شيرلي تمبل المصرية .. الطفلة المعجزة فيروز

20/11/2016 - 11:34:26

كتب - أحمد إبراهيم أحمد

طفلة مصرية من أصل أرمني جاءت إلى الدنيا في قاهرة المعز يوم الخامس عشر من مارس عام 1943 م ورحلت عن عالمنا في جيزة الأهرامات يوم السبت الموافق الثلاثين من يناير عام 2016 ميلادية عن عمر ناهز اثنتين وسبعين سنة... هي بيروز آرتين كالفايان... الأخت الكبرى للفنانة نيللي وابنة عمة الفنانة لبلبة.


عاشت طفولتها من عمر سبع سنوات ولمدة تسع سنوات كاملة تعمل كمونولوجست ومطربة ممثلة، اكتشفها إلياس مؤدب الفنان السوري صديق والدها حيث كان يعزف على الكمان بمنزلهم في إحدى زياراته كما كان يفعل في أمسياته التي يزورهم فيها، وكانت ترقص على الموسيقى التي يعزفها إلياس مؤدب فلاحظ موهبتها ولفتت انتباهه، فألف ولحن مونولوجا لتغنيه وحدها، واصطحبها معه لحفلات منزلية كان يغني فيها لتؤدي المونولوج.


أثارت الطفلة الموهوبة إعجاب الحضور ولاقى مونولوجها نجاحاً باهراً، فقرر إلياس إشراكها في مسابقة مواهب في ملهى الأوبرج الليلي، فنجحت نجاحاً باهراً والتف حولها المنتجون السينمائيون، واختارها الفنان أنور وجدي ليوقع مع والدها عقد احتكار تتقاضى عنه ألف جنيه عن كل فيلم.


كان أول أفلامها في سن السابعة من عمرها فيلم «ياسمين» عام 1950م أمام أنور وجدي، ومديحة يسري، وزكي رستم، ثم قدمت العديد من الأعمال الأخرى حتى عام 1959 م بعد فيلم ياسمين وتوقفت عن العمل الفني حتى وفاتها وتركت التمثيل وغناء المونولوج بعد فيلم بفكر في اللي ناسيني وكان آخر ظهور عام لها سنة 2001 م أثناء تكريمها في مهرجان القاهرة السينمائي.


مثلت بعد ياسمين فيلم فيروز هانم عام 1951 م أمام تحية كاريوكا، وحسن فايق، وفردوس محمد، ثم في سنة 1952 م فيلم صورة الزفاف مع محسن سرحان، وإسماعيل ياسين، وزهرة العلا، ومحمود المليجي، وماري منيب، ومثلت في عام 1953 م فيلم دهب بطولة أنور وجدي، وماجدة، وإسماعيل ياسين، وسراج منير، وميمي شكيب، ومحمد الطوخي، وفيلم الحرمان من بطولة عماد حمدي، وزوزو ماضي، وعبد السلام النابلسي، وزينات صدقي، ونجمة إبراهيم، ومثلت في سنة 1955م فيلم عصافير الجنة أمام محمود ذو الفقار، وعزيزة حلمي، ونيللي، ثم شاركت إسماعيل يس عام 1957 م فيلم إسماعيل ياسين للبيع مع سعاد مكاوي، وسعيد أبو بكر، وأنور البابا، وفي عام 1958 م مثلت في فيلمين هما إسماعيل ياسين طرزان بطولة إسماعيل ياسين مع عبد السلام النابلسي، وحسن فايق، وإستيفان روستي، وميمي شكيب، وفيلم أيامي السعيدة بطولة حسن فايق، وعبد المنعم إبراهيم، وميمي شكيب، وعبد الفتاح القصري، وكان فيلم بفكر في اللي ناسيني آخر أفلامها عام 1959 م من بطولة هند رستم، وشكري سرحان، وزهرة العلا، ورشدي أباظة، وكانت في كل هذه الأفلام نجمة الاستعراض الطفلة خفيفة الظل المرحة التي لا تكف عن الرقص والغناء بإلقاء المونولوجات الضاحكة والتعليقات الذكية، وكانت لها الكثير من الأغاني المنفردة مثل: كروان الفن وبلبله، بحلق لي، الميزان، الدربوكة، البلياتشو، اتمخـطرى، معانا ريال، مبروك عليك عريسك الخفة، حلو يا حلو يا حلو الحلو، سينورينا سينوريتا، أنا كتكوتة نونو ودح.


شاركت بالتمثيل والغناء بفرقة إسماعيل ياسين وتعرفت أثناء عملها على الفنان الكوميدي بدر الدين جمجوم، وتزوجا بعد فترة قصيرة من اعتزالها وأنجبا ابنهما أيمن وابنتهما إيمان وكانت زيجتهما من الزيجات الناجحة التي استمرت أكثر من ثلاثين عاماً حتى وفاة بدر الدين جمجوم في عام 1992 م، ثم انتقلت إلى الرفيق الأعلى في 30 يناير 2016 م عن عمر يناهز 72 عاماً بعد معاناة طويلة مع أمراض بالكلى والكبد.