تم الحفاظ فيه علي مكان الحصار .. متحف ياسر عرفات .. الذاكرة الوطنية الفلسطينية المعاصرة

21/11/2016 - 12:11:23

عمرو موسى يتابع الرئيس الفلسطينى أبو مازن أثناء شرح محتويات المتحف عمرو موسى يتابع الرئيس الفلسطينى أبو مازن أثناء شرح محتويات المتحف

رسالة رام الله : المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوى

على أرض معركته الأخيرة، ومرتبطاً بالمبنى الذي ضم مقر قيادته ومكتبه وخندقه الأخير، ومطلاً على ضريحه المؤقت وعلى ساحة " المقاطعة" التي شهدت الوداع الأُسطوري الأخير له من شعبه، ومتوسطاً هذا الفضاء المحتشد بالرموز الموحية والذكريات الخالدة، يقام " متحف ياسر عرفات"، متحف الذاكرة الوطنية الفلسطينية المعاصرة.


سيرة أبو عمار


يقدم المتحف لأبناء الشعب الفلسطيني وللعالم، رواية الحركة الوطنية الفلسطينية المعاصرة، من خلال سيرة ياسر عرفات (أبو عمار) القائد التاريخي للشعب الفلسطيني بصورة مؤثرة، وبما يخلق فضاءً ثقافياً تعليمياً حيوياً. والمتحف من خلال مقتنياته، ومعروضاته، وبرامجه، ملتقى بجسر بين الماضي والحاضر بصيغة تفاعلية عبر ما يقدمه وما يوحي به من أفكار ورؤى تهب تلك المعروضات والمقتنيات المتحفية حياة جديدة ودائمة، وهو في تكامل مع ضريح القائد الشهيد ومع مسجده، ومزاراً يسهم في صيانة وديمومة إرث ياسر عرفات، يؤمه الفلسطينيون وغيرهم من شعوب العالم ليشاهدوا، ويستمعوا، ويتفاعلوا مع حكاية شعب وسيرة قائد.


خريطة المتحف


تتشكل مساحة العرض الأساسي للمتحف من أربعة مماش صاعدة، ويلي الممشى الأخير جسر يربط بين مبنى المتحف الجديد ومبنى المقاطعة التاريخي، حيث كان مقر الرئاسة الفلسطينية، وأيضاً مقر إقامة ومكتب الزعيم الفلسطيني الراحل الذي بقي فيه لفترة أربعة وثلاثين شهراً محاصراً من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي، دمرت خلالها هذه القوات معظم مباني المقاطعة. وقد تم الحفاظ على مكان الحصار كما كان عليه الحال عند استشهاد ياسر عرفات، بما يمكن زائر المتحف من الاطلاع المباشر على ما كانت عليه الأوضاع عندها، وأن يعيش هذه التجربة بشكل مباشر. ويضم المتحف أيضاً مركز معلومات الكترونياً ومكتبة صغيرة متخصصة، وصالة متعددة الاغراض، وصالة معارض للعرض المتغير.


تم الحفاظ على كل مقتنيات ياسر عرفات الموجودة في المقاطعة، كما تمت استعادة المقتنيات الموجودة في أماكن أخرى، وما زالت المحاولات مستمرة لاستعادة المقتنيات التي كانت محفوظة عام 2007 في "المنتدى" مقر ياسر عرفات في غزة.


في السنوات السابقة قامت مؤسسة ياسر عرفات بجمع واستعادة ما أمكن من الوثائق ، والصور، والفيديو، والمواد الصوتية المتعلقة بياسر عرفات وعمله، وهي مواد سيعرض جزء منها وستكون البقية متوفرة لزوار المتحف في مركز المعلومات. علماً بأن عملية جمع المادة ما زالت مستمرة نظراً لصعوبة الظروف وتعقيدات الواقع الفلسطيني.


مؤسسة عرفات


تم الانتهاء من الأعمال الانشائية للمتحف في نوفمبر 2014، وتم افتتاحه في 9 نوفمبر 2016 مواكباً للذكرى الثانية عشرة لرحيل القائد.


قامت مؤسسة ياسر عرفات بإنشاء المتحف والذي هو جزء أساسي من عمل المؤسسة، وتشرف على عمل المتحف لجنة من المهنيين هي لجنة المتحف، ويديره فريق من الفنيين المتخصصين.


المهمة الآن هي إقامة مؤسسة رائدة وعصرية، تكون منارة للمعرفة والثقافة الوطنية، ونموذجاً لمؤسسة ثقافية منفتحة قادرة على إدارة حوار ذكي وفعال مع جمهورها، وتعتمد أحدث الوسائل والأساليب لحفظ وأرشفة وعرض موروث ياسر عرفات، ونضال الحركة الوطنية الفلسطينية المعاصرة في إطار بانورامي يرصد المحطات البارزة في تاريخ الشعب الفلسطيني منذ مطلع القرن العشرين، وحتى رحيل ياسر عرفات في العام 2004.