الكواكب ترصد كواليس عزاء الساحر .. استمر لـ 6ساعات بسبب الأعداد الضخمة .. ومحبوه حملوا صورًا لشخصيات أفلامه

28/11/2016 - 10:21:41

عدسة : شريف صبري – آيات حافظ عدسة : شريف صبري – آيات حافظ

كتب - عمرو محيي الدين

كل نجوم مصر فى عزاء محمود عبدالعزيز" عبارة ترددت كثيرا على لسان الجمهور بعد انتهاء مراسم عزاء الفنان الراحل القدير فى مسجد الشرطة بمدينة 6 أكتوبر، ولكن المشهد الذى رصدته الكواكب فى عزاء الساحر، كان أبعد كثيرا من هذه الجملة، هذا الكم الهائل من نجوم الفن الذين حضروا لتقديم واجب العزاء، لا يمثل إلا جانبا بسيطا من جمهوره ومحبيه الذين حرصوا على تأدية الواجب أيضا بعد أن ترك الفنان الراحل فى نفوسهم أثرا عظيما بفن راق وإبداع متفرد، رجال السياسة ورجال الأعمال والمثقفون والإعلاميون وعدد كبير من محبيه كانوا بين صفوف الفنانين يؤازرون أسرة الفقيد.
جاء على رأس الحضور الزعيم عادل إمام وبمجرد وصوله إلى مسجد الشرطة، التف عدد كبير من الصحفيين والجمهور حوله.
فيما امتلأ سرادق العزاء بالمئات من الفنانين الأخرين علي رأسهم سميرغانم ومحمود ياسين ومحمد صبحى وعزت أبو عوف ومحمد رمضان وفاروق الفيشاوي ومحمود حميدة وأحمد السقا ويسرا وإلهام شاهين ونجوي فؤاد وعدد كبير من النجوم الشباب.
كان للشخصيات العامة ونجوم الإعلام تواجد أيضًا بالعزاء، من بينهم علاء وجمال مبارك، وسامي عنان، رئيس أركان القوات المسلحة المصرية السابق، وحلمي النمنم وزير الثقافة الحالي، وفاروق حسني وزير الثقافة الأسبق، والكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، والصحفي محمود بكري، والنائب مرتضي منصور، والإعلاميين، محمود سعد، وعمرو الليثي، وعمرو أديب، وائل الابراشي، ومصطفى بكرى ومنى الشاذلى وصفاء أبوالسعود وهالة سرحان، ونقيب الموسيقيين هاني شاكر، والأديب إبراهيم عبد المجيد.
وفي لافتة إنسانية، حمل عدد من محبي وجمهور الفنان الراحل صورًا لشخصيات جسدها عبد العزيز خلال مشواره الفني في السينما والدراما المصرية أمام سرادق العزاء.
والتف حول جمال وعلاء مبارك الكثير من الجمهور، وحاولت وسائل الإعلام الحديث إلى علاء مبارك الذى اكتفى بكلمة " "البقاء لله"، ورغم أنها فى الشهور الأخيرة من الحمل إلا أن الفنانة منى زكى حرصت على الحضور كما حرصت الفنانة المعتزلة حنان ترك على تقديم الواجب رغم ابتعادها عن الأضواء لسنوات طويلة. وبمجرد وصول الفنان محمد رمضان التف حوله الجمهور الموجود خارج قاعة العزاء ودخل بصعوبة إليها، وكذلك أثناء مغادرته للعزاء، حيث التف عدد كبير من الجمهور حول سيارته لمصافحته.
ولم تمنع ظروف الفنان أحمد عدوية الصحية من تقديم واجب العزاء فى صديقه الذى لازمه طويلا منذ فيلم " البنات عايزة ايه" عام1980 وكان عدد من الفنانين يطمئنون على صحة محمد ابن النجم الراحل، والذي كان قد نقل للمستشفى لارتفاع في ضغط الدم نتيجة حزنه الشديد على رحيل والده. وقبل أن تنتهى مراسم العزاء حضر النجم عمرو دياب وخرج من الباب الخلفي للقاعة هروبا من المصورين ومراسلي الفضائيات.
أما الفنان القدير يحيى الفخراني فلم يستطع حضور العزاء بسبب تواجده بالعاصمة المجرية بودابست، فى رحلة للعلاج الطبيعي بصحبة زوجته الدكتورة لميس جابر.
واستمر العزاء أكثر من 6 ساعات بسبب الأعداد الضخمة للحضور الذين كانوا يغادرون القاعة سريعا حتى يتمكن غيرهم من الدخول،
فيما هاجم المستشار مرتضى منصور الفنان محمد رمضان فى تصريحات لوسائل الإعلام قائلا: "لسه كنت بقول محمود عبد العزيز ونور الشريف وعمر الشريف وكل المحترمين بيروحوا ويتركوا لنا حبيشة" في إشارة للفنان محمد رمضان الذي قدم دور حبيشة في مسلسله قبل الأخير "ابن حلال".
الفنان محمد رمضان الذي شارك في العزاء لم يرد على تصريحات مرتضى منصور وخرج سريعا ليوجه له رسالة مقتضبة، ونشر رمضان مقطع الفيديو الذي يسخر فيه مرتضى منصور من حبيشة، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وكتب "المستشار بيغلط فى حبيشة .. وأنا محمد رمضان مش حبيشة!!!، وكويس إنك عارف إن المحترمين اللي بيروحوا، لكنه عاود تعديل الجملة الأخيرة وكتب "الله يرحم المحترمين اللي راحوا".