضو مجلس النواب عن محافظة الوادى الجديد، عدم قبول أى من المتقدمين لكليات الشرطة من أبناء المحافظة خلال هذا العام.


«سليمان» قال أيضا خلال كلمته بلجنة حقوق الإنسان، بحضور اللواء عمرو شاكر، رئيس إدارة قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية لمناقشة العلاقة بين الداخلية والمواطن: هناك ٦ من شباب الوادى الجديد، تقدموا لكليات الشرطة ونجحوا فى كافة الاختبارات، ومع ذلك لم يتم قبولهم، وأطالب وزارة الداخلية بإعادة النظر فى هذا الأمر لرد اعتبار المحافظة.


كلية الشرطة هذا العام، قائلة: «مش فاهمة إحنا مستبعدين ليه، هل نحن خٌط؟»


فى سياق ذى صلة كشف مصدر برلمانى مطلع، أن عددا كبيرا من النواب كان قد تقدم بطلبات للدكتور على عبدالعال، رئيس المجلس، لتزكية أبنائهم للقبول بالأكاديمية، لدى وزير الداخلية اللواء مجدى عبدالغفار، لكنهم عندما علموا أنه لن يتم قبول سوى أقارب الدرجة الأولى فقط، الأمر الذى أدى لإصرارهم على ضرورة تدخل الدكتور على عبدالعال مرة أخرى، للتوصية بقبول الأقارب من الدرجة الثانية والثالثة، وهو ماحدث بالفعل- حسب تأكيد المصدر ذاته.


وكانت أروقة محيط مكتب رئيس البرلمان والأمين العام المستشار أحمد سعد الدين، لا تخلو من تواجد هؤلاء النواب بشكل يومي، حتى فى غير أيام انعقاد الجلسات، وذلك طوال فترة التقدم وإجراء اختبارات الكشف الطبي، نظرا لعدم قبول بعض أبناء النواب أثناء اختبارات الكشف الطبي.


يذكر أيضا أنه من بين هذه الأسماء التى تم قبولهم فى أكاديمية الشرطة من أبناء أعضاء مجلس النواب، نجل النائب محمود عبدالسلام الضبع، عضو مجلس النواب عن دائرة بندر ومركز قنا، والنائب جمال كوش عضو مجلس النواب عن بنها، ونجل النائب عمر حمروش أمين سر اللجنة الدينية، والنائب على عبدالونيس عضو مجلس النواب عن دار السلام بسوهاج، والنائب راشد أبو العيون عن أسيوط، ونجل النائب حلمى أبو ركبة عن أسيوط، ونجل النائب هشام الشعينى، رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب، ونجل النائب عبدالرازق الزنط، عضو مجلس النواب عن محافظة الأقصر، ونجل النائبة منى شاكر خليل، عضو مجلس النواب عن محافظة أسوان.


وفيما يتعلق بأقارب النواب من الدرجة الثانية، نجح نجل شقيق النائب عصام أبو المجد (لواء شرطة سابق بمحافظة الشرقية)، بعد رسوبه فى اختبارات العام الماضي، ونجل شقيق النائب يحيى كدواني، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي، ونجل شقيقة النائب راشد أبو العيون، صالح مصطفى، بخلاف نجاح نجله طارق.


كما تم قبول نجل شقيقة النائب محمد الغول، وكيل لجنة حقوق الإنسان (محافظة قنا)، وزياد أحمد، نجل شقيقة النائب محمد الدامى (محافظة البحيرة)، ومحمد خيري، من أقارب النائبين الشقيقين محمود أبو الخير ورأفت أبو الخير (محافظة سوهاج)، وأحمد سامي، من أقارب النائب طاهر أبو زيد، الأمين العام لائتلاف دعم مصر.


وكذلك، نجح كمال أبو عقيل، ومحمود أبو عقيل، من أقارب النائب صلاح عقيل (لواء شرطة سابق بمحافظة سوهاج)، وطارق يحيى، من أقارب النائب جابر الطويقى (سوهاج)، ويوسف جمال، حفيد النائب نور عبدالرزاق (لواء شرطة سابق)، وشهاب أبو سحلي، من أقارب النائب حمزة أبوسحلى (محافظة قنا)، وإبراهيم عمرو، وعمر حشمت، من أقارب النائب خالد خلف الله (رئيس مباحث أمن الدولة السابق بمحافظة سوهاج).