« القومى للاتصالات» : تشغيل خدمات الجيل الرابع نهاية العام الحالى .. ولا مبررات للخدمة الرديئة

30/11/2016 - 12:31:40

تقرير يكتبه: عبد اللطيف حامد

يواصل الرئيس عبدالفتاح السيسى دعمه لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مما يؤكد أنه يراهن عليه فى إحداث نقلة تكنولوجية فى المجتمع المصرى من خلال التوغل فى كل المجالات والقطاعات لتطوير أدائها، وقطع الطريق على مداخل الفساد، والبيروقراطية خصوصا فى الوزارات والجهات الخدمية إلى جانب قيادة هذا القطاع لعملية التحول الاقتصادي فى المرحلة المقبلة، وبات هذا التوجه الرئاسى واضحا بافتتاح الرئيس شخصيا لمعرض ومؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى عامين متتاليين.


وعلى هامش فعاليات معرض الاتصالات قال المهندس مصطفى عبدالواحد، القائم بأعمال رئيس جهاز تنظيم الاتصالات فى تصريحات خاصة لـ « المصور» إن الجهاز يرفع فى الدورة العشرين لمعرض ومؤتمر الاتصالات شعار « رفع كفاءة خدمات الاتصالات سواء المحمول أو الأرضى أو الإنترنت «خصوصا مع بدء تشغيل خدمات الجيل الرابع بحلول العام الجديد لكن فى الوقت نفسه لن يجبر الجهاز أي شركة اتصالات من الموجودة فى السوق أن تبدأ فى توقيت معين حتى لا تقدم خدمة ليست على المستوى المطلوب لأن العقوبات ستكون رادعة حسبما تقول تراخيص الجيل الرابع التى وضعنا فيها كل المعايير بدقة وحرفية، إلى جانب زيادة عدد مناطق قياس خدمة الاتصالات من منطقتين إلى ست مناطق منهم أربع مناطق جدد فى أسوان، وأسيوط، وبرج العرب، والإسكندرية، والإسماعيلية بالإضافة إلى القاهرة ومدينة نصر .


وكشفت القائم بأعمال رئيس جهاز تنظيم الاتصالات أن شركات الاتصالات الأربع «المصرية للاتصالات ـ أورانج ـ فودافون ـ اتصالات مصر» قامت بسداد إجمالى المبالغ المستحقة عليها من شراء تراخيص الجيل الرابع، كما أنه تم حسم جميع النقاط الخلافية بين شركات المحمول والشركة المصرية للاتصالات، ولو حدث أى نزاع سيتدخل جهاز الاتصالات لحسمه بشكل قاطع وفقا لبنود التراخيص دون محاباة أو مجاملة لأى شركة .


أما عن مصير تعديلات قانون الاتصالات التى انتهت منها إدارة التشريعات بوزارة الاتصالات منذ فترة طويلة قال المهندس عبد الواحد إنها فى عهدة اللجنة القانونية والتشريعية فى مجلس الوزراء، ونتمنى سرعة إقرارها وإرسالها إلى مجلس النواب من أجل أن تتم الموافقة عليها فى دور الانعقاد الثانى للبرلمان.


وأكد مصدر مسئول بالشركة المصرية للاتصالات أن شركته برئاسة المهندس تامر جاد الله تسابق الزمن لإطلاق خدمة الجيل الرابع فى يونيه القادم بعد التجربة الناجحة منذ عدة أسابيع برقم يبدأ بـ «٠١٥٥»، وليس لديها أية عقبات على مدى الفترة الماضية أما خدمات المحمول من الجيلين الثانى والثالث فهناك مناقشات ومفاوضات مع شركات المحمول الثلاث لاستخدام شبكة شركة أو أكثر لتقديم الخدمة من خلالها وفقا لنظرية العرض والطلب حسب الأفضل جودة والأقل سعرا.


ولفت المصدر إلى أن الشركة لديها السيولة الكافية لصيانة وتطوير شبكتها إلى الفايبير للتغلب على أية مشكلات فى جودة الخدمات سواء الأرضى أو المحمول أو الإنترنت فى المرحلة المقبلة، مع الاستعانة بأكثر من شركة عالمية فى هذا المجال لتحقيق أكبر قدرة على المنافسة فى السوق مع اتخاذ كل الخطوات اللازمة لجذب معدل مناسب من المشتركين فى مقدمتهم العملاء الحاليين فى التليفون الثابت الذين يتراوح عددهم من سبعة إلى ثمانية ملايين مشترك بحكم الثقة المتواجدة فى الشركة والتعامل المسبق على مدى سنوات طويلة.


وتعهد المصدر بتوفير حزمة من المزايا والعروض الترويجية لعملاء الشركة الجدد مع دراسة التعاقد مع شركة أجهزة محمول لتصنيع هواتف تحمل لوجو المصرية للاتصالات على غرار شركة فودافون بأسعار مقبولة خصوصا أن غالبية الأجهزة الحالية لا تصلح لخدمات الجيل الرابع.


أما عصام الصغير رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد أوضح أن الهيئة قامت بتجديد وميكنة العديد من مكاتب البريد في أنحاء الجمهورية وتحويلهم إلى مراكز خدمات بريدية متكاملة بالإضافة إلى ميكنة الخدمات واستحداث خدمات جديدة مع الاهتمام بالعنصر البشرى بتدريبهم وصقل مهاراتهم ليتمكنوا من تقديم الخدمات بكفاءة عالية للعملاء.


وأطلق البريد المصري في اليوم الأول من المعرض عددا من الخدمات الجديدة بعد عرضها على الرئيس مثل مشروع العنونة البريدية والذي يهدف إلى تطبيق نظام الرمز البريدي، والمطبق في معظم دول العالم والذي يحدد رمزا بريديا لكل مجموعة من المباني مما يسهل الوصول إلى العنوان بسهولة بدلا من استخدام الطريقة التقليدية الحالية، كما أن المشروع سيستفيد منه العديد من الجهات مثل الطوارئ والشرطة والحماية المدنية وكثير من الجهات الأخرى لسهولة الوصول إلى العناوين بالإضافة إلى دقة تحديد المواقع، واستعراض مشروع تطوير مركز اللوجستيات والمطابع الجديد والذي يعتمد على أحدث النظم لفرز وتوزيع البريد وأحدث نظم الطباعة، ونظام الخدمات الحكومية إلى جانب خدمة البريد مول والذي يعد أحدث سوق إلكتروني فى مصر لكل المنتجين وأصحاب الحرف والمشروعات الصغيرة، وتسعى الهيئة من خلاله إلى إنشاء سوق يتم عرض جميع المنتجات المصرية فيه خاصة اليدوية منها مثل صناعة الخزف والزجاج والحلى والسجاد اليدوى والكثير من الصناعات اليدوية الأخرى والتى تتم بأيد حرفية ماهرة لا تستطيع تسويق منتجاتها حيث يعرض العميل منتجاته على السوق الإلكتروني وعندما يتم شراؤها يقوم البريد المصري بتوصيل المنتج وتحصيل القيمة، وإضافة المبلغ في حساب المنتجين بالإضافة إلى التأمين على البضاعة، وخدمة بطاقة التسوق المدفوعة مسبقا.