أحمد غانم .. منولوجست الفرانكو أراب

20/11/2016 - 11:40:23

الكواكب

تخرج المونولوجست أحمد غانم من كلية التجارة، وعمل مع العديد من نجوم الفن والكوميديا أمثال شكوكو، وإسماعيل يس، وأثرى الحياة الفنية بمجموعة متنوعة من الأعمال الفنية، وعُرف منذ عام 1952 م بأنه رائد المونولوج الاجتماعي الفرانكو أراب فميزه أداء هذا النوع المختلف وسط عمالقة المونولوج مثل إسماعيل ياسين، ومحمود شكوكو، وثريا حلمي ورغم موهبته المتميزة كمغن للمونولوج التي جعلته نجماً في حفلات الإذاعة والتليفزيون إلا أنه استطاع أن يحقق نجاحاً بارزاً كممثل للأدوار المساعدة في السينما والمسلسلات التليفزيونية منذ الخمسينيات وحتى أوائل التسعينيات ومن أبرز أفلامه قصر الشوق، والقضية المشهورة، ولا تسألني من أنا.


ولد أحمد غانم يوم 12 يناير عام 1931م بالقاهرة وبدأ حياته الفنية في التاسعة عشر من عمره حين اختاره الفنان محمود ذو الفقار عام 1950 م ليلعب دور شقيقه المراهق في فيلم قمر 14 مع كاميليا، وحسن فايق وكانت البطولة المطلقة الوحيدة التي قام بها مع كريمان عام 1955 م ثم قدم مجموعة من المونولوجات الناجحة وكان مونولوج "يا اللي كلامكو فرانكو أراب" أول مونولوج قدمه في حفل جماهيري ونجح نجاحاً جعله يستمر في تقديم هذا اللون المميز عن غيره من المونولوجات السائدة.


شارك أحمد غانم في ما يقارب من أربع وثلاثين عملاً سينمائياً وتليفزيونياً، كان أشهرهم دور سيد أبو شفة عازف الناي مع أحمد زكي في فيلم الراقصة والطبال، والحاج فاضل مع نادية الجندي في فيلم الخادمة، وأيضاً دور صاحب الورشة في فيلم سعد اليتيم مع محمود مرسي، ودور المحامي مع شادية في فيلم لا تسألني من أنا وكل هذه الأفلام في ثمانينات القرن الماضي مع المخرج أشرف فهمي، وقد حصل على جائزة الجمعية المصرية للكتاب والنقاد عن دوره في فيلم الخادمة، ثم حصل علي المركز الأول في مهرجان الفكاهيين العرب الذي أقيم في تونس.


تزوج الفنان أحمد غانم من خارج الوسط الفني وأنجب ولدين، ولم تتداخل حياته الخاصة مع علاقاته الفنية، أصيب باكتئاب حين اشتد عليه المرض أواخر أيام حياته، فسافر لأولاده في ولاية لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية حيث عاش وتوفي في 28 يوليو سنة1992 م ودفن هناك.