بعد 26 عاما..واقترب حلم المونديال يا مصريين .. واقعية « كوبر » تقتنص نقاط مباراة غانا وتبعدها عن التأهل .. والمنافسة تشتعل بين مصر وأوغندا

28/11/2016 - 10:41:41

كتب – محمود الرفاعى

حقق منتخب مصر، فوزًا مهمًا وصعبًا على حساب ضيفه الغاني، بثنائية دون رد، في اللقاء الذي أُقيم على ملعب برج العرب بالإسكندرية، ضمن الجولة الثانية للتصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2018.
واستطاع منتخب الفراعنة، أن يعزز فرصه في بلوغ المونديال، بعد غياب طويل منذ مونديال 1990، بعدما تصدر ترتيب المجموعة، برصيد 6 نقاط، وتجمد رصيد منتخب غانا، عند نقطة واحدة، لتنخفض أسهمه بشكل كبير في التأهل.
وثأر منتخب مصر من هزيمته 6/1 في تصفيات مونديال 2014.
واقعية كوبر
استفاد منتخب مصر من واقعية المدير الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر، صاحب الخبرات الطويلة، والقدرات التدريبية التي تتركز على التنظيم التكتيكي وإغلاق المساحات في وجه هجوم غانا السريع.
ولعب كوبر بطريقة واقعية، خاصة أنه يعلم جيدًا الفوارق الفنية والبدنية لصالح منتخب غانا، أحد أقوى 5 فرق في القارة السمراء.
وأشاد كوبر في تصريحاته بصبر لاعبي منتخب مصر، وأدائهم البدني والفني، رغم تحفظه على كثرة التمريرات المقطوعة، موضحًا أن المنتخب المصري، استفاد من النتيجة وسجل هدفين.
وأوضح أن منتخب مصر، يملك الخبرات والقدرات لتحقيق حلم الجماهير بالتأهل إلى مونديال كأس العالم 2018، مؤكدًا أن منتخب الفراعنة استطاع أن يلعب قدر المطلوب ويحقق الفوز.
وأشار حازم إمام، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري، في تحليله عقب اللقاء، إلى أن الطريقة الدفاعية ليست عيبًا بالنسبة لمنتخب مصر، موضحًا أن منتخب غانا كان بالفعل الأفضل، ولكن الفراعنة كان الأجدر بالفوز.
وأوضح أن تغيير الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني لمنتخب مصر، للاعب باسم مرسي، وإشراكه محمد صلاح في مركز رأس الحربة، وانتقال محمود حسن «تريزيجيه» إلى الجبهة اليمنى، جاء لإيقاف خطورة أوتسو، وكان تغييرًا عبقريًا.
وأكد أن كوبر ليس من المدربين الذين يلعبون بطريقة هجومية، موضحًا أن المدرب الأرجنتيني، استطاع أن يحصد الفوز بفضل طريقته الدفاعية وهو الأهم في عالم كرة القدم.
تألق الحضري
لعب عصام الحضري، حارس مرمى منتخب مصر، دورًا كبيرًا في فوز الفراعنة على حساب غانا بثنائية، بعدما حافظ على نظافة شباكه، وتصدى لأكثر من فرصة محققة من أنياب البلاك ستارز.
وقدّم الحضري مستويات متميزة ورائعة مع المنتخب المصري، منذ عودته مؤخرًا لحماية عرين الفراعنة، وأصبح في طريقه لتحقيق الحلم الغائب بالصعود للمونديال.
وأشاد أحمد سليمان، مدرب حراس مرمى منتخب مصر السابق، في تصريحات خاصة لشبكة «إرم نيوز» بتألق الحضري، مؤكدًا أنه قدّم مباراة ممتازة، ولعب بشكل رائع.
وأوضح أن الحضري كان يلعب وكأنه ابن 20 عامًا، وهو الأمر الذي يجعله الأفضل حاليًا في مصر، مؤكدًا أنه تصدى لأكثر من فرصة محققة.
الخوف من صلاح
دفع منتخب غانا ثمن خوفه من محمد صلاح، نجم منتخب مصر، وفريق روما الإيطالي، وانشغال لاعبيه بالرقابة المفروضة على صلاح.
وترك منتخب غانا النجم الأبرز للمنتخب المصري، في مواجهة برج العرب، وهو محمود حسن «تريزيجيه» الذي حصل على ضربة جزاء ببراعة، كما أغلق الجبهة اليمنى للمنتخب المصري في الشوط الثاني، وصنع أكثر من فرصة خطيرة.
وأكد محمد زيدان، نجم منتخب مصر الأسبق، في تحليله عقب المباراة، أن هيكتور كوبر، تعمد اللعب على جماهيرية محمد صلاح نجم الفراعنة، موضحًا أن صلاح لاعب مهم ومتميز، ولكن ترك باقي اللاعبين، خطأ كبير من منتخب مصر.
الحماس الجماهيري
استطاع منتخب مصر، أن يستفيد من حماس الجماهير، ويتألق بشكل لافت على حساب غانا، في ظل لوحة رائعة، رسمها جمهور منتخب مصر ببراعة، خلال اللقاء.
ونجح جمهور منتخب مصر، في مساندة فريقه دون أي ضغوط، وترك بصمة رائعة في فوز الفراعنة باللقاء.
وأشاد هاني رمزي، قائد منتخب مصر الأسبق، في تحليله عقب اللقاء، بدور الجماهير في تحقيق الفوز، مؤكدًا أن الجمهور كان اللاعب رقم 1، وصاحب الفضل في تحقيق الفوز.



آخر الأخبار