بعد تجديده يقام عليه المهرجان الكوميدي الأول .. تامر حسنى يحيي الحفل والتكلفة 2 مليون جنيه

21/11/2016 - 12:19:11

تكيم تامر حسنى من د.أحلام يونس ود.أشرف زكى محمد فرج تكيم تامر حسنى من د.أحلام يونس ود.أشرف زكى محمد فرج

كتب - محمد كمال كساب

حفل مسرح معهد الفنون المسرحية بعد تجديده بعمادة د. أشرف زكى الذى أقيم الثامنة مساء الخميس الماضى وعم الصخب والضجر الحضور الكثيف نظراً لتأخره أكثر من ساعتين عن موعده الرسمى وتضارب فقرات الحفل مع بعضها فقام المطرب تامر حسنى بالغناء أمام بهو المعهد أثناء تقديم فقرات الحفل مما أحدث ارتباكاً للإعلاميين.


التجديدات قام بها متطوعاً البنك الأهلي تجاوزت 2 مليون جنيه وتم تكريم رئيسه هشام عكاشة، المطرب تامر حسنى، د. أشرف زكى، وعدد من الفنانين والطلاب.


وأقيم معرض بدعوة من الفنان منير مكرم لصور كبار الفنانين وبوسترات بعض المسرحيات الأفلام والمجلات الفنية القديمة النادرة لصاحبه محمد كريم الذى عبر عن سعادته بالمشاركة فى معهد الفنون المسرحية.


الحفل غاب عن حلمى النمنم وزير الثقافة دون ابداء أسباب وحضره الوزيران د. أحمد زكى بدر التنمية المحلية، ياسر القاضى للاتصالات، كمال الدالى محافظ الجيزة، د. أحلام يونس رئيس أكاديمية الفنون.


والعديد من دكاترة المعهد والأكاديمية منهم د. نبيلة حسن ، د.مدحت الكاشف، د. عاصم نجاتى، جلال الشرقاوى، د.سيد خاطر، د.محمد أبو الخير.


والفنانون خالد النبوى، مجدى كامل، ماجدة زكى، روجينا، نهال عنبر، لقاء سويدان، أحمد صيام، منير مكرم، داليا مصطفى، محسن منصور، ايهاب فهمى.


الحفل بدأ بالسلام الجمهورى وعرض فيلم تسجيلى عن المعهد قبل وبعد التطوير اخراج عزالدين سعيد ثم افتتاح قاعة المخرج د.جلال الشرقاوى.


وأثناء ذلك قدم المطرب تامر حسنى فقرته أمام باب المعهد ببعض أغانيه العاطفية منها، "عمرى ابتدى"، "كل اللى فات"، "رسمى نظمى".


تم تقديم مسرحية "أكون أو لا أكون" اخراج د. عاصم نجاتى. وتناولت بشكل كوميدى الصعوبات التى تواجه الطلبة المتقدمين للالتحاق بمعاهد أكاديمية الفنون.


وجاء ايقاعها بطيئاً مملاً والمعالجة ساذجة .


أكد د. أشرف زكى على سعادته الكبيرة لتجديد المعهد الصرح العظيم فى اكتشاف المواهب الفنية وأن هناك مجهوداً ضخماً تم بذله مع العديد من المسئولين وخاصة البنك الأهلى الذى قدم كل الدعم المادى وشاكراً كل من ساهم فى هذا الانجاز الكبير.


وصرح محمد فرج رئيس اتحاد طلاب معهد الفنون المسرحية بأن السعادة تغمر الطلاب والأساتذة بعد التطوير الذى تم فى خشبة المسرح، أجهزة الصوت والإضاءة، الستارة، الكراسى وقاعة د.جلال الشرقاوى التى كانت سيئة للغاية واصبحت على مستوى عال وتستخدم فى التدريبات وكاستوديو . وغرف هيئة تدريس قسم التمثيل.


مشيراً إلى أن المسرح تم اغلاقه منذ الاجازة الصيفية تم خلالها توقيع بروتوكول مع البنك الأهلى ود. أشرف زكى عميد المعهد على التطوير على أن يتحمل البنك كل التكاليف كدور مساهم منه فى التنمية المجتمعية بتكلفة تجاوزت 2 مليون جنيه، وهذا مبلغ قليل جداً بالمقارنة بما تم انفاقه منذ بضع سنوات والذى زاد علي 38 مليون جنيه أثناء رئاسة د. سامح مهران لأكاديمية الفنون مما يشير بوجود شبهة فساد مالى وإدارى وقتها.


موضحاً فرج أن الفترة القادمة تشهد تجديد قاعات قسمى الديكور والنقد.


وبذلك يصبح فى مستوى عال من التقنية نسعي كاتحاد طلبة إلى وضع خطة لكى يستمر العمل عليه طوال العام فى تقديم المسرحيات والأغانى والحفلات، وذلك بالتزامن مع التجهيز لإنشاء فرقة أكاديمية الفنون تضم طلاب جميع المعاهد لتقديم ابداعاتهم وستنطلق قريباً.


مستطرداً أن المهرجان الكوميدى الأول الذى يقام علي مسرح المعهد فى الفترة من 14 إلى 22 نوفمبر الجارى الساعة 7 م يقام بصفة غير دورية كملتقى فنى لتجارب طلاب والدكاترة فى مشاريعهم الدراسية يشارك فيه 8 مسرحيات اختارتها اللجنة المكونة من د. عاصم نجاتى رائد اللجنة الفنية ورئيس المهرجان والمعيد بقسم التمثيل صفوت الغندور وهى للمخرجين "حتى 30 مشهدا"، "قهرونى وبان فى عينهم" د. عاصم نجاتى، "ديل الكلب" د. أشرف زكى، "وحش الورق" محمد الرخ، "الكلمات المتقاطعة" ايهاب محفوظ، "هند وهنداوى" لإسراء أحمد، "مالوش اسم" لاياد أمين ويسبق كل منها فقرات فنية متنوعة ما بين الشعر، الاكشن، الغناء مدتها 15 دقيقة.