تحديات البترول .. قضية أمن قومى

07/10/2014 - 11:45:15

المهندس شريف اسماعيل وزير البترول المهندس شريف اسماعيل وزير البترول

المصور

يخوض المهندس "شريف إسماعيل" وزير البترول تحديات جسيمة، لايخوضها من أجل نجاح شخصى أو منصب، الرجل لايطمع إلا فى تحقيق المصلحة الوطنية العامة، تلك المصلحة التى تمثل احتياجات المصريين جميعاً - دون استثناء - من الطاقة والوقود . 


على مستويات متعددة .. يخوض التحديات، التحدى الأول هو زيادة إنتاج الغاز بنحو ألف مليون قدم مكعب صافى يومياً، ليرتفع الرقم من 4800 مليون قدم مكعب - كما هو الآن - إلى 5800 مليون قدم مكعب ، السوق المصرية بها زيادة مخيفة حقاً على طلب الغاز، سواء فى الاستهلاك المنزلى ، أو الشركات والمصانع الخاصة، أو لتوليد الكهرباء.. وقطاع البترول ملتزم بتغطية هذه الزيادة . 


من جانب آخر، هناك تحد يتجسد فى إجراءات للاستيراد، لسد العجز فى الغاز المسال، من الجزائر وروسيا وعدة شركات دولية، بنحو 200 مليون دولار شهريا، وهذا عبء آخر . 


المستوى الثالث هو اتخاذ قطاع البترول إجراءات سريعة وحاسمة لسداد مستحقات "الشريك الأجنبى" فى مشروعات البترول وسوف يسدد القطاع خلال أيام مليار دولار دفعة من هذه المستحقات ، تلك التى يتعين سدادها.. لكى تنطلق قاطرة الاستكشاف والاستخراج للزيت والغاز، وهو الأمر الذى يساعد - يقيناً - على التوسع المطلوب فى إنتاج الغاز الذى يجب أن يرتفع مليار قدم مكعب كما ذكرنا .. ليتحقق للسوق إشباعها المطلوب .. ولتتفكك - بالتالى - أزمات متعددة ، منها سبيل المثال - أزمة إنتاج الكهرباء . 


على حكومة المهندس إبراهيم محلب أن تقف مع الوزير شريف إسماعيل فى استحقاقات البترول، وكذا البنك المركزى .. صحيح أن الوزير "أدها وأدود" ، لكن يدا واحدة لاتستطيع تصفيقاً، ولايجوز ترك المهندس شريف إسماعيل وحده فى هذه المعركة، إننا نساند وزير البترول فى مواجهة هذه التحديات مساندة تامة، ونطالب الدولة بالوقوف معه، من منطلق أن قضية الوقود والطاقة مسألة «أمن قومى» ، لا يجوز التأخير فيها، ولايصح الإهمال بشأنها ، إنها قضية وطنية خالصة.. وبدون حلها، تتعقد قضايا أكبر وأكثر خطورة فى حاضر ومستقبل هذا البلد..!