مهرجان الموسيقى العربية يختتم دورته الـ 25 غداً .. نجوم الغناء يتألقون فى سماء القاهرة

17/11/2016 - 10:16:43

متابعة : طاهــر البهــي

يختتم مهرجان الموسيقى العربية فعاليات الدورة الـ25 غداً بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، والذى يعد الأهم والأشهر على مستوى مهرجانات الغناء فى العالم العربي نظرا لمكانة القاهرة لدى صناع الأغنية ومستوى النجوم المشاركين في حفلاته من المصريين والعرب.
وقد استمرت فعاليات المهرجان على مدى أسبوعين ابتداء من نهاية أكتوبر وحتى الـ13 من نوفمبر على مسارح دار الأوبرا بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور، وتضمنت فعالياته 37 حفلا غنائيا وموسيقيا شارك فيها أكثر من 83 فنانا من 8 دول عربية هي مصر وفلسطين والمغرب ولبنان وتونس والعراق والأردن وسوريا.
كان من أبرز المطربين العرب الذين شاركوا بالغناء في حفلات المهرجان المطرب السوري صفوان بهلوان، والمغربي فؤاد زبادي، واللبناني مروان خوري، والفلسطيني محمد عساف، إضافة إلى المطربات: الأردنية نداء شرارة، والتونسية شيماء هلالي، ومن مصر شارك هاني شاكر، ومحمد الحلو، وإيمان البحر درويش، ومدحت صالح، وطارق فؤاد وأنغام، غادة رجب، نادية مصطفى، ومي فاروق الذين شاركوا كضيوف شرف الحفلات وقدموا باقة من أحب أغنياتهم الطربية التي توافقت مع روح الأصالة التي ينتهجها المهرجان.
افتتاح وختام وتكريم
شهد حفل الافتتاح تقديم عرض تسجيلي بعنوان "خمسة وعشرون عاما من الإبداع"، أعقبه وصلة موسيقية للموسيقار المصري العالمي عمر خيرت في المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية بقيادة المايسترو الكبير نادر ناجى، ومشاركة ضيوف الشرف النجوم علي الحجار، مدحت صالح، ريهام عبدالحكيم، ومغنية الأوبرا أمينة خيرت، كما تضمن عروضا فنية لأجمل الأغاني الطربية، وتكريم 16 شخصية أسهمت فى إثراء الحياة الفنية في مصر والعالم العربي بتسلمهم "أوسكار المهرجان" وشهادات تقدير، واختتمت الفنانة أصالة حفل الافتتاح.
جمال الواقع
أقيم بالتوازي مع المهرجان مؤتمر الموسيقى العربية الذي ناقش على مدى خمسة أيام نحو 36 بحثا مقدما من 17 دولة عربية من بينها مصر والتى قدمت بحثا بعنوان "جماليات الموسيقى العربية بين الموروث والواقع الراهن" وناقش المؤتمر البحوث المقدمة في هذا الشأن.
ومن إيجابيات دورة هذا العام أن تم تقديم 25 صوتا جديدا من الأصوات الشابة بمناسبة مرور 25 عاما على انطلاق مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية.
من جانبها قالت العازفة إيناس عبد الدايم، رئيسة دار الأوبرا المصرية ورئيس المهرجان: رغم التحديات التي تواجه عالمنا العربي فقد صممنا على الاحتفال باليوبيل الفضي للمهرجان وكلنا إرادة لإضاءة سماء القاهرة بالأنغام الأصيلة لنجوم الغناء في الوطن العربي، وأضافت: "قدمنا لعشاق الطرب والغناء على مدى 14 يوما 25 صوتا من أصوات الشباب نجوم الغد ليمنحونا الأمل في غد أفضل يحفظون أصالة الغناء ويجددون فيه بإبداعاتهم وأصواتهم الشجية".
وتستطرد: للمهرجان شهرة عربية كبيرة واكتسب أهميته من مكانة العاصمة التي انطلق منها كقلعة من قلاع الفن في العالم العربي والتي كانت وستظل منصة انطلق من خلالها الكثير من الفنانين والنجوم ليحققوا الشهرة والنجومية في بقية الأقطار العربية الشقيقة.
أصوات غائبة
أصدر المهرجان في دورته المنتهية كتابا تذكاريا عن الدورة، إضافة إلي دليل المهرجان وكذلك النشرة الإعلامية اليومية، ولأول مرة أتاح إعلام المهرجان مقاطع من فيديوهات قصيرة لحفلات المهرجان من خلال إدارة التوثيق والنشر، كما أتاح للجمهور الاستماع لبعض الأصوات الغائبة خلال الفترة الماضية ومن بينهم عبده شريف وعاصي الحلاني لأول مرة، إضافة إلي المطربة السورية أصالة.
من جانبه قال الموسيقار الكبير حلمي بكر: إن مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية الذي تحتضنه دار الأوبرا المصرية مهرجان قومي عربي وليس مصريا فقط يجب أن تلتف الناس من حوله وتمتلئ حفلاته بالجمهور وهو ما حدث بالفعل، وأنا أدعو نجوم الغناء في مصر والعالم العربي ليتسابقوا من أجل أن ينالوا شرف الغناء والمنافسة فيه وأنه من سمات المطرب الحقيقي أن يحترم مثل هذه المهرجانات التي لها قامة عالية.