بمناسبة عيد ميلاده الـ39 .. بيتر فيليبس بلا ألقاب

24/11/2016 - 10:20:03

بيتر وزوجته بيتر وزوجته

كتبت - نيرمين طارق

يحلم غالبية الشباب بحياة القصور للتمتع بالرفاهية والحياة السعيدة ، بالإضافة إلى الأضواء والشهرة ، لكن ما يجهله البعض أن داخل العائلات المالكة هناك أشخاص قرروا الحياة بعيداً عن الألقاب الملكية للتمتع بالبساطة والحرية .


كشفت صحيفة الديلى ميل البريطانية فى تقريرها عن بيتر فيلبس بمناسبة احتفاله بعيد ميلاده أن الحفيد الأول للملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب لا يعد أميراً ولا يحمل أى لقب ملكى بناء على طلب والدته الأميرة " ان " التى أرادت لابنها حياة بسيطة بعيداً عن التقاليد الملكية الصارمة ، ويعد بيتر أول حفيد لملك أو ملكة يولد دون ألقاب ملكية منذ 500 عام .


شخص عادى


وأشارت الصحيفة أن بيتر درس العلوم الرياضية بجامعة إسكتر التى تقع جنوب غرب إنجلترا وبعد إنهاء الدراسة الجامعية عمل فى إحدى شركات السيارات كأى مواطن عادى دون الاستناد لأصولة الملكية .


أما عن حياته الشخصية فقد أوضح التقرير أنها لم تختلف كثيراً ، فعلى الرغم من توقع البعض زواج الحفيد الأول للملكة بفتاة أرستقراطية أو من إحدى أميرات أوربا فإن اختياره جاء متشابهاً لطبيعة شخصيته التى لا تميل إلى الشهرة ، حيث تزوج من فتاة كندية بسيطة تدعى اوتمن كيلى وتعرف عليها فى سباق الفورملا فى مونتريال ، وكاد زواجه منها يفقده ترتيبه فى وراثه العرش لأن اوتمن تعتنق المذهب الكاثوليكى ما يتنافى مع الدستور البريطانى الذى يحظر زواج أفراد العائلة المالكة من الكاثوليك فقامت الزوجة الكندية باعتناق المذهب البروتستانتى حتى يحتفظ زوجها بمكانه فى وراثة العرش ، وتزوج بيتر من أوتمن فى قلعة ويندسور عام 2008 فى حفل زفاف بسيط إلا أنه قبل عرض مجلة هالو بالتقاط صور له فى حفل زفافه مقابل 500 ألف دولار ما جعله عرضة للانتقادات ، فليس من اللائق أن يظهر أفراد العائلة الملكية فى صورة الباحثين عن المال ولكن جاء رد المدافعين عنه أنه ليس أميراً ولا يحمل أى لقب ملكى ولا يتقاضى أى مرتب من قصر باكنجهام مثل الأمير ويليام وشقيقه هارى ، وبعد الزواج انتقل بيتر مع زوجته الكندية للعمل فى إحدى البنوك فى هونج كونج بعيداً عن حياه القصور .


وقد رزق بيتر فيليبس بطفلتين الأولى تدعى سافانا فيليبس فى ديسمبر عام 2010 وتعد الحفيدة الأولى للأميرة " ان " والطفلة الثانية تدعى ايسلا إليزابيث فيليبس وقد ولدت فى مارس عام 2012 ، وعلى نهج الأب فالطفلتان لا يحملان أى ألقاب ملكية ويعيشان مع أبويهما بعيداً عن الأضواء .


ومهما كانت جاذبية الأضواء سيظل بيتر فيليبس وأسرته الصغيرة بعيدين عنها لأنهم اختاروا الحياة البسيطة البعيدة عن كل القيود .