زوجة وخمسة أبناء: عائلة ترامب فى البيت الأبيض

16/11/2016 - 1:04:19

تقرير: نادية وهيب

يتربع الآن الملياردير دونالد ترامب -٧٠ عاما - على عرش الولايات المتحدة بعد فوزه فى الانتخابات الأمريكية وهو يعتبر الرئيس الأكبر سناً الذى يتولى هذا المنصب، تقدر ثروة ترامب بـ٤ مليارات دولار حسب فوربس، رغم أنه يؤكد أنها تتخطى الـ٩ مليارات دولار حيث يمتلك العديد من الأبراج الفندقية الشهيرة فى الولايات المتحدة والمنتجعات السياحية وملاعب الجولف أشهرها برج ترامب الدولى الذى يحتوى على ٧٢ طابقاً، ويقع هذا البرج على الجانب المقابل لمقر الأمم المتحدة.


على صعيد الحياة الشخصية.. يمتلك الرئيس الأمريكى المنتخب مجموعة من المنازل والقصور والسيارات الفارهة والطائرات الخاصة وتتكون أسرة ترامب من خمسة أبناء و٨ أحفاد من ثلاثة زيجات. فقد تزوج عام ١٩٧٧ من عارضة الأزياء التشيكية «إيفانا» وأنجب منها ثلاثة أبناء هم دونالد الابن ٣٨ عاماً وإيفانكا ٣٥ عاماً وإريك ٣٣ عاماً وانفصل عنها ليتزوج للمرة الثانية عام ١٩٩٣ من الممثلة مارلا مايلز لينجب منها ابنته تيفانى ٢٢ عاماً لينفصل عنها عام ١٩٩٩ ليتزوج عام ٢٠٠٥ من عارضة الأزياء السلوفانية ميلانيا كناوس ٤٦ عاماً ولينجب منها طفله الخامس بارون ويليام عشر سنوات لتصبح ميلانيا بعد فوز زوجها سيدة أمريكا الأولى. وهى أول زوجة من أصل أجنبى لرئيس أمريكى منذ حوالى قرنين. نشأت ميلانيا وسط عائلة تنتمى للحزب الشيوعى، وبذلك تكون أول سيدة من المجتمع الشيوعى تحصل على لقب سيدة أمريكا الأولى. درست ميلانيا الهندسة المعمارية لكنها فضلت منذ نعومة أظافرها العمل كعارضة أزياء، حيث بدأت وهى فى السادسة عشرة من عمرها تدخل مجال العارضات العاريات وعملت كعارضة أزياء فى ميلانو وباريس ثم انتقلت عام ١٩٩٦ للإقامة فى الولايات المتحدة وعملت عارضة للأزياء حتى التقت بدونالد ترامب ليتزوجا عام ٢٠٠٥ وتنجب منه طفله الخامس عام ٢٠٠٦. وعندما قرر زوجها ترامب الترشح للرئاسة التزمت ميلانيا بالابتعاد عن الأضواء ولم تظهر معه سوى مرات قليلة، أما ابنه البكر «دونالد الابن ٣٨ عاماً» وهو نائب رئيس منظمة ترامب ومتزوج من فانيسيا هايدون ولديه منها خمسة أطفال، فأكد بعد نجاح والده فى الانتخابات أنه سيفكر فى السير على خطى والده فى عالم السياسة.


وكان ترامب الابن قد أدلى بخطاب أمام المشاركين فى مؤتمر الحزب الجمهورى وصف بالخطاب البارز، حيث وصف فيه والده بـ«رجل الشعب» الذى سيقود الولايات المتحدة نحو مستقبل أكثر تفاؤلاً. وهو الخطاب الذى تضمن تلميحات أثارت التكهنات بخصوص المستقبل السياسى لدونالد الابن. كما أنه صرح لإحدى الصحف بأنه سوف يتخذ هذه الخطوة بدافع وطنى لكنه ينتظر إلى أن ينتهى أبناؤه الخمسة من الدراسة. وبفضل الأداء المبهر الذى أظهره دونالد الابن فى كلمته. فقد استطاع أن يجذب الأنظار إليه وبات ينظر إليه على أنه المستقبل السياسى بالنسبة للعائلة.


أما مارى ايفانكا ترامب ٣٥ عاما فهي الابنة الكبرى لترامب من زوجته الأولى وهى سيدة أعمال أمريكية وعارضة أزياء سابقة وتشغل ايفانكا منصب نائب الرئيس التنفيذى فى منظمة ترامب، حيث يتركز عملها فى إدارة عقارات وفنادق الشركة.


تحولت إيفانكا لليهودية لتتزوج من حبيبها جارد كوشينز وهو أحد مالكى صحيفة نيويورك أو بزرفر ولديها ثلاثة أبناء، درست ايفانكا الاقتصاد كما أنها أسست شركتها الخاصة لتصميم الملابس والإكسسوارات التى تحمل اسمها. تعد ايفانكا هى المرأة التى أصابت رجال أمريكا بالهوس عندما كانت فى مرحلة المراهقة، حيث عملت فى مجال عروض الأزياء وهى فى السابعة عشرة من عمرها حتى أصبحت وجهاً مألوفاً فى عروض أزياء لكبار المصممين فى العالم. كما ظهرت كوجه إعلانى للعديد من العلامات التجارية الشهيرة وظهرت على أغلفة العديد من المجلات.


وتعتبر إيفانكا هى الأقرب لقلب والدها وربما مخزن أسراره أيضاً. وتتميز بقدرتها على اتخاذ القرارات الصعبة وربما تكون هى فعلياً السيدة الأولى للبيت الأبيض وليست ميلانيا بسبب قوة شخصيتها والشعبية الكبيرة التى تتمتع بها.


كما أنها تتطلع للوصول لمناصب سياسية كبرى وهو ما ستعمل عليه خلال الفترة القادمة خاصة بعد نجاحها فى قيادة حملة والدها الانتخابية حتى إن بعض وسائل الإعلام وصفت دونالد ترامب بالملياردير الذكى لاختياره ابنته الجميلة ايفانكا لقيادة حملته الانتخابية، أما ابنه إريك ٣٢ عاماً الثالث من زوجته الأولى فيعمل أيضاً بمنظمة ترامب فهو نائب الرئيس التنفيذى للمنظمة وهو المسئول عن قبول المشاريع الجديدة من جميع أنحاء العالم. ويمتلك إريك مصنعاً للخمور، كما يشرف على ١٨ ناديًا للجولف تابع لنوادى دونالد ترامب للجولف. متزوج من «لارا يانسكا» ولم ينجب حتى الآن.


أما ابنة ترامب المدللة فهى الفاتنة الصغيرة تيفانى - ٢٣ عاما - من زوجته الثانية مارلا مايلز وهو يدعمها فى كل قراراتها التى تتخذها، تخرجت في جامعة بنسلفانيا حيث تخصصت فى علم الاجتماع والدراسات الحضرية ويقول عنها والدها إنها ذكية جداً وأنه فخور بها.. اختارت تيفانى البعد عن الأضواء السياسية وتهوى الموسيقى والغناء وعروض الأزياء وقد ساعدتها شقيقتها إيفانكا فى هذا المجال. ورغم صغر سنها إلا أنها الآن إحدى أهم أيقونات الموضة فى العالم والتى ستتسلط عليها الأضواء بعد دخولها البيت الأبيض ويطلق عليها الآن الجميلة المدللة.


أما أصغر أبناء دونالد ترامب فهو بارون ويليام ١٠ سنوات، وهو يعتبر أول صبى يقيم فى البيت الأبيض، بعد ون اف كيندى الذى ولد عام ١٩٦٠ فى نفس العام الذى تولى فيه والده الرئيس جون كيندى الحكم فى البيت الأبيض يحرص بارون على مرافقة والده فى معظم أنشطته ورحلاته الشخصية ويبدو أنه أكثر أبنائه قرباً له.. وهو يحب ارتداء البدلات الرسمية وربطات العنق مقلداً والده ولا يحب ارتداء الملابس الرياضية، ويؤكد ترامب أن ابنه بارون يشبهه كثيراً فى كل شىء، كما أن بارون يحرص على تناول وجبة العشاء مع والده، كما يشاركه دائما لعب الجولف فى أوقات الفراغ، وتؤكد ميلانيا أن بارون قوى الذهن وعنيد ويعرف ماذا يريد، وتؤكد دائما أنه دونالد الصغير، الجدير بالذكر أن ترامب وزوجته ميلانيا رفضا الاستعانة بمربية لرعاية بارون وفضلا القيام بهذه المهمة بمفردهما.