حل أزمة الدولار بـــ«فلوس الأجانب»

23/11/2016 - 12:56:02

  إسماعيل إسماعيل

تقرير: عبد الحميد العمدة

فى خطوة منه لتقديم حل لأزمة العملة الصعبة (الدولار الأمريكى) الذى تعانى منه البلاد، تقدم النائب محمد إسماعيل، عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب، بمقترح يطالب فيه بفرض رسم إقامة على الأجانب المقيمين فى مصر ، الذين يقترب عددهم من ٤ ملايين شخص، بقيمة ٢٠٠٠ دولار، الأمر الذى من شأنه إضافة زيادة لموارد الدولة من العملة الصعبة بمبلغ يزيد عن ٦ مليارات دولار سنويا- على حد تأكيده.


النائب البرلمانى، قال أيضا: لدينا أزمة فى مصر من الدولار نتيجة استمرار أزمة تراجع السياحة، فضلا عن قلة موارد من قناة السويس، الأمر الذى يجبرنا على إيجاد أفكار وحلول من خارج الصندوق.


وفيما يتعلق باقتراحه، قال أن مقترحه يتضمن دفع مبلغ ٢٠٠٠ دولار مقابل الإقامة، بالنسبة للأجنبى البالغ، والذى يسمح دخله كرجال الأعمال والخبراء الذين تستقدمهم الشركات من الخارج للعمل لديها أو المواطنين، وجميعهم ميسورو الحال،وذلك عقب الموافقة الأمنية على السماح له بالإقامة.


وفيما يتعلق بموقف المقترح ذاته من الأجانب «غير القادرين»، قال «إسماعيل»:يتم مخاطبة الأمم المتحدة واليونسكو لدعمهم ودفع مقابل الأقامة بدلا منهم، خاصة أنها تدعم اللاجئين وغير القادرين وتنفق عليهم،كما أن هذا الأمر يعد نوع من أنواع مكافحة الفساد، خاصة أن كثيرين منهم يلجأون إلى اتباع طرق ملتوية غير قانونية بمعاونة ضعاف النفوس من بعض المحامين وأمناء الشرطة، لتقنين إقامتهم.