أشهرم خالد صالح وعمرو يوسف وآسر ياسين وياسمين رئيس .. مروة جبريل:دربت كبار النجوم ولا أسعى للشهرة

28/11/2016 - 10:36:00

حوار: عمرو محيي الدين

مروة جبريل اسم لمع كثيرا وأصبح يتردد على نطاق واسع بين الوسط الفني، كبار النجوم يطرقون بابها لإتقان أدوارهم، وتجسيدها بحرفية شديدة وذلك بعد نجاحها فى تأسيس مكتبها الخاص لتدريب الممثلين،بعد عودتها من الولايات المتحدة التى قضت فيها سنوات طويلة للدراسة، لتأتى إلى مصر بتجربة رائدة وفريدة من نوعها، أكدت جبريل حرصها على إخراج مشاعر حقيقية لدى الممثل، ودور مكتبها فى اختيار الكاستينج للأعمال الدرامية وكشفت عن أبرز الفنانين الذين التحقوا بورشتها التمثيلية، ورأيها فى الحركة السينمائية فى الوقت الحالى .. واشياء أخرى فى السطور التالية...
قد يرى بعض الفنانين أنهم وصلوا إلى مرحلة الاحتراف ولا يحتاجون إلى التدريب.. ألم يخفك مثل هذا الأمر؟
التدريب على صقل الموهبة خارج مصر هو شىء طبيعى جدا، فقد مكثت سنوات بالولايات المتحدة ودرست التمثيل هناك، ثم فكرت فى إنشاء ورشة كبيرة لتدريب التمثيل فى مصر، ولم أكن أضع فى حسبانى وأنا أؤسس هذا المكتب أنه ربما يتردد بعض الفنانين من الالتحاق به للتدريب، لأننى آمنت بفكرة التدريب وتطوير الموهبة من الخارج وقررت تطبيقها هنا فى بلدى، فلاعب الكرة على سبيل المثال مهما كان محترفا لابد أن يتدرب جيدا قبل أى مباراة، والأمر مشابه فى التمثيل.
ولماذا فضلت تأسيس مكتب لتعليم التمثيل على الدخول إلى المجال الفني ؟
أهلى فى البداية كانوا خائفين علي من دخول مهنة التمثيل، ولكن حبي لها دفعنى لتأسيس هذه المدرسة التى أخرج فيها كل طاقتى لتدريب الفنانين سواء المبتدئين أو المحترفين، حيث إن هناك مستويات في الدورات التدريبية التى يحصل عليها الممثل.
ما هى الأساسيات التى يتعلمها المبتدئون فى ورشة مروة جبريل؟
إذا كان الفنان مبتدئا فأركز معه على الإحساس، وإخراج الدور بصدق، وأهم شىء فى المتقدمين إلى الورشة أن تكون لديهم رغبة حقيقية فى الوقوف أمام الكاميرا وتجسيد الشخصيات وألا تكون الورشة مجرد أداء واجب، من أجل الخروج منها بمسمى "حاصل علي التدريب فى ورشة مروة جبريل"!
ما هو الاختلاف الذى تقدمه مروة جبريل للفنانين عن معهد الفنون المسرحية أو معهد السينما؟
معهد الفنون المسرحية العريق خاص بالمسرح فقط، ومعهد السينما يتم فيه تدريس التصوير والإخراج والإضاءة والنقد، ولكنه يفتقد إلى قسم للتمثيل، ولذلك فإن الورشة تركز على التجسيد السينمائى بشكل مكثف.
ما الذى يميز موهبة تمثيلية عن الأخرى؟
يجب أن يجمع الممثل بين الموهبة والذكاء فى نفس الوقت، وألا يكرر الفنان نفسه عشرات المرات فى الأدوار التى يقدمها؟
مكثت فترة طويلة فى أمريكا.. فما هو الاختلاف بين مصر والولايات المتحدة فى الدراما والسينما؟
آثناء سفرى إلى أمريكا لم أجد أية فروق بيننا وبينهم فى المعدات المستخدمة سواء فى الدراما أو فى السينما، فالآلات والكاميرات ووحدات الإضاءة، كل ذلك موجود مثله فى مصر، ولكن الاختلاف يكمن فى ثقافتهم ورغبتهم فى تقديم أفكار جديدة دائما، ومشكلتنا فيما يعرض على الشاشات يكمن فى الاستسهال فتجد الكثير من الأفلام مقتبسة من سينما الغرب ويتم تعريبها أو تمصيرها، ونادرا ما نجد فكرة مختلفة تكسر القاعدة، ولكنى أرى أملا كبيرا فى بعض الروائيين الشباب الذين دفعوا المنتجين لتحويل رواياتهم إلى سيناريوهات سينمائية ناجحة، ولا أنكر أن هناك تطورا ملحوظا فى الدراما والتقنيات العالية المستخدمة.
هل من الصعب أن تقوم امرأة بتدريب التمثيل لرجل ولا سيما أن طريقة كل منهما فى إبداء مشاعرهما مختلفة؟
الرجل لديه نفس مشاعر وأحاسيس المرأة، ولكن الفرق فى طريقة التعبير عنها، وما يهمنى هو الصدق الشديد فى الأداء الذى أركز عليه سواء كان المتدرب رجلا أو امرأة.
قمت بتدريب الفنان الراحل خالد صالح على دوره فى مسلسل "تاجر السعادة".. احكى لنا عن هذه التجربة؟
تقدم الفنان الراحل خالد صالح إلى ورشتى لإتقان دوره فى مسلسل "تاجر السعادة" لأنه كان يصر على تقديم دور الأعمى بشكل مختلف عما تم تقديمه من قبل الأعمال السينمائية، وكان طوال الدور لا يحرك عينيه أبدا، كما استطاع أن يجسد دور الأعمى بشكل مميز، فقد كان موهوبا ومتمكنا من أدواته.
ذكرت أنك تلقيت وعدا من الفنانة دنيا سمير غانم ووفت به .. فماذا عنه؟
انضمت الفنانة دنيا سمير غانم إلى ورشتى التمثيلية منذ "فيلم الفرح"، فكان الدور بمثابة تحد لها، خاصة أنه مختلف عن كل الأدوار التى قدمتها قبل ذلك، ودنيا تدرك تماما أهمية التدريب، وتعى جدوى صقل الموهبة و وتعرف أهمية العمل على تنمية القدرات، فهى شخصية ذكية وموهوبة ومتواضعة جدا، وبالفعل وعدتنى بوعد ووفت به، فأذكر أنها قالت لي حرفيا " إذا حقق فيلم الفرح ضجة كبيرة وحصلت على جائزة عنه، سأجعل كل الفنانين فى مصر يعرفون طريقك ويتدربون فى ورشتك" وبالفعل وفت بوعدها وجاء إلى الورشة عدد لا حصر له من الفنانين للتدريب، ودنيا تحضر إلى الورشة مع كل فيلم سينمائى وذلك لإتقان أدوارها.
من هم أبرز الفنانين المنتمين إلى ورشة مروة جبريل؟
الفنانة دينا الشربينى حصلت على تدريبات أثناء تصوير الكثير من أعمالها السينمائية و كذلك ياسمين رئيس ومي عمر وأروى جودة والفنان آسر ياسين و الثلاثي هشام ماجد وشيكو و أحمد فهمى والفنان كريم فهمى، وعمرو يوسف.
جسدت أدوارا مختلفة فى مسلسلات "شربات لوز" و"سرايا عابدين" و" الشك" ..أيهما أمتع التمثيل أم التدريب؟
لكل منها متعته الخاصة، فأنا أحب التمثيل ولكن لا أجرى وراء الأضواء، والشهرة رغم أن الكثير من الأدوار متاحة أمامى، ولا سيما أننى أقوم باختيار فريق العمل وتدريبه فى بعض الأعمال الدرامية كان آخرها مسلسل "سرايا عابدين".. ولا أنكر أن هناك متعة خاصة فى التدريب وفى اختيار طاقم العمل الفنى، وفى النهاية أسعد كثيرا عندما ينجح أى فنان فى دور قمت بتدريبه عليه، وقد سعدت كثيرا أننى دربت معظم أبطال فيلم "هيبتا"ولاقى الفيلم بعد ذلك نجاحا كبيرا.
وما هى مدة التدريب التى يحصل عليها الممثل؟
مدة الدورة التدريبية فى الورشة 4 أشهر، وتشمل مستويات تناسب الجميع من المبتدئين وحتى المحترفين، وأحيانا كثيرة أعطى الإشارة للمبتدئين بعد اجتياز الـ 4 أشهر بالدخول إلى الملعب والمنافسة.
كيف تقيمين الحركة السينمائية الآن وما هو القصور فيها من وجهة نظرك؟
نريد أفكارا على نطاق أوسع وثقافة أعلى، فالهند التى صنعت بوليود ليس أفضل من مصر، وأتمنى عدم التكاسل والارتكان إلى الأفكار الغربية واقتباسها فى الأعمال السينمائية المصرية، وأتمنى أن تعود الأنشطة الفنية والرحلات إلى المدارس، حيث إننا من التعليم نبدأ، وبدون أنشطة ثقافية وفنية فى المدارس يصدأ عقل الطالب، كما أننى أطالب المنتجين ببذل مجهود أكبر فى اكتشاف المواهب الجديدة وعدم الاعتماد على أسماء بعينها دون تجديد الدماء، فكثير من الفنانين والمنتجين جازفوا ومهدوا الفرص للشباب، على رأسهم الفنان أشرف عبدالباقى الذى أفرز كوادر تمثيلية رائعة من الشباب من خلال " مسرح مصر" وجازف بالعمل مع وجوه كانت مغمورة فى بدايتها، ولكنه نجح بهم، وكذلك هناك منتجون يجازفون باختيار وجوه جديدة تثبت نفسها على الساحة الفنية بعد ذلك مثل طارق الجناينى ومحمد حفظي وطارق العريان والمخرجين رامى إمام وهادى الباجوري.



آخر الأخبار