«مكبث» و«الزيبق» في جامعة القاهرة

28/11/2016 - 10:55:22

كتب - يحىي مجدي

قامت فرقة "كيان المسرح" بعرض مسرحية "مكبث هنا وهناك" تأليف محمد يسري إخراج مصطفي حسين ومسرحية "الزيبق" تأليف يسري الجندي وإعداد محمد يسري وإخراج مصطفي حسين علي مسرح المدينة الجامعية بجامعة القاهرة وقد لقي العرضان إقبالاً كبيراً من الطلاب وأهالي الفرقة التي تنتمي لجامعة القاهرة، وهي فرقة هواة بدأت منذ عام او أكثر بقيادة "رضوي حسين" مديرة الفرقة و"مصطفي حسين" مخرجاً وبطلاً لها والذي عمل بأكثر من ورشة فنية مثل ورشة الراحل "أحمد مراد ومحمد يسري "وعمل كمخرج لفرقة مسرح جامعة القاهرة وقد تم تكوينها عن طريق دعوات علي المواقع الالكترونية للراغبين في التمثيل وكان هناك اقبال كبير من الطلاب وبناء عليه تكونت الفرقة وهي التي تعمل علي الموسيقي والاضاءة هي التي تعمل علي تغيير ديكور المسرح أيضاً.
بدأت فاعليات يوم العرض بفقرة الشعر التي قدمتها الطالبة "هاجر عصام" حيث أمتعت الحاضرين بشعرها الجميل وقصائدها الموسيقية هاجر طالبة في كلية هندسة وأكدت لنا أن الشعر بالنسبة لها هواية لا أكثر ولا أقل .
ثاني فقرات العرض للمطرب "محمد عادل"الذي غني وأطرب الحاضرين بدون موسيقي وتفاعل معه الجميع حيث كانوا يطالبونه بالاستمرار في الغناء عندما كان يتوقف، وكما غني للكينج محمد منير إضافة إلي غنائه في مسرحية «الزيبق».
وثالث فقرات العرض مسرحية «مكبث» هنا وهناك وبطل المسرحية "مصطفي حسين" الذي وجد كتاباً قادرا علي نقله من زمان لآخر ومن شخصية تاريخية الي أخري، وتدور المسرحية حول محاولة تغيير التاريخ وقتل رموزه مثل سعد زغلول وأحمد عرابي وأنور السادات وغيرهم في شكل درامي كوميدي.
والعرض الثاني وأخر فقرات هذا الحفل كانت مسرحية «الزيبق» تأليف "يسري الجندي" المسرحية تتحدث عن عصر المماليك وحاكم مصر صنقر الكلبي والذي كان ينشر الظلم بين الناس ويقتل كل من يقف أمامه حتي ظهر له الزيبق الذي كان يكره المماليك وقتل والده علي يد الكلبي لانه كان يشاركه حكم مصر فعاد الزيبق وقام بإعدام الكلبي وتخليص مصر من ظلمه في شكل درامي كوميدي أيضاً .