30 دولة تشارك في طرح هذه القضية فى مهرجان القاهرة .. 18 فيلما تبحث عن «العائلة»

21/11/2016 - 12:04:40

معاً إلى الأبد معاً إلى الأبد

كتبت - نيفين الزهيري

من بين 43 فيلما اختارتها إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لتعرض تحت عنوان البانوراما الدولية من 30 دولة، كانت العائلة هي الموضوع الرئيسي لما يقرب من نصفها، حيث تناول 18 فيلما هذا الموضوع، مابين البحث عن العائلة، أو كيفية استرجاعها، أو مايحدث بداخلها من مشاكل وكيفية إيجاد حلول له، بالرغم من اختلاف تناول هذا المعني بين هذه الأفلام من خلال المعالجة التي يقدمها كل منهم .


صبي


فيلم فرنسي للمخرج فيليب ليوريه، بطولة بيير ديلادون شامبس، وجابريل اركند، وتدور أحداثه حول ماثيو 33 عاما، الذي يكتشف في مكالمة تليفونية أن والده البيولوجي توفي وأن له أخين غير شقيقين فيقررالذهاب للجنازة ليقابلهما ولكنهما لا يهتمان بمقابلته ولا العلاقة التي يمكن ان تربطهم ببعض، ليكتشف في النهاية أنه وحيد بلا عائلة.


كامبو جراندي


فيلم إنتاج برازيلي فرنسي مشترك، للمخرجة ساندرا كوجوت وبطولة كارلا ريباس، جوليا بيرانت وياجور مانويل وتدور أحداثه حول طفلين بين سن الـ 6 و8سنوات، اللذين تتركهما والدتهما علي عتبة منزل سيدة في ريو دي جانيرو، ولكن الطفلان يرحلان في رحلة للبحث عن والدتهما لتعود عائلتهما مرة أخري، ويقعان في العديد من الأمور في المدينة الضخمة.


أياد نظيفة


فيلم هولندي للمخرج يتبو بيننج، وبطولة فريديريك بروم، وباول كايرو وتدور أحداثه حول سيلفيا التي تبذل جهودا كبيرة لحماية مستقبل أبنائها بسبب تجارة زوجها إيدي المزدهرة في المخدرات، وتعاملاته التى تتجه للأسوأ.


تالف


فيلم بولندي إخراج فيليب باجون وتدور أحداثه حول أستاذ الطب النفسي راينر دولسكي الذي يزور ميلانيا حفيدة السيدة دولسكا. يشعر أن لديه شيئاً مشتركاً مع المنزل الذي تعيش به أسرة دولسكي. تنضم ميلانيا مخرجة الأفلام المفتونة بتاريخ أسرتها إلى راينر في رحلته لكشف أسرار الماضي التي كان من المُفترض أن تظل خفية للأبد في هذه العائلة.


فى عمق الغابة


فيلم ايطالي إخراج ستيفاني لودوفيتشي، ويتحدث حول نوع آخر من العائلات ومايمكن أن يحدث بها من صراعات والفيلم تدور أحداثه حول تومي الطفل الصغير الذي يختفي من قرية صغيرة ويُتهم والده بقتله، ولكن يُفرج عنه لغياب الدليل حيث لم يتم العثور على الجثة. بعد مرور خمس سنوات، يتم العثور على جثة طفل مُهملة، يتفق حامضه النووي مع الطفل المفقود تومي. توشك القضية على أن تُغلق، ولكن والدته لا تعتقد أن الجثة لابنها.


لا تنادينى أبى


فيلم برازيلي من إخراج آنا ميولارت والتي قدمت من خلال فيلمها قصة بيير صبي في سن الـ 17 عاما، أحد أعضاء فرقة موسيقية، اعتنت به والدته آرسي وبشقيقته جاكلين بعد وفاة والدهما. يكتشف بيير بعد خضوعه لتحليل الحامض النووي أن المرأة التي يعتقد أنها أمه ليست أمه التي أنجبته وأنه يجب عليه أن ينتقل للعيش مع عائلته الأصلية في منزل جديد وباسم جديد ليبدأ بيير في التساؤل عن هويته الحقيقية.


ايفا نوفا


فيلم من سلوفاكيا إخراج ماركو سكوب، وتدور أحداثه حول إيفا التي تدافع عن ابنها أكثر إنسان ظلمته في الماضي حيث كانت تعمل ممثلة، وتخلت عنه من أجل عملها. تخرج من مصحة تأهيل بعد أن تعافت من إدمانها للكحول، تحاول أن تتحلى بالشجاعة الكافية كي تُصلح ما أفسدته من قبل.


أكاذيب عائلية


فيلم من إستونيا إخراج فالنتين كيوك، مانفريد فاينوكيفي، ويدور حول بول ليفاد رب أسرة متسلط، يدير شئون عائلته وأوركسترا المدينة السيمفوني، نتيجة لأحداث مأساوية، أصبح زوج ابنته خليفته الشرعي. تولى راي النقلة المفاجئة للسلطة والمسئولية بالإضافة إلى التوترات بين أفراد الأوركسترا، كما ورث أيضا أسرار حماه والتزاماته، عند نقطة معينة، يدرك أن الكشف عن الحقيقة قد يتسبب في فوضى حقيقية أكثر من تحمل الأكاذيب.


عقل متطور


فيلم بلجيكي للمخرج فيم فانديكيبوس، تدور أحداثه حول طفلين توأم تم تفرقتهما بعد ولادتهما مباشرة حيث نشأت الفتاة مع عائلة تنتمي للطبقة المتوسطة أما شقيقها فقد أصبح عضواً في إحدى عصابات الشوارع. بعد مرور اثنتي عشرة سنة، تقاطعت سبلهما مرة أخرى واكتشفا مصيرهما المشترك الذي فُرض عليهما من قِبل الكبار، وهكذا بدآ رحلة شيقة لاكتشاف أصولهما وعائلتهما ولكن لم يستطع أي منهما الهروب من الماضي.


مشيئة الرب


فيلم ايطالي إخراج إدواردو فالكوني، يتناول علاقة الاب بابنه في العائلة، وكيف سيكون رد فعل أب سلطوي ملحد يؤمن بالليبرالية عندما يُخبره ابنه برغبته في أن يُصبح كاهناً؟.


ابنة أمها


فيلم من بوركينا فاسو للمخرجين كارين بادو وسيرج أرميل ساوادوجو، تدور أحداثه حول إيدا التي تعيش مع والديها ولكنها مقربة أكثر إلى والدتها، نظراً للثقة المتبادلة بينهما. تناغم وانسجام عائلة ايدا يُوضعان على المحك عندما تكتشف والدتها صوراً فاضحة لوالدها مع فتاة ثم تعرضها على ايدا. تستكمل الأم حياتها مع الأب بشكل طبيعي في نفس الوقت الذي تستنكر فيه ايدا سلوك والدها وتحتقره، ليكون هذا أول صدع في جدار الأسرة.


رسائل إلى بابا نويل 2


فيلم بولندي إخراج ماتشي ديتشر، وتدور أحداثه حول عائلات مختلفة تختبر علاقاتها صعوداً وهبوطاً أثناء أعياد الكريسماس.


لوب تحت الشمس


فيلم إنتاج مشترك بين المكسيك وأمريكا للمخرج رودريجو رييس، ويتناول أهمية العودة إلي الحياة العائلية، فبعد انفصال لوب العامل المهاجر عن عائلته، من أجل الراحة من العمل المُضني بحصاد الخوخ في سنترال فالي بولاية كاليفورنيا، يبدأ استقرار روتينه اليومي في التصدع تحت وطأة الحياة القاسية والندم على الفرص الضائعة ولكنه يحاول أن يفعل كل شئ يستطيع فعله كي يعود إلى وطنه مرة أخرى قبل أن يفوت الأوان.


مهبط الأم


فيلم صيني إخراج زد يوفينغ، يتناول مفهوم العائلة بشكل آخر من خلال تبني سيدة ترعى الغنم من قلب منغوليا طفلاً يتيماً من المدينة، تمر السنوات ويذهب لأداء الخدمة العسكرية بسلاح الطيران، ونتيجة كذبة بيضاء بسيطة تأمل السيدة المسنة في رؤية ابنها الذي تبنته، لمرة واحدة أخيرة.


حديقة حمراء


فيلم إنتاج مشترك بين روسيا وأذربيجان للمخرج ميربالا ساليملي، ويتحدث الفيلم عن عباس المدرس القروي ذى النسب الأصيل الذى ييأس من أن يُرزق بطفل، غير مبالٍ بالطفل اليتيم الذي تحت وصايته أو حتى بالورطة التي وضع زوجته المحببة فافا فيها، ولكن كل شئ يتغير عندما يتسبب هو نفسه في وفاة زوجته ويتمنى لو أنه يستطيع أن يرجع بالزمن.


مظهر القاتل


فيلم فنلندي إخراج لوري نركس، ويتناول قصة فيكتور كاربا الجندي السابق بالقوات الخاصة في الجيش الأحمر، والذي يستقر في فنلندا ويعزم على أن يكون رجل عائلة حسن السمعة. يلاحظ كاربا الذي يكسب قوته من أعمال مشروعة وغير مشروعة أن زواجه على المحك. قبل أن يدبر كاربا لإصلاح الأمور بينه وبين زوجته مارجا، يكتشف أن طريقه قد قاده إلى خطرٍ عظيم حيث إنه أُجبر على أن يكون جزءاً من خطة لاغتيال الرئيس الديمقراطي الجديد لروسيا.. لاحقاً، يطارده كل من القتلة وقوات الأمن.


معاً إلى الأبد


فيلم إنتاج مشترك بين ليتوانا ورومانيا، للمخرجة لينا لوزيتي، ويتناول قصة امرأة عادية تتفرق عائلتها، حيث تُصاب ابنتها بمرض هوس الكذب، بينما يهرب زوجها من روتين حياته بالعمل كدوبلير في أفلام درجة ثانية. تتعذب تحت ضغط فكرة أنها لم تعد مرغوبة ولا أحد من أفراد عائلتها في حاجة إليها، لكنها تقرر أن تفعل أي شئ كي تُثبت العكس وكي تحافظ على عائلتها معاً إلى الأبد.


مفارقة قدرية


فيلم فرنسي للمخرج كريستوف ليود، وتدور أحداثه حول كلير فتاة تبلغ من العمر سبعة عشر عاماً. تذهب مع عائلتها في إجازة إلى جنوب إفريقيا. عندما تختفي عائلتها في حادث، تنجو من المأساة بمفارقة قدرية لتبقى في حالة من الذهول والثقة بأنها السبب في موت عائلتها، فتهرب كلير بعيداً.